المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسالة صادرة من الشيخ أ.د. عبدالملك السعدي الى الشعب السوري المجاهد الصابر


العراقي
2013-01-24, 01:57 PM
http://alomah-alwasat.com/galleries/newsImages/20130117091813.jpg
بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة صادرة من مكتب سماحة الشيخ أ.د. عبدالملك عبدالرحمن السعدي
إلى الشعب السوري المُجاهد الصابر
الحمد لله، والصلاة والسلام على خير خلق الله، وعلى آله وأصحابه ومن تبع هُداه.
أمَّا بعد: فقد قال تعالى (وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) البقرة: 190.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حيَّا الله الشعب السوري المجاهد الصابر بقدر ما تحتويه كلمة التحية من معانٍ عظيمة.
حيَّا الله المُدافعين عن أو طانهم وأعراضهم وعقيدتهم.
حيَّا الله طالبي الحق لإعادته إلى أهله من مغتصبيه.
حيَّا الله الأبطال الذين يُقدِّمون الضحايا من الشهداء لتحرير بلدهم من الطائفية المقيتة.
حيَّاكم الله وأنتم في سوريا أرض الرباط تُجاهدون في سبيل الله لإنقاذ سوريا من الفرديَّة والحزبيَّة والطائفية.
استمروا في الدفاع عن النساء والأطفال والعَجَزَة الذين تُقصَفُ بيوتهم على رؤوسهم لا لذنب إلاَّ لأنَّهم يقولون للطاغية لا .. كفاك ظُلما وطغيانا كي لا يُتَوَدَّعَ منهم امتثالا لقوله -صلى الله عليه وسلم- : {إذا رأيت أمتي تهاب الظالم أن تقول له (أنت ظالم) فقد تُوِدِّعَ منهم}.
وسيروا على بركة الله، فإنَّ حبل الباطل مهما طال فهو قصير، واعلموا أنَّ النصر مع الصبر، وكونوا دوما على ما أنتم عليه من تصحيح نيَّاتكم لتنالوا إحدى الحُسنيين: إمَّا النصر وإمَّا الشهادة؛ لأنَّ مَن قُتِلَ دون عِرضه فهو شهيد، ومن قُتِلَ دون ماله فهو شهيد.
إنَّ قضيتكم هي قضية الشُرفاء من أبناء العالم الإسلامي من عرب وغيرهم، واليد التي تمد الباطل قصيرة جدا، فلابد من أن يأتي اليوم الذي تُقطع فيه؛ لأنَّها يدٌ خائنة تُدافع عن الباطل وتمد المُجرمين الطائفيين المُفرِّقين الداعين إلى هيمنة بِدَعِهِم على العالم الإسلامي في كلِّ مكان.
فبارك الله فيكم وفي جهادكم، وفي اليد التي تُمَدُّ لمُساعدتكم.
ورحم الله شهداءكم وتقبَّلهم الله قبولا حسنا وأدخلهم مُدخلا كريما.
نصركم الله وثبَّتكم على الحق إلى أن تُحرِّروا سوريا من العُملاء الطُغاة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم
الشيخ أ.د. عبدالملك عبدالرحمن السعدي

الحياة أمل
2013-01-24, 04:34 PM
[...
اليد التي تمد البآطل قصيرة جدآ
فلآبد من أن يأتي اليوم الذي تُقطع فيه
بإذن الله عمآ قريب
جزآكم الله خيراً والشيخ
::/