المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سعادتهم سعادتنا - اليتيم - بقلمي


سعيد المدرس
2013-10-07, 12:57 AM
يأتي طفل كل يوم ليلعب مع صديقه في البيت فقال صديقه اليوم لانلعب داخل البيت لان امي نائمة في البيت , اليوم نلعب خارج البيت فقال له: لسان صديقه

بره اتكلي نلعب ليش مو بلبيت
اتــخــاف انفزز امــك بـيـه تطرد
امــشــي وياي نلعب يم الكبور
بلكت مـــن العبنه امـــي تكعد

اليتيم ...

عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل يشكو قسوة قلبه فقال صلى الله عليه وسلم ( أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك ؟ ارحم اليتيم وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدرك حاجتك ) صحيح الجامع

أيام العيد اقتربت والكل مشغول كيف يسعد اطفاله ...
أما اليتيم وما أكثره في بلدي !! ينتظر ينتظر ...
هنا يأتي دورنا نعم والله دورنا , فكن أنت او أنتِ سبباً في فرحتهم .
والله أنت الرابح ...
سعادتهم تسعدنا .
http://im40.gulfup.com/AlT6P.gif

صباح به تغدو الحلائل بالحلى
وترفض من عين الارامل ادمع
الا ليت يوم العيد لا كان له
يجدد للمحزون حزنا فيجزع

- في القلب غصة وفي العين دمعة وفي الصدر حرقة وبلادي واطفالها اصبحو يتامى ونسائها ثكالى وشبابها بالسجون ...

أخوكم سعيد المدرس

الحياة أمل
2013-10-07, 01:37 AM
[...
اللهم فرّج عن أيتآم المسلمين وأبدل حزنهم فرحآ
جعله ربي في ميزآن حسنآتكم
::/

سعيد المدرس
2013-10-07, 03:22 PM
كَيْفَ حَالُ اليَتِيْمِ يَا عِيْدُ؟ مَنْ ذَا
رَقَّ قَلْباً وَبَاتَ بِالـحَالِ يُعْنَى؟

مَنْ تُرَى يَمْسَحُ الدُّمُوْعَ وَيُحْيِي
قَلْبَ مُضْنَى؟ إِنَّ اليَتِيْمَ لَمُضْنَى

لَوْ مَنَحْنَاهُ بَعْضَ عَطْفٍ لأَمْسَى
عِنْدَهُ لِلحَيَاةِ أَجْمَلُ مَعْنَى...

لَيْسَ فِي الكَوْنِ مَنْ يُعَوِّضُ عَمَّنْ
مَنَحَاهُ القَلْبَ الأَرَقَّ الأَحَنَّا
-----------------------------------
فهل أحسنت يوماً ليتيم رغم علمك بفضل الإحسان إليه ..

ـآليآسمين
2013-10-08, 02:55 AM
http://www.sunnti.com/vb/islamicstyle_by_biaarq/rating/rating_5.gif
رحماكـ ربي بهمـ .. فأنت ارحمـ بهمـ منا !
أحسنت أخي سعيد وشكر الله لكـ ع ـآلنصيحة و ـآلتذكير
جزاكـ ربي عنا كل ـآلخير
:111:

أبو صديق الكردي
2013-10-08, 03:29 AM
جزاك الله خيراً أخي (سعيد) وبارك فيك
وجعلني الله وإياك والأيتام والأرامل من السعداء في الدنيا والآخرة

ابو الزبير الموصلي
2013-10-08, 07:39 AM
جزاك الله خيرا

سعيد المدرس
2013-10-08, 11:27 AM
وجزيتم الفردوس ..

في بلادي
يكثر الأيتام إذ قلت مع الوقت الأيادي
في بلادي
تطبخ الأرملة الماء
لترمي الطفل في حضن الرقادِ
في بلادي
يلبس الأيتام في العيد ثياب الحزن
من غير سوادِ
في بلادي
ضحكة الأيتام في العيد
لها أجر الجهادِ


- الأبيات الشعرية منقولة -

العراقي
2013-10-08, 06:23 PM
بارك الله فيكم اخي الغالي
للايتام "طعم" اخر في العراق و سوريا
اليتيم في كل بلدان العالم قد يجد من يعيله قريب او غريب
اما في العراق وسوريا فلا يبقى من العائلة الا طفل واحد كما حصل في حالات كثيرة
نتيجة لابادة اُسر بأكملها من قبل الروافض والحكومة الصفوية او بسبب الانفجارات
فيبقى الطفل يتيماً وحيداً فيحتاج الى مضاعفة الجهود لهم

خصوصا ان ايام العيد قد اقتربت

فجر الإنتصار
2013-10-08, 08:05 PM
أحسنتم أخي سعيد المدرس أحسن الله إليكم وبارك فيكم

يقول الشاعر : عبد الرحمن العشماوي :
انظرْ إلى وجه اليتيمِ، ولا تكنْ* * * إلا صديقاً لليتيمِ حميما
وارسمْ حروفَ العطف حَوْل جبينهِ* * * فالعَطْفُ يمكن أنْ يُرى مرسوما
وامسح بكفِّكَ رأسه، سترى على* * * كفَّيكَ زَهْراً بالشَّذَا مَفْغُوما
ولسوف تُبصر في فؤادكَ واحةً* * * للحبِّ، تجعل نَبْضَه تنغيما
ولسوف تبصر ألفَ ألفِ خميلةٍ* * * تُهديك من زَهْر الحياةِ شَميما
ولسوف تُسعدكَ الرياضُ بنشرها * * * وتريكَ وجهاً للحنانِ وسيما
انظرْ إلى وجه اليتيم وهَبْ له* * * عَطْفاً يعيش به الحياةَ كريما
وافتحْ له كَنْزَ الحنانِ، فإنما * * * يرعى الحنانُ، فؤادَه المكلوما
يا كافلَ الأيتامِ، كأسُكَ أصبحتْ* * * مَلأَى، وصار مزاجُها تسنيما
ما اليُتْمُ إلاَّ ساحةٌ مفتوحةٌ * * * منها نجهِّز للحياةِ عظيما
حَسْبُ اليتيم سعادةً أنَّ الذي * * * نشرَ الهُدَى في الناسِ عاشَ يَتيما