المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رُوحَانِيَّةٌ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ


ابو العبدين البصري
2013-09-28, 01:04 AM
رُوحَانِيَّةٌ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ

قال العلامة ابن القيم_ رحمه الله تعالى_ في معرض كلامه عن منزلة (الرضى)," وَقَدِ اجْتَمَعَ ( وُهَيْبُ بْنُ الْوَرْدِ )، ( وَسُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ )، ( وَيُوسُفُ بْنُ أَسْبَاطٍ ).

فَقَالَ الثَّوْرِيُّ: قَدْ كُنْتُ أَكْرَهُ مَوْتَ الْفُجَاءَةِ قَبْلَ الْيَوْمِ, وَأَمَّا الْيَوْمَ: فَوَدِدْتُ أَنِّي مَيِّتٌ.
فَقَالَ لَهُ يُوسُفُ بْنُ أَسْبَاطٍ: وَلِمَ ؟
فَقَالَ: لِمَا أَتَخَوَّفُ مِنَ الْفِتْنَةِ.

فَقَالَ يُوسُفُ: لَكِنِّي لَا أَكْرَهُ طُولَ الْبَقَاءِ.
فَقَالَ الثَّوْرِيُّ: وَلِمَ تَكْرَهُ الْمَوْتَ؟

قَالَ: لَعَلِّي أُصَادِفُ يَوْمًا أَتُوبُ فِيهِ وَأَعْمَلُ صَالِحًا.

فَقِيلَ لِوُهَيْبٍ: أَيُّ شَيْءٍ تَقُولُ أَنْتَ؟

فَقَالَ: أَنَا لَا أَخْتَارُ شَيْئًا، أَحَبُّ ذَلِكَ إِلَيَّ أَحَبُّهُ إِلَى اللَّهِ.

فَقَبَّلَ الثَّوْرِيُّ بَيْنَ عَيْنَيْهِ, وَقَالَ: رُوحَانِيَّةٌ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ.

فَهَذَا حَالُ عَبْدٍ قَدِ اسْتَوَتْ عِنْدَهُ حَالَةُ الْحَيَاةِ وَالْمَوْتِ, وَقَفَ مَعَ اخْتِيَارِ اللَّهِ لَهُ مِنْهَا, وَقَدْ كَانَ وُهَيْبٌ_ رَحِمَهُ اللَّهُ_ لَهُ الْمَقَامُ الْعَالِي مِنَ الرِّضَا وَغَيْرِهِ" ( 1).

قلت: انظر اجتماع السلف كيف كان ؟
وقارن بحالنا اليوم!
وقل الله المستعان.


_______
(1 ) انظر مدارج السالكين: (ج2_ص23), من منزلة (الرضى).

ابو الزبير الموصلي
2013-09-28, 09:07 AM
بارك الله فيك ونفع الله بك

ابو العبدين البصري
2013-09-28, 12:07 PM
بارك الله فيك ونفع الله بك

وفيكم بارك الرحمن وجزاك الله خيرا.

الحياة أمل
2013-09-28, 12:32 PM
[...
كتب ربي أجركم
ورفع قدركم
::/

ابو العبدين البصري
2013-09-28, 07:39 PM
[...
كتب ربي أجركم
ورفع قدركم
::/

اللهم آمين.
بارك الله فيك.

ابو عبد الرحمن المهاجر
2013-09-28, 11:52 PM
جزاك الله خيرا اخي الغالي

ابو العبدين البصري
2013-09-29, 03:11 PM
جزاك الله خيرا اخي الغالي


وجزاك مثله أخي الحبيب.