المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من المصائب التي ابتلينا بها في مجال الدعوة !


ابو الزبير الموصلي
2013-10-18, 12:18 PM
من المصائب التي ابتلينا بها في مجال الدعوة!
انكار المنكر من بعض الاخوة انكارا ليس بمحله!
كمن ينكر الخمر على رجل سكران!
فلا يسمع له
ولا يجيبه
بل قد يسبه ويلعنه وهو فاقد لا يعلم
فاقول..
ليس كل منكر تراه واجب عليك ان تنكره
والدليل حديث النبي صل الله عليه وسلم
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال :
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ،
فإن لم يستطع فبلسانه ،
فإن لم يستطع فبقلبه ،
وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم .
فيجب إنكار المنكر باليد على كل من تمكّن من ذلك
فإذا عجز عن التغيير باليد ، فإنه ينتقل إلى الإنكار باللسان ،
كما قال النبي صلى الله عليه وسلم :
( فإن لم يستطع فبلسانه ) ، فيذكّر العاصي بالله
، ويخوّفه من عقابه ،
على الوجه الذي يراه مناسبا لطبيعة هذه المعصية وطبيعة صاحبها .
وإن عجز القائم بالإنكار عن إبداء نكيره فعلا وقولا ،
فلا أقل من إنكار المنكر بالقلب ،
وهذه هي المرتبة الثالثة ، وهي واجبة على كل أحد
، ولا يُعذر شخص بتركها ؛
لأنها مسألة قلبيّة لا يُتصوّر الإكراه على تركها ، أو العجز عن فعلها ،
يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
" إن أول ما تغلبون عليه من الجهاد : جهادٌ بأيديكم ، ثم الجهاد بألسنتكم
، ثم الجهاد بقلوبكم ،
فمتى لم يعرف قلبه المعروف وينكر قلبه المنكر انتكس "

والله اعلم بالصواب

كتبه ابو الزبير الموصلي

ابو العبدين البصري
2013-10-18, 04:58 PM
بارك الله فيك.
و

جزاك الله خيرا.

ـآليآسمين
2013-10-18, 10:52 PM
أحسنتمـ مشرفنا
أحسن الله إليكمـ و باركـ في قلمكمـ
:111:

الأثري العراقي
2013-10-18, 11:09 PM
جزاكَ الله خيراً ـ أبا الزبير ـ

الحياة أمل
2013-10-18, 11:57 PM
بآرك الله فيكم
وجزآكم خيرآ ...~

المعيصفي
2013-10-24, 03:36 PM
من المصائب التي ابتلينا بها في مجال الدعوة!
انكار المنكر من بعض الاخوة انكارا ليس بمحله!
كمن ينكر الخمر على رجل سكران!
فلا يسمع له
ولا يجيبه
بل قد يسبه ويلعنه وهو فاقد لا يعلم




أنا معك أخي الحبيب أبي الزبير في أن من يدعو السكران وهو فاقد مخطئ وإنكاره ليس في محله .

وقد قيل :



سَكْرَانِ : سُكْرُ هَوًى , وَسُكْرُ مُدَامَةٍ ******* وَمَتَى إفَاقَةُ مَنْ بِهِ سَكْرَانِ





المدامة : الخمر .



جزاك الله خيرا أخي الحبيب .