المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا لا نضحي بحصان مع الدليل


ابو الزبير الموصلي
2013-10-03, 01:57 PM
السلام عليكم
احسن الله اليكم
سائل يقول لماذا لا نضحي بحصان
ويطلب الدليل

= = = = = =
الجواب


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ؛ أما بعد :-
ذهب جمهور أهل العلم بل أُدعي الإجماع على عدم جواز التضحية بغير بهيمة الأنعام ( الإبل ، البقر ، الغنم ) وذلك لعدة أمور :-
1) لأن الأضحية عبادة كالهدي فلا يشرع إلا ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولم ينقل عنه صلى الله عليه وسلم أنه أهدى أو ضحى بغير الإبل والبقر والغنم ..
2) نقل الإجماع
قال النووي في "المجموع" (8/364-366) :
(( فشرط المجزئ في الأضحية أن يكون من الأنعام وهي الإبل والبقر والغنم , سواء في ذلك جميع أنواع الإبل , وجميع أنواع البقر , وجميع أنواع الغنم من الضأن والمعز وأنواعهما , ولا يجزئ غير الأنعام من بقر الوحش وحميره وغيرها بلا خلاف , وسواء الذكر والأنثى من جميع ذلك , ولا خلاف في شيء من هذا عندنا . . .

ولا تجزئ بالمتولد من الظباء والغنم , لأنه ليس من الأنعام ))
قال ابن قدامة (رحمه الله )في المغني : ( ولا يجزئ في الأضحية غير بهيمة الأنعام ، وإن كان أحد أبويه وحشيا ، لم يجزئ أيضا )
وقال ابن رشد : (( وكلهم مجمعون على أنه لا تجوز التضحية بغير بهيمة الأنعام ؛ إلاَّ ما حكي عن الحسن بن صالح أنه قال : تجوز التضحية ببقرة الوحش عن سبعة ، والظبي عن واحد ))
3) لغة العرب في معنى ( الانعام )
على قول بعض اهل العلم ،
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين (رحمه الله )في رسالته : "أحكام الأضحية والزكاة" :
(( الجنس الذي يضحي به : بهيمة الأنعام فقط ، لقوله تعالى : ( وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ ) الحـج/34 . وبهيمة الأنعام هي الإبل والبقر والغنم من ضأن ومعز , وجزم به ابن كثير وقال : قاله الحسن وقتادة وغير واحد , قال ابن جرير : وكذلك هو عند العرب ))
وذهب الى جواز التضحية بغير ما جاء في السنة الفعلية عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) الامام ابن حزم قال في - المحلى - (( (مسألة :والأضحية جائزة بكل حيوان يؤكل لحمه من ذي أربع أو طائر كالفرس والإبل وبقر الوش والذيك ، وسائر الطيور والحيوان الحلال اكله .وقد ذكرنا في الأضاحي قول بلال :ما أبالي لو ضحيت بديك .وعن ابن عباس في ابتياعه لحماً بدرهمين وقال : هذه أضحية ابن عباس . وروينا ايضاً من طريق وكيع عن كثير ابن يزيد عن عكرمة عن ابن عباس: الأضحية ببقرة وحشية عن سبعة، وبضبي او الغزال عن واحد. وأجاز ابو حنيفة التضحية بما حملت بهيمة البقرة الإنسية من الثور الوحشي ,وبما حملت العنز من الوعل ))...
والراجح قول المانعين لأن الأضحية عبادة والاصل في العبادات المنع ، فيقتصر على ما جاء في النصوص القولية والفعلية ..
والله أعلى وأعلم ...
المصدر : لماذا لا نضحي بحصان مع الدليل (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=10404).

ابوالحارث التلكيفي
2013-10-03, 03:34 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ؛ أما بعد :-
ذهب جمهور أهل العلم بل أُدعي الإجماع على عدم جواز التضحية بغير بهيمة الأنعام ( الإبل ، البقر ، الغنم ) وذلك لعدة أمور :-
1) لأن الأضحية عبادة كالهدي فلا يشرع إلا ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولم ينقل عنه صلى الله عليه وسلم أنه أهدى أو ضحى بغير الإبل والبقر والغنم ..
2) نقل الإجماع
قال النووي في "المجموع" (8/364-366) :
(( فشرط المجزئ في الأضحية أن يكون من الأنعام وهي الإبل والبقر والغنم , سواء في ذلك جميع أنواع الإبل , وجميع أنواع البقر , وجميع أنواع الغنم من الضأن والمعز وأنواعهما , ولا يجزئ غير الأنعام من بقر الوحش وحميره وغيرها بلا خلاف , وسواء الذكر والأنثى من جميع ذلك , ولا خلاف في شيء من هذا عندنا . . .

ولا تجزئ بالمتولد من الظباء والغنم , لأنه ليس من الأنعام ))
قال ابن قدامة (رحمه الله )في المغني : ( ولا يجزئ في الأضحية غير بهيمة الأنعام ، وإن كان أحد أبويه وحشيا ، لم يجزئ أيضا )
وقال ابن رشد : (( وكلهم مجمعون على أنه لا تجوز التضحية بغير بهيمة الأنعام ؛ إلاَّ ما حكي عن الحسن بن صالح أنه قال : تجوز التضحية ببقرة الوحش عن سبعة ، والظبي عن واحد ))
3) لغة العرب في معنى ( الانعام )
على قول بعض اهل العلم ،
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين (رحمه الله )في رسالته : "أحكام الأضحية والزكاة" :
(( الجنس الذي يضحي به : بهيمة الأنعام فقط ، لقوله تعالى : ( وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ ) الحـج/34 . وبهيمة الأنعام هي الإبل والبقر والغنم من ضأن ومعز , وجزم به ابن كثير وقال : قاله الحسن وقتادة وغير واحد , قال ابن جرير : وكذلك هو عند العرب ))
وذهب الى جواز التضحية بغير ما جاء في السنة الفعلية عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) الامام ابن حزم قال في - المحلى - (( (مسألة :والأضحية جائزة بكل حيوان يؤكل لحمه من ذي أربع أو طائر كالفرس والإبل وبقر الوش والذيك ، وسائر الطيور والحيوان الحلال اكله .وقد ذكرنا في الأضاحي قول بلال :ما أبالي لو ضحيت بديك .وعن ابن عباس في ابتياعه لحماً بدرهمين وقال : هذه أضحية ابن عباس . وروينا ايضاً من طريق وكيع عن كثير ابن يزيد عن عكرمة عن ابن عباس: الأضحية ببقرة وحشية عن سبعة، وبضبي او الغزال عن واحد. وأجاز ابو حنيفة التضحية بما حملت بهيمة البقرة الإنسية من الثور الوحشي ,وبما حملت العنز من الوعل ))...
والراجح قول المانعين لأن الأضحية عبادة والاصل في العبادات المنع ، فيقتصر على ما جاء في النصوص القولية والفعلية ..
والله أعلى وأعلم ...