المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة القواعد الفقهية وتطبيقاتها..لا ضـــرر ولا ضــــــرار


ابو محمد العراقي
2013-09-27, 03:06 PM
سلسلة القواعد الفقهية وتطبيقاتها..... القاعدة (4)
لا ضـــرر ولا ضــــــرار
هذه قاعدة كلية كبرى متفق عليها، والتي يعبِّرُ عنها العلماء بقولهم: الضرر يزال، إلاَّ أنَّ اللفظ الشرعي أدق من جهة لفظه وعموم معناه. والقاعدة تُبيِّن أنَّ الضرر منتفٍ عن الشرع وكذلك منتفٍ عن الآخرين بغير حق(1 ).
وفي هذه القاعدة دلالة واضحة على قيام الشريعة بالعدل ونهيها عن الظلم، وبما أنَّ الضرر منتفٍ شرعاً لذا تعيَّن إزالة الضرر ما أمكن، وأنَّ من صور إزالة الضرر عدم الوقوع بضرر أكبر، فإما البقاء على الضرر نفسِه أو الوقوع في ضرر أدنى، يقول الإمام ابن القيم –رحمه الله-: "فإن حكمة الشارع اقتضت رفع الضرر عن المكلفين ما أمكن، فإن لم يمكن رفعه إلا بضرر أعظم منه بقاه على حاله، وإن أمكن رفعه بالتزام ضرر دونه رفعه به(2)".إهـ
دليل القاعدة:
إنَّ دليل القاعدة ونصِّها هو منطوق حديث رسول الله  إذ قال: «لا ضرر ولا ضرار(3 )». والحديث عام في نفي جميع أنواع الضرر ابتداءً أو انتقاماً إلاَّ بدليل مبيح لإيقاع الضرر بالغير؛ لأنَّ النكرة في سياق النفي تفيد العموم. ثم هناك فرق بين الضررين فقوله: "لا ضرر: يعني أنَّه تجب إزالة الضرر سواء إن كان بقصد أو عن غير قصد. ولا ضرار: هو الضرر عن قصد؛ لأنَّ ضرار مصدر ضارَّ يُضار ضراراً ومُضارَّةً. فهذا هو الفرق بينهما فمتى حصل الضرر على الغير وجبت إزالته سواءٌ بقصد أو بغير قصد. لكن المضارة أشد إثماً؛ لأنَّ الضرر مقصود، فيكون المضارُّ أشد إثماً من الذي حصل منه الضرر بلا قصد( 4)".
ومن أدلة القاعدة أيضاً قوله تعالى: وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِتَعْتَدُوا( 5) وقوله تعالى: لا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا(6) وقوله تعالى: وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ( 7). فهذه الآياتُ وغيرُها تُبيِّنُ انتفاء الضرر شرعاً وعدم قبوله بغير وجه حق.
وتطبيقات هذه القاعدة واسعة وتدخل في كثير من أبواب الفقه كالرد بالعيب والخيار والحجر والشفعة والقصاص والحدود والكفارات وضمان المتلف والقسمة وغير ذلك، فبتطبيق هذه القاعدة تُحل كثير من الإشكالات والنزاعات بل وتؤمن الحقوق والوصول بالناس إلى مجتمع آمن.
تطبيقات فقهية على القاعدة:
المثال الأول: جواز التيمم لمن خشيَ الضرر باستعمال الماء، لشدة البرد وكذلك لو كان في أعضاء وضوئه قروح، أو في بدنه كله عند الغسل قروح وخاف ضرر بدنه فله أن يتيمم. والدليل على هذا قوله سبحانه وتعالى: وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ(8 ) وقوله: وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ(9 ) وقوله: وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ(10 ) وخوف الضرر حرج، وقوله : «لا ضرر، ولا ضرار».
المثال الثاني: لو اقترض شخص من آخر عيناً ما وتعذر عليه الوفاء بالعين وقت السداد إما بسبب الغلاء الفاحش أو بعد الشاق لمكان وجود العين، رجعنا عند ذلك إلى القيمة؛ لأنَّ تكليف المقترض فوق وسعه يوقعه في الضرر وتكليفه شراء العين بأضعاف أضعاف قيمتها، وهذا إضرار له( 11).
المثال الثالث: منع الجاهل من التطبيب ومعاقبته، وكل من يمارس حرفة عامة لا يُحسِنُها كبيع الدواء وبناء الدور والتعليم وغيره( 12).
_________________________________
(1 ) أنظر: جامع العلوم والحكم (304).
(2 ) إعلام الموقعين (2/402).
(3 ) صحيح كما في السلسلة الصحيحة برقم (250) من حديث أبي سعيد الخدري .
(4 ) القواعد والأُصول الجامعة والفروق والتقاسيم البديعة النافعة، للشيخ عبد الرحمن السعدي بتعليق الشيخ ابن عثيمين: (99).
(5 ) سورة البقرة (231).
(6 ) سورة البقرة (233).
(7 ) سورة الطلاق (6).
(8 ) سورة النساء (29).
(9 ) سورة البقرة (195).
(10 ) سورة الحج (78).
(11 ) أنظر: الشرح الممتع (4/63).
(12 ) القواعد الكلية والضوابط في الفقه الإسلامي (118).

ابو محمد العراقي
2013-09-27, 03:07 PM
لا يشكر الله من لايشكر الناس

ابو الزبير الموصلي
2013-09-27, 07:34 PM
جزاك الله خير

ابو عبد الرحمن المهاجر
2013-09-28, 12:16 AM
جزاك الله خيرا اخي ابو حمودي

أبو صديق الكردي
2013-09-28, 05:12 AM
جزاك الله خيراً ونفع بك

الحياة أمل
2013-09-28, 12:28 PM
[...
بآرك الله في علمكم
ونفع بكم
::/

فجر الإنتصار
2013-09-28, 06:58 PM
جزاكم الله خيراً أخي الكريم وسدد خطاكم

ابو محمد العراقي
2013-09-28, 09:05 PM
جزاكم الله خيرا جميعاً
أسأله تعالى أن يوفقنا وإياكم لمرضاته ودخول جناته
آميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن

ابو محمد العراقي
2013-09-28, 09:06 PM
نسأله تعالى حسن الخاتمة

ام عبد المجيد
2013-09-28, 09:42 PM
جزاك الله خيراً , وبارك في علمكم

أم سيرين
2013-09-28, 09:55 PM
جزاك الله خيرا ونفع بك