المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجلس الأمن الدولي يصوّت بالإجماع على تفكيك أسلحة الأسد الكيمياوية


محب العراق
2013-09-28, 12:17 PM
أصدر مجلس الأمن الدولي، السبت 2013/9/28، بالإجماع على قرار ملزم ينص على تفكيك ترسانة الأسلحة الكيماوية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بعد التصويت على القرار، إن "القرار لا يهدد النظام السوري بعمل عقابي تلقائي حال عدم امتثاله"، مبيناً أن "قرار اليوم يضمن القضاء على برنامج الأسلحة الكيماوية في سوريا سيتم بأسرع وقت ممكن وبأقصى قدر من الشفافية والمساءلة".

وأضاف كي مون أن "الفقرة الأخيرة من القرار تنص على أنه في حالة عدم امتثال النظام السوري فأنه سيتم فرض تدابير بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة".

ويستند القرار الدولي على اتفاق جنيف الذي توصل إليه وزيرا الخارجية، الأمريكي جون كيري، والروسي، سيرغي لافروف، وجنب النظام السوري ضربة عسكرية كانت تعد لها أميركا، رداً على هجوم كيماوي أوقع 1400 قتيل في 21 آب الماضي.
والقرار هو الأول الذي يجيزه مجلس الأمن الدولي بالإجماع منذ عامين ونصف من عمر الأزمة السورية، بعدما أعاقت روسيا والصين، أعاقت ثلاث مرات، إصدار قرار بخصوص الشأن السوري، باستخدام حق النقض (الفيتو).

وعقب إجازة القرار حذر كيري النظام السوري من تداعيات في حال عدم امتثاله لقرار، مضيفاً أن "هذا القرار يوضح بأن أولئك المسؤولين عن هذا التصرف البشع ستجري محاسبتهم".

وبالمقابل، أبدى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، استعداد بلاده لإنجاح عملية التخلص من الترسانة الكيماوية السورية، مشيراً إلى أن "المسؤولية الرئيسية لا تقع فقط على عاتق النظام السوري بل على جميع الأطراف".

وأضاف لافروف أن "الأمم المتحدة تقف مستعدة لاتخاذ إجراء بموجب الفصل السابع وهذا أمر واضح، وأي مزاعم يجب أن يتم إثباتها مئة بالمائة وهناك مسؤولية خاصة تقع على عاتق من يؤيد ويرعى المعارضة، فيجب عليهم أن يضمنوا عدم وقوع الأسلحة بأيدي المتطرفين


[=""]أهل الإسلام أضحوا ضحيةً كبرى من جوانب عدة منها:
1/ تنصيب حاكم ظالم عليهم من قبل دول الكفر والإلحاد
2/ هؤلاء الحكّام يجب أنْ يشتروا من دول الغرب والإلحاد (( أمريكا و روسيا )) ألأسلحة بذريعة حماية أمنهم ومحاربة إسرائيل ولكنّها في حقيقة الأمر (( سوف تقتل شعوب الإسلام إنْ ثارت بذريعة الإرهاب من قبل هؤلاء الحكّام علماً أنّ هذه الأسلحة قد حصل عليها الحكّام من أموال أهل الإسلام أنفسهم وبعد أنْ يُقْتلوا بها فإنّ ( مجلس الأمن ) المنقذ سوف يأتي ويقرر نزع أسلحة هذه الدول المسلمة وإعادتها لروسيا وأمريكا لكي تُباع لهم في وقت آخر ،، مع عدم محاسبة الحكّام (( السيسي وبشّار وغيرهم ))لماذا ومَن قتلوا ؟؟ والسبب لأنّ مَنْ يُقتل مسلم وهذا هو قصدهم إبادة الإسلام المتمثّل بأهل السّنة والجماعة لا إيران والشيعة المتحالفين مع الغرب وروسيا (( لعبة كبيرة والحكّام خيانتهم أكبر والضحية واحدة أهل السنة والجماعة في كلّ مكان ))
3/ الغاية الكبرى من هذا القرار لو قرأت بدقّة هي (( لكي لا يسقط السلاح الكيمياوي بأيدي المتطرفين ويقصد بذلك ( المجاهدين من أهل الإسلام ، لِأنّهم هم الخطر الحقيقي على الغرب وإسرائيل لا بشّار ولا المالكي ولا روحاني ولا حسن نصر الشيطان ولا السيسي وغيرهم من العملاء والخونة (( .... )) فلو بقي السلاح بيد بشّار ويقتل به أهل السنة في سوريا بشكل بطيء فلا ضير في ذلك ولكن قوة المقاومة والجهاد التي يبديها أهل السنة في سوريا تقلق الغرب وإسرائيل أوّلاً (( وهنا مربط الفرس ))) ]".