المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة القواعد الفقهية وتطبيقاتها.... القاعدة رقم (19)


ابو محمد العراقي
2013-10-23, 08:38 PM
إذا اجتمع خاص وعام فإن الخاص يخصص العام(1 )

هذه من قواعد الجمع بين الأدلة ودفعاً للمعارض، أنَّه متى ورد دليل عام ودليل خاص لزم من ذلك حمل العام على الخاص، وبهذا تتفق الأدلة ويتحقق الحكم، ويبقى العام على عمومه فيما عدا صورة التخصيص. هذا هو مذهب الجمهور، وعلى ذلك نَهَجَ الصحابةُ  والتابعون(2 ).
يقول شيخ الاسلام –رحمه الله-: "ومعلوم من الأصول المستقرة إذا تعارض الخاص والعام فالعمل بالخاص أولى؛ لأنَّ ترك العمل به إبطال له وإهدار، والعمل به ترك لبعض معاني العام( 3)".إهـ وقال ابن القيم: "وهذه القاعدة أوْلى من القاعدة التي تتضمن إبطال إحدى السنتين وإلغاء أحد الدليلين( 4)".إهـ
دليل القاعدة:
من أصرح الأدلة على حمل العام على الخاص، هو مجيء فاطمة رضي الله عنها إلى أبي بكر الصديق  تسأله ميراثها مما ترك أبوها  عملاً بعموم قوله تعالى: يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ(5 ) فقال أبو بكر: إن رسول الله  قال: «لا نورث، ما تركنا صدقة( 6)». فحمل أبو بكر  الدليل العام الذي استدلت به على الدليل الخاص الذي سمعه من رسول الله .

تطبيقات فقهية على القاعدة:
المثال الأول: قوله  في زكاة الزروع: «فيما سقت السماء العشر(7 )» فالنصاب هنا عام، بمعنى كل ما خرج من الأرض ففيه العشر قلَّ أو كثُر أخذاً من (ما) الموصولة التي هي من صيغ العموم، لكن هذا العموم خُصص بقوله : «ليس فيما دون خمسة أوسق صدقة(8 )»، فبيَّن الحديث أنَّ ما لم يبلغ خمسة أوسق فليس فيه زكاة مفروضة.
المثال الثاني: قوله : «صلوا كما رأيتموني أصلي»، فهو عام في كل قول وفعل في الصلاة، وقد كان النبيُّ  يقول: «سمع الله لمن حمده» فهل يلزم المأموم أن يقول مثل قوله؟.
قال الشيخ ابن عثيمين: "فالجواب على هذا سهل: وهو أن قوله : «صلوا كما رأيتموني أصلي» عام، وأما قوله : «وإذا قال: سمع الله لمن حمده»، فقولوا: «ربنا ولك الحمد» فهذا خاص، والخاص يقضي على العام، فيكون المأموم مستثنى من هذا العموم بالنسبة لقول: «سمع الله لمن حمده» فإنه يقول: ربنا ولك الحمد(9)"إهـ.
_____________________________
( 1) الشرح الممتع (2/198).
( 2) أنظر: معالم أصول الفقه (432).
(3 ) مجموع الفتاوى (21/552).
(4 ) إعلام الموقعين (2/555).
(5 ) سورة النساء (11).
(6 ) أخرجه البخاري، رقم (3092).
(7 ) أخرجه البخاري، رقم (1483) من حديث ابن عمر .
( 8) أخرجه البخاري، رقم (1405) ومسلم، رقم (979) من حديث أبي سعيد الخدري .
(9 ) الشرح الممتع (1/611).

ابو محمد العراقي
2013-10-23, 08:38 PM
نعم الأفعال تراجم الأقوال

الحياة أمل
2013-10-23, 09:32 PM
بآرك الرحمن فيكم .. وزآدكم من فضله
دُمتم موفقين ...~

أبو صديق الكردي
2013-10-24, 03:01 AM
جزاك الله خيراً ونفع بك

ـآليآسمين
2013-10-24, 02:09 PM
صبا ربي لكمـ ـآلخير صبا و اسعدكمـ دنيا وآخره
جزاكمـ الله خيرا
:111:

نعمان الحسني
2013-10-24, 02:14 PM
بوركت جهودكم الطيبة ..