المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضل البيت الحرام والاشتياق إليه .. من كلام ابن القيم


الحياة أمل
2013-10-12, 05:52 PM
http://im16.gulfup.com/rPrm1.png

قال ابن القيم رحمه الله في فضل البيت الحرام والاشتياق إليه :


وقد ظهر سرُّ هذا التفضيل والاختصاص في انجذاب الأفئدة ، وهوى القلوب وانعطافها ومحبتها لهذا البلدِ الأمين ،
فجذبُه للقلوب أعظمُ من جذب المغناطيس للحديد ،
فهو الأولى بقول القائل :

مَحَاسِنُهُ هَيُولَى كُلِّ حُسْنٍ ... وَمَغْنَاطِيسُ أفْئدَةِ الرِّجَالِ

ولهذا أخبر سبحانه أنه مثابةٌ للناس ،
أي : يثوبون إليه على تعاقب الأعوام من جميع الأقطار ،
ولا يَقضون منه وطراً ، بل كلما ازدادوا له زيارة ، ازدادوا له اشتياقا .

لاَ يَرْجِعُ الطَّرْفُ عَنْهَا حِينَ يَنْظُرُها ... حَتَّى يَعُود إلَيْهَا الطَّرْفُ مُشْتَاقاً

فلله كم لها مِن قتيل وسليبٍ وجريح ، وكم أُنفِقَ في حبها من الأموال والأرواح ،
وَرَضِيَ المحب بمفارقةِ فِلَذِ الأكباد والأهل ، والأحباب والأوطان،
مقدِّماً بين يديه أنواع المخاوف والمتالف ، والمعاطف والمشاق ،
وهو يستلذ ذلك كله ويستطيبه ، ويراه أطيب من نعم المترفين وترفهم ولذاتهم

وَلَيْسَ مُحِباً مَنْ يَعُدُّ شَقَاءَه ... عَذَاباً إذَا مَا كَانَ يَرضَى حبيبُه

وهذا كله سر إضافته إليه سبحانه وتعالى بقوله : { وطهر بيتي } [الحج : 26 ]
فاقتضت هذه الإضافة الخاصة من هذا الإجلال والتعظيم والمحبة ما اقتضته .

...( زاد المعاد )...

:111:
http://im16.gulfup.com/ov9D3.png

نسائم الهدى
2013-10-12, 10:40 PM
ماشآء الله ...

باركـــ الله فيكـِ اخيتي الكريمه

طرحتِ فأبدعتِ

جزاكـِ ربِ خيــراً وأثابكـِ