المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مفهوم القصة في القرآن الكريم


محب العراق
2013-09-24, 03:20 PM
مفهوم القصة في القرآن الكريم

القصة لغةً : ( القصة : الخبر ، وهو القَصَض ، وقصَّ علي خبره يقصه قصا : أورده ومنه: (القص وهو تتبع الأثر), (والقَصص: الأثر)(والقصص: الأخبار المتتبعة) وللقصة معان أُخرى متقاربة ، فهي تأتي بمعنى(الخبر) , و(الأمر والحديث) و(الجملة من الكلام ) (والقَصص: الخبر المقصوص، بالفتح, وُضِع موضعَ المصدر حتى صار أغلب عليه, والقِصص, بكسر القاف: جمع القِصة التي تكتب)

فمدلول القصة في اللغة واضح, وواسع, ولكن بعض المُحْدَثين يختار مدلولا للقصة فيه بعض القيود, وهو: ( الحكاية عن خبر وقع في زمن مضى لا يخلو من عبرة ، فيه شيء من التطويل في الأداء)

القصة اصطلاحاً : أما مفهوم القصة في القرآن الكريم قد تتفاوت فيه وجهات النظر, وذلك نظرًا لما في القصة القرآنية من خصائص تميزها عن غيرها؛ من صدقٍ في الواقعية التاريخية , وجاذبيةٍ في العرض والبيان , و( شموليةٍ في الموضوع, وعلوٍ في الهدف, وتنوعٍ في المقصد والغرض, ووضوحٍ في الإعجاز)

- فمدلول القصة في القرآن الكريم : هو مدلولها اللغوي مضافاً إليه تلك الخصائصُ والسِمَاتُ التي تميز بها القَصص القرآني على غيره... والله تعالى أعلم.

- وللقصة ألفاظ تداخلها في مدلولها كثيرًا, ك ( النبأ, والخبر, والمَثَل)(, ولا يتسع المقام لتفصيل ذلك.
أثر القصة وأهميتها في القرآن الكريم

أثر القصة في النفوس:
لقد جاء القرآن الكريم داعيًا إلى الهداية والرشاد, بأساليبَ شتى ؛ فتارةً بالوعد والوعيد , وتارة بالإقناع العقلي, وتارة ثالثة بوخز الضمير والوجدان, ورابعةً بتوجيه الفطرة إلى حقيقتها, وخامسة بالإعجاز بشتى ألوانه, وأحياناً كثيرة: بأسلوب القصص(, الذي هو أقرب الوسائل التربوية إلى فطرة الإنسان, وأكثر العوامل النفسية تأثيرًا فيه, وذلك لما في هذا الأسلوب من المحاكاة لحالة الإنسان نفسه, فتراه يعيش بكل كيانه في أحداث القصة, وكأنه أحد أفرادها, بل وكأنه هو" بطل القصة" أو" الشاهد" فيها, فيَرَى من خلالها كلٌ من الصالح والطالح ما في نفسه من أحاسيس, وما في خَلَده من أحاديث, وما يجري حوله من أحداث وحوار.. كل ذلك من خلال تجاوبه مع القصة.. فالقصة لا سيّما إن كانت بأسلوب شيِّق, وبيان رائق لها من التأثير والجاذبية مالا تبلغه أيُّّ وسيلة أخرى من الوسائل الدعوية أو التعليمية أو التربوية, فكيف إذا كانت بأسلوب ربانيٍّ معجز, له من الواقعية والصدق ودقة التصوير, ومِن السِمَاتِ ما ليس لغيره!!

- ولو أننا قمنا بمقارنة سريعة بين أحدث المناهج التعليمية والتربوية اليوم.. لوجدنا أن أكثر المناهج نجاحا في عرض الفكرة أو صياغة المادة العلمية بأسلوب قَصصي جذاب..هي أكثرها نجاحا وأينعها ثمارا.. لأنها تكون حينئذ أحب إلى قلب الطالب, وأقرب إلى فطرته, وأسهل عليه حفظا وفهما, وأدعى لتلقيها بدون أيّ مشقة أو ملل..

- ولذلك؛ « كانت القصة ولا تزال مدخلا طبيعيا يدخل منه أصحابُ الرسالاتِ والدعواتِ, والهداةُ, والقادةُ, إلى الناس وإلى عقولهم وقلوبهم, ليلقوا فيها بما يريدونهم عليه, من آراءَ, ومعتقداتٍ, وأعمالٍ..» « ولقد أصبحت الفنون كلها اليوم من وراء القصة.. »

أهمية القصة في القرآن الكريم :
ورودها منسوبة إلى رب العزة والجلال في قوله تعالى: ( نحن نقص عليك أحسن القصص ) {سورة يوسف: 3}.
فقد أمر الله رسوله صلّى الله عليه وسلم أن يقص على الناس ما أوحي إليه ( فاقصص القَصَص لعلهم يتفكرون ) {سورة الأعراف: 176}.

فالقصة مَعلم بارز من مَعالم القرآن الكريم لتوضح الحقائق وإزالة الشبهات: ( إن هذا القرآن يقص على بني إسرائيل أكثر الذي هم فيه يختلفون ) {سورة النمل 76}.
والَقصُّ بالمفهوم العام كان من مهمات الرسل عليهم الصلاة والسلام: ( يا معشر الجن والإنس ألم يأتِكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي ) { سورة الأنعام 130 }.
وحياة الأنبياء هي محور القصص , وهم موضع القدوة والأسوة ( أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده ) {سورة الأنعام90 }. والله تعالى أعلم .

منقول بتصرّف

.

ـآليآسمين
2013-09-24, 04:49 PM
ما شاء الله .. طرحـ قيمـ
جزآكمـ الله خيرا وحفظكمـ
:111:

محب العراق
2013-09-25, 04:01 PM
ولكم خير الجزاء

الحياة أمل
2013-10-05, 10:22 PM
[...
وفقكم الله لمآ يُحب ويرضى
وجزآكم خيرآ على هذآ الموضوع
::/

وصايف
2015-08-29, 04:49 AM
http://im47.gulfup.com/GvBes7.png
https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS3NDt1sqXFPSRF93Z6yJ_8U_c8XjJqG _YSAuNN-9wY8rttN7XkDA
http://im47.gulfup.com/jPmJNb.png
http://www.cksu.com/vb/uploaded/10301_1167593831.gif
http://i351.photobucket.com/albums/q453/FiRe_TeaR_Album/1202654707_User4-1.gif
http://www.girls-ly.com/vb/storeimg/img_girls-ly1383103884_721.jpg