المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفرق بين ( الستّار و الستِّير ) ؛ وأيّهما من أسماء الله الحسنى ؟ ؟ ! !


محب العراق
2013-09-25, 11:10 PM
الستار و الستير
الستّار
يعتقد كثير من الناس أن هذا الإسم من أسماء الله .. ولكنه في الحقيقة ليس كذلك ..
فهذا الإسم :
ليس من أسماءه سبحانه و تعالى ..
ولكنه هذا لا يغير من حقيقة أن الله تعالى يستر الناس, يستر أخطاءهم و ذنوبهم و أفعالهم القبيحة .. لأن هناك فرق بين .. ( الصفة ) و ( الإسم ) ..
فالله تعالى من صفاته الستر .. ولكن ليس من اسمه ( الستار ) . .
لأن الإسم الشرعي هو : ( الســتّير )

وقد ورد ذلك عن النبي المصطفى عليه الصلاة و السلام : ( إن الله حيّي ٌ ستِّير)
و أسماء الله توقيفية .. أي يجب أن نرجع للدليل قبل إطلاق الإسم فقد ورد الدليل على ( الستير ) و لم يرد على (الستار ) ..

تنبيه : (( كلا اللفظين من صيغ المبالغة ، ولكن السّتّير (الذي هو من أسماء الله الحسنى) أكثر مبالغةً في المعنى والستر من الستّار ، وذلك لأنّ في العربية صيغة (( فِعّيل ) صيغة مبالغة تستعمل للمولع بالفعل فيديم العمل به ، فيكون كالعادة الملازمة له،.....))
rabiet حكم الدعاء بقولنا [ يا ساتر ] (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=20582)
كما أن الستار .. اسم للخمر ..لأنه يستر العقل و ألعياذ بالله ,, وكذا الليل من أسماءه الستار .. لأنه يستر و يحجب ضوء النهار
وجدير بالذكر الفتوى التاليه من مركز اصدار الفتوى من موقع اسلام ويب الاكترونى :
ما رأيكم في من يغير اسمه من عبد الستار إلى عبد الرحمن بادعاء أنه ليس من أسماء الله الحسنى؟

إقرأ المزيد :


[ اللطيف ] من أسماء الله الحسنى , فما معناه ؟ (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=20253)
شرح أسماء الله الحسنى (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25337)
هل [ المحسن ] من أسماء الله ؟ وهل يجوز التسمِّي بـ [ عبد المحسن ] ؟ (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=17354)
ما ضابط كون الاسم من الأسماء الحسنى؟ (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=3326)
هل الديان اسم من اسماء الله تعالى (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25404)


الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فالثابت أن (الستار) ليس اسماً من أسماء الله تعالى المنصوص عليها في الكتاب والسنة، وإنما جاء ذلك تفسيراً لاسم الله تعالى الغفار في كتب كثير من الفقهاء، كما جاء في كتاب مغني المحتاج، يقول الخطيب الشربيني يرحمه الله: (الغفار) اسم مبالغة من الغفر، وهو الستر أي الستار لذنوب من أراد من عباده المؤمنين، فلا يظهرها بالعقاب عليها .
وهذا التفسير فيه قصور في المعنى كما نقل عن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى حيث يقول: وتفسير اسم الله الغفار بأنه الستار، وهذا تقصير في معنى الغفر، فإن المغفرة معناها وقاية شر الذنب بحيث لا يعاقب على الذنب، فمن غفر ذنبه لم يعاقب عليه، وأما مجرد ستره فقد يعاقب عليه في الباطن، ومن عوقب على الذنب باطناً أو ظاهراً فلم يغفر له، وإنما يكون غفران الذنب إذا لم يعاقب عليه العقوبة المستحقة بالذنب.
ومن خلال ما تقدم يعلم أنه لا بأس بتغيير الاسم المذكور في السؤال، بل إن تغييره أولى.
والله أعلم.

محب العراق
2013-09-27, 10:09 AM
اللهم استرنا يالله

فإنّك ستّيرٌ تحبُ الستر

الحياة أمل
2013-09-27, 11:09 AM
[...
مآشآء الله
فآئدة طيبة ! اجزل الباري ثوآبكم
::/