المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أدلة على استحباب الترضي عن الصحابة


الحياة أمل
2013-10-20, 11:24 PM
http://im16.gulfup.com/rPrm1.png


قال الله تعالى { وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ } {التوبة:100} ،
وقال تعالى { لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا } {الفتح:18} ،
وغيرها من الآيات

: قال النووي في المجموع :
يستحب الترضي والترحم على الصحابة والتابعين فمن بعدهم ‏من العلماء والعباد وسائر الأخيار ، فيقال: رضي الله عنه، أو رحمة الله عليه، أو رحمه الله ‏ونحو ذلك,
وأما ما قاله بعض العلماء: إن قول رضي الله عنه مخصوص بالصحابة, ويقال في ‏غيرهم رحمه الله فقط ، فليس كما قال , ولا يوافق عليه، بل الصحيح الذي عليه الجمهور ‏استحبابه ، ودلائله أكثر من أن تحصر.

: وقال الحصكفي في الدر المختار:
(ويستحب الترضي للصحابة) وكذا من اختلف في نبوته - كذي القرنين, ولقمان - وقيل : يقال : صلى الله على الأنبياء وعليه وسلم ؛ كما في شرح المقدمة للقرماني , (والترحم للتابعين ومن بعدهم من العلماء والعباد وسائر الأخيار، وكذا يجوز عكسه الترحم للصحابة والترضي للتابعين ومن بعدهم على الراجح) ذكره القرماني,
وقال الزيلعي:
الأولى أن يدعو للصحابة بالترضي, وللتابعين بالرحمة, ولمن بعدهم بالمغفرة والتجاوز. اهـ

: وجاء في الموسوعة الفقهية :
لا خلاف بين الفقهاء في أنه يستحب الترضي عن الصحابة - رضي الله عنهم -؛ لأنهم كانوا يبالغون في طلب الرضا من الله سبحانه وتعالى, ويجتهدون في فعل ما يرضيه, ويرضون بما يلحقهم من الابتلاء من عنده أشد الرضا, فهؤلاء أحق بالرضا. اهـ


:111:
http://im16.gulfup.com/ov9D3.png

ـآليآسمين
2013-10-25, 11:04 PM
اللهمـ ارض عن أصحاب نبيكـ أجمعين
واحشرنا وإياهمـ في زمرة سيد ـآلمرسلين
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
:111:
..
جزاكـ الله خيرا أخيتي
..

الحياة أمل
2013-10-26, 09:26 PM
حفظك ربي ورعآك
شكرآ لجميل المرور ...~

ياسر أبو أنس
2013-10-26, 11:15 PM
رضيَ الله عنهم جميعا

شكراً على الموضوع القيم

الحياة أمل
2013-10-31, 06:34 AM
كتب الله أجركم
وجزآكم خيرآ على المرور والتعليق ...~