المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قضية المشي إلى الصلاة حافيا ..


ابو الزبير الموصلي
2013-09-26, 08:37 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

قضية المشي إلى الصلاة حافيا ..
فالحديث هو :
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : ( رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي حافيا ومنتعلا . ) رواه ابو داود والنسائي وابن ماجه والامام احمد .. قال الالباني حسن صحيح كما في صحيح ابي داود
أما المشي حافيا للصلاة ... فهذا أُثر عن بعض الصحابة ..

قال ابن قدامة في المغني في باب ( فضيلة التكبير إلى الجمعة وآداب السعي إليها ) في الفصل الثاني :
( وروي عن عبد الله بن رواحة أنه كان يبكر إلى الجمعة ويخلع نعليه ويمشي حافيا ويقصر في مشيه رواه الأثرم
ويكثر ذكر الله في طريقه ويغض بصره ويقول ما ذكرناه في باب صفة الصلاة ويقول أيضا : اللهم اجعلني من أوجه من توجه إليك وأقرب من توسل إليك وأفضل من سألك ورغب إليك وروينا عن بعض الصحابة أنه مشى إلى الجمعة حافيا فقيل له في ذلك فقال : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : [ من اغبرت قدماه في سبيل الله حرمهما الله على النار ] . ) انتهى .

وقال الامام ابن القيم في زاد المعاد ((وكان يمشي حافيا ومنتعلا ))
وقال الامام ابن القيم في كتابه ( اغاثة اللهفان ) حينما كان يرد على مكائد الموسوسين في الطهارة والصلاة ، وجاء ليذكر سماحة الدين وتخفيفه على الناس ، وأن الأرض طاهرة اذا مشى عليها الانسان حافيا ، فقال كما في ( 1 / 237 ) : فصل ومن ذلك : أن الناس في عصر الصحابة والتابعين ومن بعدهم كانوا يأتون المساجد حفاة في الطين وغيره .
قال يحيى بن وثاب : قلت لابن عباس : الرجل يتوضأ يخرج إلى المسجد حافيا قال : لا بأس به .
وقال كميل بن زياد : رأيت عليا رضي الله عنه يخوض طين المطر ثم دخل المسجد فصلى ولم يغسل رجليه.
وقال إبراهيم النخعي : كانوا يخوضون الماء والطين إلى المسجد فيصلون .
وقال يحيى بن وثاب : كانوا يمشون في ماء المطر وينتضح عليهم .
رواها سعيد بن منصور في سننه . ) انتهى .
==================
فقد أخرج أبو داود وابن ماجه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي حافيا ومنتعلا.

وفي سنن النسائي عن عائشة رضي الله عنها قالت: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشرب قائما وقاعدا، ويصلي حافيا ومنتعلا، وينصرف عن يمينه وعن شماله.

وفي مجمع الزوائد للهيثمي عن عمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمشي حافيا وناعلا، ويشرب قائما وقاعدا، وينفتل عن يمينه وعن يساره، ويصوم في السفر ويفطر. قال الهيثمي: رواه البزار ورجاله ثقات.
فهذه الأحاديث تدل على أنه صلى الله عليه وسلم كان ينتعل تارة ويحتفي تارة أخرى، وكان يفعل ذلك في مشيه وفي حال صلاته.
أما تخصيص مشيه حافيا بصلاة الفجر فلم نطلع على قول لأحد ينص عليه.
والله أعلم.

نسائم الهدى
2013-09-26, 02:48 PM
ماشآء الله

تفصيل رائع لهذه القضيه..

بارك الله فيكم اخي ’’

ـآليآسمين
2013-09-26, 05:43 PM
صلى الله على حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه وـآلتابعين
باركـ الله فيكمـ وجزاكمـ خيرا
:111:

الحياة أمل
2013-10-02, 08:31 AM
[...
بآرك الرحمن فيكم على جميل العرض
والنقل النآفع
::/

ابو عبد الرحمن المهاجر
2013-10-04, 03:51 PM
جزاك الله خيرا