المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمر واسع في التكبير فلا تعلنوا النكير


ابو العبدين البصري
2013-10-12, 03:41 PM
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه.

وبعد: فهذه المسألة طال ما تتكرر ويكثر الكلام حولها مما قد يفسد على الناس فرحتهم في عيديهم, ألا وهي قضية: ( التكبير الجماعي ),الذي يكون دبر الصلوات المكتوبة.


فأقول: مستعينا بالله وحده, أن المسألة فيها سعة, والخلاف فيها خلافٌ فقهي ليس إلا, فالعبد يبين ما يدين الله به, بدون إلزام وخصام, مما يضيع على الناس المقصد الاعظم في تلكم العبادات, وهو الاجتماع والصفاء والتزاور وتبادل التهاني وطيب الكلام, فلا يحسن بنا أن نفوت فرحة العيد بالخلاف الذي يسع كلا الطرفين, ذلك أنه قد اشتهر عن علمائنا المعاصرين أن الجهر بـ( التكبير الجماعي بدعة ), وليس قصدي تقصي اقوالهم فهي معلومة مشهورة, لكن أيضا ورد عن بعض أهل العلم القول بمشروعية ذلك, فالمسألة ليس فيها نصا واضحا يحتكم إليه, وإنما قال كلا منهم بما أدى إليه اجتهاده.

قال الشيخ محمد عطية سالم_ رحمه الله تعالى_:" والتكبير يكون فرادى ويكون جماعة، ومعنى (جماعة) أن يكون الجميع في وقت واحد يقولون: ( الله أكبر الله أكبر ) ، ويكون بالدور، فقوم يكبرون والآخرون يرددون تكبير هؤلاء القوم.

وربما سمعنا، أو نشرت الصحف قول بعض من يعترض ويمتنع، بل هناك من تقدم إلى المحراب، وأخذ آلة تكبير الصوت من يد الذي يكبر وقال: هذه بدعة.

وهذه والله جرأة، ولا ينبغي هذا أبداً؛ فالتكبير بالتدوير موجود في الزمن السابق، ويذكر العلماء عن ابن عمر _رضي الله تعالى عنهما_، أنه كان يكبر منذ أن يخرج من بيته إلى المصلى والناس يكبرون بتكبيره، وعمر كان يكبر في منى وهو في مكانه، ويسمع الناس تكبيره فيكبرون بتكبيره حتى ترتج منى بالتكبير.

فالتكبير بالدور لا مانع منه، والتكبير بالصيغ المعروفة التي ألفها الناس وورد النص بها، وترديدهم هذا التكبير في أنفسهم، أو بصوت يسمعه الآخرون، لا مانع منه"( 1).

وقد سئل العلامة ابن عثيمين _رحمه الله تعالى_ وهو من القائلين بالمنع!
هل ينكر التكبير الجماعي دبر الصلوات؟

فقال:" التشديد في الانكار ما اظنه سائغا للاحتمال, إلا أن يقال أن هذا يشغل الناس ادبار الصلوات, فيمنع من هذه الناحية"( 2).

ومع هذا نقول أن التكبير وإن رجحنا القول بأنه فردى فإن الاصوات ستتفق وسيكون التكبير شبه جماعي, فالعبد لا يجعل هذه المسألة من مسائل الهجر والتبديع.


كتب
في7 ذو الحجة 1434هـ
أبو عبد الله البصري
عفى الله عنه.

والله من وراء القصد.

___________
( 1) شرح بلوغ المرام: لفضيلة الشيخ عطية بن محمد سالم (المتوفى : 1420هـ), (كيفية التكبير في العيدين).
(2 ) شرح كتاب العيدين من صحيح البخاري شريط رقم 7.

الحياة أمل
2013-10-12, 05:26 PM
بآرك الرحمن فيكم على هذآ التبيآن
زآدكم الله علمآ وفقهآ وعملآ ...~

ابو العبدين البصري
2013-10-12, 10:05 PM
بآرك الرحمن فيكم على هذآ التبيآن
زآدكم الله علمآ وفقهآ وعملآ ...~


وفيكم بارك الرحمن.

اللهم آمين.

ـآليآسمين
2013-10-13, 01:00 PM
جزاكمـ الله خيرا وباركـ في طرحكمـ
و شكر لكمـ
جعله ربي في ميزان حسناتكمـ
:111:

العراقي
2013-10-13, 02:17 PM
احسنتم اخي
احيانا قد تتحول ايام العيد الى ايام مشاجرة بين من يقول هذا بدعة وهذا سنة وهذا كذا . . .
حتى من اراد الانكار , عليه ان ينكر باسلوب لا يثير فيه الناس ولا يسبب ارتفاع الاصوات داخل المساجد

جزاكم الله خيرا

ابو العبدين البصري
2013-10-13, 05:17 PM
جزاكمـ الله خيرا وباركـ في طرحكمـ
و شكر لكمـ
جعله ربي في ميزان حسناتكمـ
:111:

وفيكم بارك الرحمن.
جزاكم الله خيرا.

احسنتم اخي
احيانا قد تتحول ايام العيد الى ايام مشاجرة بين من يقول هذا بدعة وهذا سنة وهذا كذا . . .
حتى من اراد الانكار , عليه ان ينكر باسلوب لا يثير فيه الناس ولا يسبب ارتفاع الاصوات داخل المساجد

جزاكم الله خيرا

احسن الله اليك اخي .
وجزاك ربي كل خير.

ملاك الروح
2013-10-13, 11:06 PM
عاشت الايادي
يعطيك العافية

أبو صديق الكردي
2013-10-14, 04:01 AM
جزاك الله خيراً وبارك فيك أخانا (أبا العبدين)

نعمان الحسني
2013-10-14, 05:47 AM
أحسنت أخي ( أبو العبدين البصري ) , وجزاك الله خيراً ,
أنا معكَ في هذا الرأي , وهذا الطرح الجميل ..

ابو عائشة
2013-10-14, 02:30 PM
بارك الله فيك وجزاك ألف خير وبارك الله في هذا المنتدى وعلى كل من عمل ويعمل فيه

الحر العراقي
2013-10-14, 02:59 PM
بارك الله فيكم

ياسر أبو أنس
2013-10-14, 11:25 PM
بارك الله فيك وجزاك الله خير

ابو العبدين البصري
2013-10-14, 11:36 PM
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا جميعا.
شكر الله لكم مروركم الطيب.