المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة القواعد الفقهية وتطبيقاتها.... القاعدة رقم (11)


ابو محمد العراقي
2013-10-08, 07:32 PM
كلُّ حلالٍ طاهرٍ ولا يلزمُ من الطهارةِ الحلُّ(1 )

تنصُّ القاعدةُ أنَّ كلَّ عينٍ مباحةٍ هي طاهرةٌ، سواء بحكم الأصل أو بحكم الشرع، ولا يلزم من طهارة عينٍ أنها حلالٌ.
تطبيقات فقهية على القاعدة:
من التطبيقات الفقهية على القسم الأول للقاعدة، ميتة البحر كـ"السَّمك وغيره من حيوان البحر بدون استثناء، فإن ميتته طاهرة حلال لقوله تعالى: أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ(2 )...ويلزم من الحِلِّ الطَّهارة، ولا عكس(3 )".إهـ
ومن الأمثلة على القسم الثاني للقاعدة، الذباب هو حرام الأكل إلاَّ أنه طاهر العين؛ لقوله  كما في حديث أبي هريرة  قال: قال رسول الله : «إذا وقع الذُّباب في شراب أحدِكم فلْيغمسه ثم لينزعْه( 4)» "فقوله: «فلْيغمسْه» يشمل غمسَه في الماء الحار، وإِذا غُمس في الماء الحار فإِنه يموت، فلو كان ينجس لأمر الرَّسول  بإِراقته( 5)".إهـ.
وكذلك الخمر الذي هو طاهر العين – على الراجح -، إلاَّ أنه حرام بجميع صوره من اتخاذٍ وبيع وصنع ونحو ذلك.
وكذلك الحرير والذهب وإن كان هو طاهر العين وجائز بيعه والاتجار فيه إلاَّ أنه حرام لبسه على الرجال إلاَّ بالقدر الذي أباحه الشرع للرجال، ولا تجوز الزيادة على ما شُرِّعَ إلاَّ للضرورة. ويدخل في هذا آنية الذهب والفضة، وإن كانتا طاهرتي العين إلاَّ أنه يحرم الأكل والشرب بهما.
____________________________________________
(1 ) أنظر: الشرح الممتع (1/65).
(2 ) سورة المائدة (96).
(3 ) الشرح الممتع (1/65).
(4 ) رواه البخاري، رقم (3320).
(5 ) الشرح الممتع (1/65).

ابو محمد العراقي
2013-10-08, 07:34 PM
التجـــــــــربة أكبر برهان لمعرفة معادن الناس

نسائم الهدى
2013-10-08, 08:16 PM
جزاكم الله خير واثابكم

ـآليآسمين
2013-10-08, 08:23 PM
أحسن الله عاقبتكمـ في الأمور كلها
جزاكمـ الله خيرا و باركـ في جهودكمـ ـآلطيبة
:111:

ابو الزبير الموصلي
2013-10-08, 08:25 PM
جزاك الله خيرا

الحياة أمل
2013-10-09, 01:14 AM
[...
قآعدة مهمة !
أثآبكم الباري ونفع بكم
::/

أبو صديق الكردي
2013-10-09, 04:51 AM
جزاك الله خيراً ونفع بك

ابو محمد العراقي
2013-10-09, 02:14 PM
جزاكــــــــم اللهُ خيـــــــراً
وأحسنَ إليكــــــــــــم

ابو محمد العراقي
2013-10-09, 02:15 PM
الحق لابد أن يظهر