المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتطفات من سير الاوائل ... أقوآل قيّمة


العراقي
2013-01-26, 09:34 PM
http://www.almujtaba.de/almujtaba/images/Besm.gif
في موضوعنا هذا سنجمع بعض المقتطفات من سيرة سلفنا الصالح -رضي الله عنهم-

قال ابو اسحاق السبيعي :(( لما احتضر ابو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب قال : لا تبكوا عليَّ فأني لم اتلطخ بخطيئة منذ اسلمت )) السير

قال بندار : (( اختلفتُ الى يحيى بن سعيد اكثر من عشرين سنة ، ما اظنه عصى الله قط ، لم يكن في الدنيا في شيء )) السير

عن مُليح بن وكيع قال : (( لما نزلَ بأبي الموت ، أخرجَ يديه فقالَ يا بُني ، ترى يديّ ما ضربتُ بهما شيئاً قط ، - قال مليح - فحدثت بهذا داود بن يحيى بن يمان فقال : "رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في المنام فقلت يارسول الله من الابدال قال ~ الذينَ لا يضربون بأيديهم شيئاً وإن وكيعاً منهم ~ " )) السير

قال ابو داود السجستاني : (( لم يكن احمد بن حنبل يخوض في شيء مما يخوض فيه الناس من امر الدنيا ، فأذا تُكلِمَ بالعلم تكلم ))

قال ابو حفص النيسابوري : (( حرستُ قلبي عشرين سنة ، ثمَ حرسني عشرينَ سنة ، ثمَ وردتْ عليّ وعليه حالةٌ صرنا محروسينَ جميعاً )) السير

قال بكر بن منير : ((سمعتُ أبا عبد الله البخاري يقول " ارجو ان القى الله ولا يُحاسبني أني اغتبتُ احداً)) صلاح الأمة

قال القاسم ابن الحافظ ابن عساكر : (( كان ابي يحاسب نفسه على لحظة تذهب في غير طاعة )) صلاح الامة



"مطرف بن الشِّخير وبكر بن المُزني "
قال احدهما في يوم عرفة : (( ما أحلى هذا الجمع لولا أني منهم ، وقال الآخر اللهمَ لا تردهم من أجلي ))صلاح الأمة

عن ابي اسحاق قال : (( حجَّ الأسود ثمانينَ مرة من بين حجة وعمرة )) السير

قال الذهبي في السير : (( قال مجاهد ماكانَ بابٌ من العبادة يعجز عنه النّاس إلا تكلفه ابن الزبير ولقد جـآء سيل طبقَ البيت فطافَ سباحةَ)) صلاح الإمة

قال ابو اسحاق الفزاري : (( ما رأيتُ مثل الأوزاعي والثوري ، فأما الأوزاعي فكانَ رجل عامة وأما الثوري فكانَ رجل خاصة ولو خيرت لهذه الأمة لاخترت لها الأوزاعي )) سير اعلام النبلاء

قال ابو بكر الخطيب متكلما عن ابي الباقلاني : (( كان وِرده في كل ليلة عشرين ترويحة في الحضر والسفر ، فإذا فرغَ منها كَتَبَ خمساً وثلاثينَ ورقة من تصنيفه )) صلاح الأمة

قال الخطيب ، سمعت ابا بكر الخوارزمي يقول : (( كل مصنف ببغداد إنما ينقل من كتب النّاس سوى القاضي أبي بكر فإنما صدره يحوي علمه وعلم النّاس )) تاريخ بغداد

وقال صاحب السير متحدثاً عنه : (( مات رحمه الله وغالب قواعده على السنة وكان سيفاً على المعتزلة والرافضة والمشّبهة ، وقد امر شيخ الحنابلة ابو الفضل التميمي منادياً يقول بين يدي جنازتة ، هذا ناصر السنة والدين ، والذاب عن الشريعة ، هذا الذي صنّفَ سبعين ورقة ))


قالت اسماء بنت ابي بكر الصديق (رضي الله عنهما) : (( رأيت زيد بن عمرو ابن نفيل قائماً مُسنداً ظهره الى الكعبة يقول والله ما فيكم احد منكم على دين ابراهيم غيري .
وكانَ يحي الموءودة يقول للرجل اذا اراد ان يقتل ابنته ، مه لا تقتلها أنا اكفيكَ مؤنتها فيأخذها فإذا ترعرعت قال لأبيها : ان شئت دفعتها اليك ، وان شئت كفَيتُكَ مؤنتها )) السير

قال ابن حِبان : (( كان نافع ابن جُبير من خيار النّاس ، كان يحج ماشياً ، وناقته تقاد ! )) طبقات أبن سعد

وقال ابن حبان : ((كانَ طاووس من عُباد اهل اليمن ، ومن سادات التابعين ، مستجاب الدعوة ، حجَ اربعينَ حجة )) صلاح الأمة

(( يروى انَ سفيان ابن عيينه شهدَ ثمانين موقفاً – حج او عمرة – وكان في كلِ موقف يقول اللهمَ لا تجعله آخرَ العهد منك ، فلما كان العام الذي مات فيه ، لم يقل شيئاً وقال : قد استحييتُ من الله )) السير

(( امَّ عمر ابنُ عبدِ العزيز انس بن مالك (رضي الله عنه) فقال انس ماصليتُ وراء إمام بعدَ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) اشبهَ صلاةً برسول الله من إمامكم هذا )) يعني عمر ابن عبد العزيز أخرجه النسائي في الإفتتاح

(( وأوصى رحمه الله ، فدعا بشعْرٍ من شعرِ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأظفارٍ من أظفاره فقال : اجلعوه في كفني )) صلاح الأمة

العراقي
2013-01-26, 09:35 PM
لولا سياطٌ على ظهر ابن حنبل ماكانَ إمامُ أهلُ السنة
(( ثبتَ ابن حنبل في محنةِ خلقِ القرآن .. فثَّبتَ اللهُ بثبوتهِ الأُمة بأسرها ..ويذكر التاريخ باحرف من نور وشذا عطرٍ أرق من الورود هذا الموقف الفذ لشيخ الإسلام الفذ حينَ تزلزلتْ وتضعضعت الجبالُ الرواسي)) .صلاح الأمة .

((أُخذِ- نُعيم بن حماد - رحمه الله في ايام محنة خلق القرآن سنة ثلاث او اربع وعشرين ومائتين ، وألقوه في السجن سنة ثمان وعشرين ومائتين ، فَجُرَ بأقياده وَأُلقيَ في حفره ، ولم يُكفن ولم يُصلَ عليه ، وكانَ رحمهُ الله أوصْى أن يُدفن في قيوده وقال : إني مخاصم))السير

(( كانَ شيخ الاسلام الهروي طوداً راسياً في السُنة ، لايتزلزل ولا يلين ، وقد أُمتحن مرات وأُذيَ ونُفيَ من بلده ،

قال ابن طاهر : سمعتهُ يقول : عُرضْتُ على السيف خمس مرات ، لا يُقال لي : ارجع عن مذهبك . لكن يقال لي : اسكت عمن خالفك ، فأقول ، لا اسكت ))السير .

قال الذهبي : (( لؤلؤ العادلي الحاجب من أبطال الإسلام وهوَ كانَ المندوب لحرب فرنج الكرك الذينَ ساروا لأخذ طيبة ، او فرنج سواهم ساروا في البحر المالح ، فلم يسر لؤلؤ إلا ومعه قيودٌ بعددهم ، فأدركهم عندَ الفحلتين ، فأحاطَ بهم ، فسلموا نفوسهم ، فقيدهم ، وكانوا اكثرَ من ثلاثمئة مقاتِل ، وأقبلَ بهم الى القاهرة ، فكانَ يوماً مشهودا )) سير اعلام النبلاء .

عن أبي حرملة عن سعيد بن المسيب قال : (( ما فاتتني الصلاة في جماعة منذُ اربعينَ سنة ))صلاح الأمة .

قال مصعب : (( سمع عامرٌ المؤذن ، وهوَ يجود بنفسه ، فقال : خذوا بيدي . فقيل انك عليل . قال : اسمع داعي الله فلا اجيبه ! فأخذوا بيده ، فدخلَ معَ الإمام في المغرب ، فركعَ ركعةً ثمَ مات ))السير .

العراقي
2013-01-26, 09:35 PM
قال العلامة طاشكبري زاده : (( كان محمد بن الحسن الشيباني الكوفي البغدادي ، الإمام الفقيه المجتهد يَضع عنده الدفاتر – يعني كتبا – فإذا مل من نوع نظر في آخر وكان يزيل نومه بالماء ويقول : إنَّ النوم من الحرارة )) مفتاح السعادة


وهذا الإمام الجليلُ الذكي ، أبو يوسف القاضي الألمعي كان شديد الملازمة لشيخه الإمام أبي حنيفه ، لازم مجلسه 17 سنة أو 29 سنة ، ما فاته قدَّامة ، قال : ((سمعت شجاع بن مخلد ، قال : سمعت ابا يوسف يقول : مات ابنٌ لي ، فلم أحضر جهازه ولا دفنه وتركته على جيراني وأقربائي ، مخافة أن يفوتني من أبي حنيفة شيءٌ لا تذهبُ حسرته عني )) قيمة الزمن عند العلماء

جآء في تذكرة الحفاظ عند الذهبي في ترجمة جعفر بن أحمد النيسابوري المتوفى 303 ( رحمه الله تعالى ) : (( قال الحاكم : قال لي سبطه محمد بن أحمد السكَّري : كان جدّي قد جزَّأ الليل ، ثلثا يصلي ، وثلثاً ينام ، وثلثاً يُصَنِف )) قيمة الزمن عند العلماء

وهذا الإمام اللغوي الضليع أبو زيد الانصاري سعيد بن أوس المتوفى سنة 215 ، يحكي عنه تلميذه أبو عثمان المازني قال : (( دخلت على ابي زيد في مرضه الذي مات فيه ، فقال : اشتكي صدري ،

فقلت : أُمرِخه (بكسر الراء) بشمع ودُهن ؟ فقال : ليس كذا ، إنما هو أُمرُخهُ (بضم الراء) فتعجبت منه في تلك الحال يعلمني )) . المصدر السابق

العراقي
2013-01-26, 09:35 PM
قال ابن القيم : (( وما رأيتُ أحداً قط أجمع لخصال الخير من شيخ الإسلام ابن تيمية – قدس الله روحه – وكان بعض اصحابه الأكابر يقول : وددت أني لأصحابي مثله لأعدائه وخصومه .


وما رأيته يدعو على أحدٍ منهم قط ، وكان يدعو لهم .
وجئتُ يوماً مبشراً له بموت أكبر أعداءه وأشدِّهم عداوة وأذى له ، فنهرني وتنكر لي واسترجع ، ثمَ قام من فوره إلى بيت اهله فعزّاهم ، وقال : إني لكم مكانه ، ولا يكون لكم أمر تحتاجون فيه إلى مساعدة إلا وساعدتُكم فيه . ونحو هذا من الكلام فسرُوا به ودعوا له ، وعظموا هذه الحال منه ، فرحمه الله ورضي عنه )) صلاح الامة


عن بكَّار بن محمد السيريني ، قال : وكان - فيما حدثني بعضُ اصحابنا - لابن عون ناقة يغزو عليها ويحجّ ، فكان بها معجباً ، قال : فأمر غلاماً له يستقي عليها ، فجاء بها وقد ضربها على وجهها ، فسالت عينُها على خدِّها فقلنا : إن كان من ابن عون شيءٌ فاليوم ، قال : فلم يلبث أن نزل فلما نظر إلى الناقة قال : سبحان الله ! افلاغير الوجه ، بارك الله فيك ، اخرج عني ، اشهدوا أنّه حُر .

العراقي
2013-01-26, 09:35 PM
قال ابن القيم عن هِمَم الصحابة

الصحابة أُولو التوكل حقاً ، وأكمل المتوكلين بعدهم : هو من أشتمَ رائحة توكُلهم من مسيرةٍ بعيدة ، أو لحق اثراً من غُبارِهم . فحال النبي ( صلى الله عليه وسلم ) وحال اصحابه محكٌ الأحوال وميزانِها ، بها يُعلم صحيحُها من سَقيمها ـ فإن همَمِهم كانت في التوكلِ أعلى مِنْ بَعدَهم فإن توكلهم كان في فتح بصائر القلوب ، وأن يُعبد الله في جميع البلاد وان يوحِّده جميع العِباد ، وأن تشرق شموس الدين الحق على قلوب البعاد ، فَمَلئوا بذلك التوكل القلوب هُدىً وإيمانا ، وفتحوا بلاد الكفر ، وجعلوها دار ايمانٍ وهبَّت رياح روح نسماتِ التوكل على قلوب أتباعهم فملأتْها يقيناً وإيماناً . فكانت همم الصحابة – رضي اللهُ عنه – أعلى وأجل من أن يصرف أحدهم قوةَ توكُلهِ وأعتماده على الله في شيء يحصل بأدنى حيلةٍ وسعي ، فيجعلهُ نصبَ عينيه ، ويحمل عليه توكُله ..
مدارج السالكين

العراقي
2013-01-26, 09:36 PM
شداد بن الاوس : كان اذا دخل الفراش يتقلب على فراشه بمنزلة القمحة في المقلاة على النار ، ويقول اللهمَ إن النار قد أذهبت مني النوم . فيقوم يصلي حتى يُصبح

قالت ابنة الربيع بن خيثم : (( كنت اقول لابي ياابتاه الا تنام ؟! فيقول يابُنيّه ، كيف ينام من يخاف البيات ؟! ))

ولما رات ام الربيع بن خيثم ما يلقى الربيع من البكاء والسهر نادته فقالت : يا بني لعلك قتلت قتيلا ؟ فقال نعم يا والدة قتلتُ قتيلا .فقالت : ومن هذا القتيل يابني ، نتحمل عن اهله فيعفوك ، والله لو علموا ما تلقى من البكاء والسَّهر لقد رحموك ؟ فيقول : ياوالدتي ، هي نفسي .
وسيد البكّائين الحسن البصري كان اذا تكلم كانه يُعاين الآخرة فيخبر عن مشاهدتها ، كان اذا بكى فكأن النار ما خُلقت الا له ، واذا قَدِم من دفن حميمٍ له ، وإذا جلس فكأنما هو اسيرٌ يستعد لضرب عُنُقه .

قال يونس بن عُبيد : ما رأيتُ أحداً اطول حزناً من الحسن ، كان يقول : نضحك ولعلّ الله قد اطلع اعمالنا فقال : لا أقبلُ منكم شيئاً .

أُتي - رَحِمهُ الله – بكوزٍ من ماءٍ ليفطر عليه ، فلما ادناه إلى فيه بكى ، وقال : ذكرتُ أمنية اهل النار ، وقولهم : ( أن افيضوا علينا من الماء .. ) وذكرتُ ما أُجيبوا ( إنَّ اللهَ حرَّمهمَا على الكافرين .. )

قال رجلٌ للحسن : يا ابا سعيد ( وهي كُنيتُهُ ) كيف اصبحت ؟ قال : بخير ، قال : كيف حالك ؟ فتبسَّم الحسن ، وقال تسالني عن حالي ؟! ما ظنُّك بناسٍ ركبوا سفينة حتى توسَّطوا البحر فانكسرت سَفينتُهم ، فتعلق كل إنسان منهم بخشبةٍ ، على ايّ حال يكون ؟ قال الرجل على حالٍ شديدة ، قال الحسن : حالي اشدّ من حالهم .

قال يوسف بن اسباط : كان سفيان أذا اخذ في ذكر الاخرة يبول الدم

قال ابن مهدي : كنتُ ارمُق سفيان في الليلة بعد الليلة ينهض مرعوباً ، ينادي النّار النّار ، شغلني ذكر النار عن النوم والشهوات

عن عبد الرحمن بن مهدي قال : مات سفيان الثوري عندي ، فلما اشتد به جعل يبكي ، فقال له الرجل : يا ابا عبد الله ، أراك كثير الذنوب ؟ فرفع شيئاً من الارض ، فقال : والله لذنوبي أهونُ عندي من ذا ، أني اخاف أنْ أُسلب الإيمان قبل أن اموت .

وعن أسامة قال : كان مَن يرى الثوري يراه كأنه في سفينةٍ يخاف الغرق ، اكثر ما تسمعه يقول : يارب سلِّم سلِّم .

وعن عطاء الخفاف قال : مالَقيتُ الثوري ( يقصد سفيان ) الا باكياً ، فقلت : ما شأنُك ؟ قال : أخافُ ان اكون في أمِّ الكتاب شقياً .

وعن يحيى بن يمان قال : سمعت سفيان الثوري يقول : لقد خِفتُ الله خوفاً وددت أنه خفّف عني
( الحلية ، السير ، صلاح الامة )

العراقي
2013-01-26, 09:36 PM
عُثمان بِن مظعون ( رضي اللهُ عنه ) ، المتقشف المحْزون :

كانَ الى الأستجابة للهِ سابقاً ، وبمعالي الاحوال لا حقاً ، وفي العبادةِ ناسكاً ، لم تنقصه الدنيا ، ولم تَحطُهُ عنّ العليا . ويكفي في عُلَّو زهده شهادةُ رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) له بذلك : فعن ابي النضر ، قال : لمّا مُرَّ بجنازةِ عُثمان بن مظعون ، قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : (( ذَهَبْت ولم تَلبَّسْ منها بشيء )) اخرجه مالك في الجنائز مرسلاً


عن عائِشة – رضي الله عنها – أن رسول ( الله صلى اللهُ عليه وسلم ) : (( قبّلَ عُثمان بن مظعون وهو ميِّت ، ودموعهُ تسيلُ على خَدَّ عثمان بن مظعون )) اخرجه الترمذي وصححه


قال الذهبي في السير عن ابي ذرٍ الغفاري : (( احدُ السابقين الأولين ، من نُجباء اصحاب محمد ( صلى الله عليه وسلم ) .. وكان رأساً في الزهد والصدق ، والعلم والعمل )) .


قال ابو ذر الغفاري : (( ما تُؤيسني رِقةُ عَظْمي ، ولا بياضُ شَعري ، أن القى عيسى بن مريم )) طبقات ابن سعد


وعن ابن سيرين : سألتُ ابنَ أُختٍ لابي ذرٍ : ما ترك ابو ذر ؟ قال ترك أتانين ، وحماراً ، واعنزاً ، وركائب .

وقد كان – رضي الله عنه – من اهل الصُفَّة ، وكان في بداية أمْره ينام في المسجد ، ولم يكن له بيت . صلاح الامة


وعن سعد بن ابراهيم ، سمع اباه يقول : أُتي عبد الرحمن بن عوف بطعامٍ ، جعل يبكي ، فقال : قُتل حمزة ، فلم يوجد ما يُكفن فيه إلا ثوباً واحداً ، وقُتل مصعب بن عُمير ، فلم يوجد ما يُكفن فيه الا ثوباً واحداً ،
لقد خَشيتُ أن يكون عُجلت لنا طيباتُنا في حياتنا الدنيا . وجعل يبكي )) البخاري .

العراقي
2013-01-26, 09:36 PM
الزاهد في السراري النابذ للجواري العابد في القفار والبراري : ابي الحسن أحمد بي ابي الحواري :
(( يقول محمد بن عوف الحمصي : رأيت أحمد بن ابي الحواري عندنا بأنطر سوس ( وهي بلدة من سواحل الشام ) ، فلما صلى العتمة قام يصلي ، فاستفتح ب ( الحمد لله ) الى ( اياك نعبد واياك نستعين ) فطفت الحائط كله ، ثم رجعت ، فاذا هو لا يجاوزها ، ثم نمت ، ومررت في السحر ، وهو يقرأ : ( اياك نعبد واياك نستعين ) فلم يرددها الى الصبح )) سير اعلام النبلاء

وهذا زرارة بن اوفى كان يقرأ القران فلما انتهى الى قوله تعالى : ( فاذا نقر في الناقور ) خرَّ ميتا وهو في صلاة الصبح

وكان ابراهيم النخعي اذا سمع قوله تعالى ( اذا السماء انشقت ) اضطرب حتى تضطرب اوصاله

عن انس ( رضي الله عنه ) قال : وجد رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ذات ليلة شيئاً فلما اصبح قيل : يارسول الله ، ان اثر الوجع عليك لبين .
قال : (( أني على ما ترون - بحمد الله – قد قرأت السبع الطوال ))
اخرجه ابو يعلى والحاكم وقال : صحيح على شرط مسلم .وواففقة الذهبي .

وعن عبد الله بن الشخير ( رضي الله عنه ) قال : (( اتيت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وهو يصلي وفي صدره أزيز كأزيز المرجل من البكاء )) رواه ابو داود والترمذي وصححه النووي والالباني .

وكان صلوات ربي وسلامه عليه يقيم الليل حتى تتورم او ( ترم ) قدماه او ( ساقاه ) فيقول الا اكون عبداً شكورا .. انظر صحيح البخاري ومسلم وفي رواية لمسلم حتى تتفطر قدماه .

قال شوقي رحمه الله :
مُحييْ الليل صلاةً لا يُقاطّعُها ... الا بِدَمْع من الإشفاق مُنْسَجِمِ
مُسَبِحاً لكَ جُنْحَ الليلِ محتَمِلاً ... ضًّرا من السُهْد او ضُراً من الوَرَمِ
رضيَّةً نَفسه لا تشتَكي سَأمًا ... ما على الحُبّ إن أخلصتَ مِنْ سأم
( من الشوقيات لامير الشعراء )

قال الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود ( رضي الله عنه ) : (( ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه ، نقص فيه اجلي ولم يزد فيه عملي )) قيمة الزمن عند العلماء

الانفاس جواهر
قال ابن عطاء الله السكندري رحمه الله
(( لا تُنفق انفاسك بغير طاعة الله ولا تنظر الى صغر النفس بل انظر الى مقداره والى ما يعطي الله فيه للعبد فالانفاس جواهر وهل رأيت احداً يرمي جوهرةً على مزبلة )) تاج العروس

إذْ يُنفَقُ العُمْرُ في الدُنيا مجازَفَةً ... والمالُ يُنفَقُ فيها بالموازينِ

العراقي
2013-01-26, 09:37 PM
قال عبيدة بن عثمان : من نظر الى الاوزاعي اكتفى به ، بما يرى عليه من أثر العبادة ، كنت إذا رأيته قائماً يصلي ، كأنما تنظر الى جسد ليس فيه روح




قال الحسن البصري – رحمه الله - : (( ابن آدم لا تحمل هم سنةٍ على يوم ، كفى يومك بما فيه ، فإن تكن السنة من عمرك ، ياتك الله فيها برزقك ، وإلا تكُن من عمرك ، فأراك تطلب ما ليس لك )) .


* ~ * ~ * ~ *


قال بشر بن الحارث ( بشر الحافي ) : اما تستحي ان تطلب الدنيا ممَّن طلب الدنيا ؟! اطلب الدنيا ممَّن بيده الدنيا . الجامع لشعب الايمان .


قال علي بن بكار : شكا رجل إلى ابراهيم بن أدهم كثرة عياله ، فقال له ابراهيم : يا أخي انظر ، الى كل من في منزلك ليس رزقه على الله فحوَّله إلى منزلي .


كان طلق بن حبيب يقول : أسألك خوف العالمين بك ، وعلم الخائفين لك ، وتوكل الموقنين بك ، ويقين المتوكلين عليك ، وانابة المخبتين اليك ، وإخبات المنيبين اليك ، وصبر الشاكرين لك ، وشكر الصابرين لك ، والحاقاً بالأحياء المرزوقين عندك . التوكل لابن ابي الدنيا .



قيل لحاتم الأصم : علامَ بنيت امرك هذا من التوكل ؟ فقال : على اربع خلال ،



علمتُ أن رزقي لا يأكله غيري فلست اهتم به ، وعلمت ان عملي لا يعمله غيري ، فأنا مشغولٌ به ، وعلمت ان الموت يأتيني بغتةً ، فأنا ابادره ، وعلمت اني بعين الله في كل حاال ، فانا مُستحٍ منه .




وانشدَّ سعيد بن محمد العقاري


صدق الكذوب ولم يكن بصدوقِ .. ما الحرصُ الّا مِنْ طريق الموقِ
قـــــــد قدَّر اللهُ الأمــــــــــورَ بعلمهِ .. فيهـــــــــــــــــــا على المحرومِ والمرزوقِ
فإذا طلبتَ فلا ألى متـــــــــطلّبٍ .. وإذا أتّكلت فلا مخلـــــــــــــــــــــــــوقِ



فإذا اتكــــــــلت فكن بربك واثقاً .. لا ما تحصل عنــــــــــــدكَ الموثوقِ

الحياة أمل
2013-01-27, 08:16 AM
[...
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
موضوع شيق
بآرك الله فيك على هذآ الجمع
وللموضوع عودة بإذن الله لكمآل القرآءة
أحسن الله إليكم
::/