المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما اصدق هذا الكلام على كثير منا اليوم ؟؟؟


ابو العبدين البصري
2013-10-02, 02:39 PM
قال العلامة ابن القيم _رحمه الله تعالى_:" لكن عصفت على القلوب هذه الأهواء فأطفأت مصابيحها, وتمكنت منها آراء الرجال فأغلقت أبوابها وأضاعت مفاتيحها, وران عليها كسبها فلم تجد حقائق القرآن إليها منفذا وتحكمت فيها أسقام الجهل فلم تنتفع معها بصالح العمل.
واعجبا لها ! كيف جعلت غذاءها من هذه الآراء التي لا تسمن ولا تغني من جوع, ولم تقبل الاغتذاء بكلام رب العالمين ونصوص حديث نبيه المرفوع, أم كيف اهتدت في ظلم الآراء إلى التمييز بين الخطأ والصواب وخفى عليها ذلك في مطالع الأنوار من السنة والكتاب؟

واعجبا ! كيف ميزت بين صحيح الآراء وسقيمها ومقبولها ومردودها وراجحها ومرجوحها, وأقرت على أنفسها بالعجز عن تلقى الهدى والعلم من كلام من كلامه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وهو الكفيل بإيضاح الحق مع غاية البيان, وكلام من أوتي جوامع الكلم واستولى كلامه على الأقصى من البيان, كلا بل هي والله فتنة أعمت القلوب عن مواقع رشدها وحيرت العقول عن طرائق قصدها يربى فيها الصغير ويهرم فيها الكبير.

وظنت خفافيش البصائر أنها الغاية التي يتسابق إليها المتسابقون والنهاية التي تنافس فيها المنافسون وتزاحموا عليها, وهيهات أين السّهى من شمس الضحى؟ وأين الثرى من كواكب الجوزاء ؟ وأين الكلام الذي لم تضمن لنا عصمة قائله بدليل معلوم من النقل المصدق عن القائل المعصوم ؟ وأين الأقوال التي أعلى درجاتها أن تكون سائغة الإتباع, من النصوص الواجب على كل مسلم تقديمها وتحكيمها والتحاكم إليها في محل النزاع, وأين الآراء التي نهى قائلها عن تقليده فيها وحذر من النصوص التي فرض على كل عبد أن يهتدي بها ويتبصر؟ وأين المذاهب التي إذا مات أربابها فهي من جملة الأموات من النصوص التي لا تزول إذا زالت الأرض والسماوات؟
سبحان الله ! ماذا حرم المعرضون عن نصوص الوحي واقتباس العلم من مشكاته من كنوز الذخائر ؟! وماذا فاتهم من حياة القلوب واستنارة البصائر ؟! قنعوا بأقوال استنبطتها معاول الآراء فكرا ، وتقطعوا أمرهم بينهم لأجلها زبرا, وأوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا، فاتخذوا لأجل ذلك القرآن مهجورا, درست معالم القرآن في قلوبهم فليسوا يعرفونها ودثرت معاهده عندهم فليسوا يعمرونها ووقعت ألويته وأعلامه من أيديهم فليسوا يرفعونها، وأفلت كواكبه النيرة من آفاق نفوسهم فلذلك لا يحبونها، وكسفت شمسه عند اجتماع ظلم آرائهم وعقدها فليسوا يبصرونها.

خلعوا نصوص الوحي عن سلطان الحقيقة، وعزلوها عن ولاية اليقين ، وشنوا عليها غارات التأويلات الباطلة فلا يزال يخرج عليها من جيوشهم كمين بعد كمين، نزلت عليهم نزول الضيف على أقوام لئام، فعاملوها بغير ما يليق بها من الإجلال والإكرام، وتلقوها من بعيد ولكن بالدفع في صدورها والأعجاز ، وقالوا مالك عندنا من عبور وإن كان ولا بد فعلى سبيل الاجتياز.

أنزلوا النصوص منزلة الخليفة في هذا الزمان، له السكة والخطبة وماله حكم نافذ ولا سلطان، المتمسك عندهم بالكتاب والسنة صاحب ظواهر مبخوس حظه من المعقول والمقلد للآراء المتناقضة المتعارضة والأفكار المتهافتة لديهم هو الفاضل المقبول وأهل الكتاب والسنة المقدمون لنصوصها على غيرها جهال لديهم منقوصون:{وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لا يَعْلَمُونَ}(البقرة:13).

حرموا والله الوصول بعدولهم عن منهج الوحي وتضييعهم الأصول وتمسكوا بأعجاز لا صدور لها فخانتهم أحرص ما كانوا عليها وتقطعت بهم أسبابها أحوج ما كانوا إليها حتى إذا بعثر ما في القبور وحصل ما في الصدور وتميز لكل قوم حاصلهم الذي حصلوه وانكشفت لهم حقيقة ما اعتقدوه وقدموا على ما قدموه :{وَبَدَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ}(الزمر:47).

وسقط في أيديهم عند الحصاد لما عاينوا غلة ما بذروه, فيا شدّة الحسرة عندما يعاين المبطل سعيه وكده هباءً منثورا وياعظم المصيبة عندما يتبين بواراق أمانيه خلبا ، وآماله كاذبة غرورا فما ظن من انطوت سريرته على البدعة والهوى والتعصب للآراء بربه يوم تبلى السرائر ؟ وما عذر من نبذ الوحيين وراء ظهره في يوم لا تنفع الظالمين فيه المعاذر ؟ أفيظن المعرض عن كتاب ربه وسنة رسوله أن ينجو من ربه بآراء الرجال, أو يتخلص من بأس الله بكثرة البحوث والجدال وضروب الأقيسة وتنوع الأشكال أو بالإشارات والشطحات وأنواع الخيال ؟

هيهات والله لقد ظن أكذب الظن ومَنَّتْهُ نفسه أبين المحال وإنما ضمنت النجاة لمن حكم هدى الله على غيره وتزود التقوى وائتم بالدليل وسلك الصراط المستقيم واستمسك من الوحي بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها والله سميع عليم( 1).


_________
( 1)مدارج السالكين: ( ج1_ص40_45) ط دار طيبة.

ابو الزبير الموصلي
2013-10-02, 02:50 PM
بارك الله فيك ونفع الله بك

فجر الإنتصار
2013-10-02, 02:59 PM
جزاكم الله خيراً أخي الكريم ونفع بكم

ابو العبدين البصري
2013-10-02, 06:01 PM
بارك الله فيك ونفع الله بك

وفيكم بارك الله وجزاك الله خيرا.


جزاكم الله خيراً أخي الكريم ونفع بكم


وجزاكِ مثله أختي الفاضلة.

بارك الله في.

ياسر أبو أنس
2013-10-02, 07:42 PM
بارك الله فيك وجزاك عنا خيراً

ورحم الله تعالى ابن القيم

ابو العبدين البصري
2013-10-02, 09:16 PM
بارك الله فيك وجزاك عنا خيراً

ورحم الله تعالى ابن القيم

وفيكم بارك الرحمن اخي الفاضل.

بنت الحجاز
2013-10-04, 01:35 AM
جزاكم الله خيرا على الانتقاء الموفق
ورحم الله الامام ابن القيم
بوركتم

الحياة أمل
2013-10-04, 08:36 AM
[...
أحسنتم أحسن الله إليكم
وفقكم الرحمن لكل خير
::/

ابو العبدين البصري
2013-10-04, 10:44 PM
جزاكم الله خيرا على الانتقاء الموفق
ورحم الله الامام ابن القيم
بوركتم

[...
أحسنتم أحسن الله إليكم
وفقكم الرحمن لكل خير
::/


بارك الله فيكما وجزاكما الله خيرا.

حسين الغانم ء
2013-10-08, 09:29 AM
جزاك الله خيراً
اخي ابو العبدين
ونفع بك

ابو العبدين البصري
2013-10-08, 03:12 PM
جزاك الله خيراً
اخي ابو العبدين
ونفع بك

بارك الله فيك أخي الحبيب.