المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بسمة ووالدها والملكة القاسية / بقلم بشائر الأمل


بشائر الامل
2013-10-27, 11:58 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ومازلت مستمرة في سلسلة حكايا من الواقع قصتنا اليوم كلها عبر وفوائد حالها حال بقية القصص ولكن في هذه القصة تتجلى فيها روح التواضع والوفاء والكبرياء والجمال تدور احداث قصتنا عن فتاة ووالدها والملكة القاسية هل ستتركهم بحالهم ام تقع مشكلات لا تخطر على بال احد ؟؟
:111:
لنبدأ
في يوم من الايام هنالك رجل فقير يعمل فلاح تزوج إمرأة اسمها (نغم)
وانجبت له توأم ولد وبنت كأنهم اقمار لشدة جمالهم فأندهش الجميع وتعجبو لجمال التوأمان وكانت الاسرة حين ذاك تملؤها المحبة والحنان
حتى وفي يوم من الايام تخاصما الزوجان فقررت نغم ان تأخذ التوأمان معها وترحل فغضب الاب غضب شديد واقسم ان تبقى البنت الصغيرة معه
وترحل نغم بالولد التي كانت تتباها بجماله بين الناس وتهمل اخته الصغيرة
فرحلت نغم وتركت الرجل مع ابنته الصغيرة فأطعمها وكساها فـ اتهم بالتقصير تجاه المزرعة التي كان يعمل بها
فطرده صاحب المزرعة
وفقد المعيل الوحيد له ولكنه لم يستسلم
فرحل الى مدينة اخرى طالبا عمل جديد فلقي عمل في مزرعة اخرى وربى ابنته حتى كبرت
ومنذ صغرها شهد لها برجاحت العقل وقوة الشخصية ومرت السنين وكبر الاب
واصبح عجوزا اما البنت فكانت في بادئ شبابها وكانت محبوبة من قبل الجميع
فسمعت ملكة في المدينة ينادونها الملكة (غزال) وكانت جميلة ايضا وحينما علمت بجمال الفتاة التي كان اسمها (بسمة) طلبت بمجيئها
واتت بسمة الى القصر
فقالت الملكة غزال : هل انتي بسمة التي يتكلم الكل عن جمالها ورجاحت عقلها وقوة شخصيتها
قالت : نعم سيدتي
ثم قالت الملكة غزال : انا لم اسرح شعري اليوم فخذي هذا المشط وسرحيه لي
قالت بسمة : عذرا سيدتي فـانا لا اسرح شعر احد سوى شعري وشعر ابي اذا طلب مني ذلك اسمحي لي بالانصراف فلدي عمل كثير
ذهبت بسمة وغضبت الملكة كثيرا وقررت ان تذل بسمة وتجعلها كالخادمة وامرت الحراس بـ اعتقال والد بسمة
ودعت جميع اهالي المدينة بالحضور صباحا الى ساحة المدينة الكبيرة ليشهدو على واقع مرير ستمر به بسمة
واشرق صباح اليوم الموعود
وحضر الجميع ومعهم بسمة الى ساحة المدينة
واتت الملكة غزال وخلفها الخدم وهم يقودون والد بسمة
قالت الملكة بأعلى صوتها : يا أيها الناس البارحة طلبت من بسمة هذه البنت التي اصبحت حديثكم بدلا عني طلبت منها ان تسرح لي شعري فرفضت بكل وقاحة فقررت ان اؤدبها حتى لا تتعالى على اسيادها
فعتقلت والدها كما ترون واريدها ان تقبل قدمي حتى اطلق سراح ابيها العجوز

فتعجب الناس وسادهم الحزن على هذا الخبر
ثم قالت: ايضا هذه هي انظرو اكيف ستقبل قدمي انظروا حتى لا تأخذوها لأولادكم ولا تجعلو بناتكم يمشين معها بعد الان هذا امر وواجب عليكم الطاعة
اما بسمة فقد كانت في قمة الكبرياء من الخارج وقمة الانكسار من الداخل على رؤية والدها بهذا الحال لكنها صامتة لم تحرك ساكنا فتقدمت الملكة من بسمة
وقالت لها : انحني وقبلي قدمي اليمنى
فساد الصمت الساحة لبضع دقائق فأيقن الكل انها سوف لم تفعل ما اؤمرت به
فنظرت بسمة الى والدها وهو يهز برأسه ان لا تفعلي ما قالته لكي الملكة لكنها وفي هذه الاثناء انحنت وقبلت القدم اليمنى للملكة
فدهش الجميع وصفقو لها على ماقامت به من تصرف فغضبت الملكة غزال
وقالت : هل تصفقون لها بعد الذل الذي فيه الان هذا ما اردته ان اراها ذليلة وتركع امامي
فنصرفت الملكة وهي تضحك وتستهزأ ببسمة ووالدها
فأخذت بسمة والدها وانصرفا الى البيت
قال والدها : لماذا يا ابنتي لماذا قبلتي قدميها اما انا فقد كنت سأخرج عاجلا ام اجلا
ابتسمت بسمة ابتسامة كلها تواضع
ثم قالت : والله يا ابتي لو طلبت مني حذائها ايضا ما تأخرت وكل هذا ان اطلق سراحك من المستحيل يا ابتي ان اراك محبوس عندها وبيدي اطلاق سراحك اما الناس
فأنا لا اريد منهم شيء سوا اريد ان اعيش بسلام بدون مشاكل نعم قد يسخر من البعض لهذا العمل ل
كنني فخورة بنفسي لأنني اطلقت سراح والدي اغلى شخص عندي في الكون كله
ومرت الايام ولا يزال الناس لا يتكلمون مع بسمة ووالدها بأمر من الملكة غزال وبعد عدة ايام مرض الاب مرض شديد واحضرت له ادوية كثيرة
فلم ينفع اي علاج فذكرو لها ان هنالك في نهاية المدينة رجل عندة ادوية كثيرة عنده العشبة التي تشفيه فخرجت بسمة مسرعة الى هذا الرجل فوجدت عنده ازدحام كثيف بسبب
رجل مشهور قد قدم من المدينة الى هذه المنطقة دخلت المحل
وقالت : عفوا سيدي ان ابي مريض مرض شديد وقد وصفو له وصفة قالو انها هنا عندك ارجوك اعطني اياها فوالدي بحالة سيئة جدا
قال صاحب المحل : الا ترين انني مشغول بطلبات هذا الرجل المششهور واريد ان اجهز له طلباته انتظري حتى افرغ من تجهيزها فالرجل جاء الينا من المدينة
ثم قال الرجل المشهور : لا بأس اعطها العشبة بسرعة فوالدها مريض كما سمعت
فأعطاها العشبة وشكرتهم ورحلت مسرعة الى ابيها
فسأل الرجل المشهور : من هذه البنت وما قصتها
قال صاحب المحل : هذه بسمة وهي تسكن هي وابيها في ذلك البيت الصغير وسط القرية وان لها قصة مؤلمة
قال الرجل المشهور : جهز لي الدواء بينما انا اذهب لأطمأن على صحة الرجل
فذهب وطرق الباب فخرجت بسمة
وقالت : نعم ماذا تريد ؟
قال لها : انا الرجل الذي رأيتيني عند صاحب المحل اتيت حتى اطمأن على صحة الوالد
قالت على استحياء : اهلا بك تفضل بالدخول دخل
وسلم على والد بسمة ودعى له بالشفاء العاجل
ثم قال : عمي اريد ان اسألك سؤال وعذرا لأنني اتيت في وقت غير مناسب هل تعرف صاحب هذه الصورة فكانت صورة العائلة والد بسمة ونغم والصغيران
وتعجب والد بسمة قائلا : من انت وماذا تريد
قال الرجل : انا اسمي احمد وهذه عائلتي التي تراها في الصورة هذا ابي وهذه اختي فأتيت ابحث عنهما عسى القاهم بخير ونعيش سويا في المدينة فهنالك امي بنتظارنا
تفاجئ الاب وبكى وقال : حمدا لله انت ولدي احمد لقد كبرت واصبحت رجلا
تعجب احمد فأحضرت بسمة نسخة من الصورة التي يحملها واتت بها الى اخيها احمد وتم اللقاء من جديد فحمدو الله على تمام النعمة
قال احمد : سأخذكم من هنا ونرحل نعيش سويا مع امي في المدينة
ورحلو وبعد عدة شهور توفي والد بسمة الذي كان اسمه محمد بعد صراع مع المرض اما بقيت الاسرة فعاشو بسلام طوال العمر
:111:
وصلنا الى الجزء المهم من القصة
اما الملكة غزال فقد تزوجت برجل وكان كل يوم يضربها ويهينها وطلقها بعد ان سرق كل اموالها
وماتت وهي ملقات على الارض فكانت عبرة لكل من حاول ان ينهج نهجها
وانتهت قصتنا على امل ان تكول قد نالك رضاكم انتظروني في قصص جديدة معي انا
بشائر الامل
تم كتابت القصة في تاريخ 11\4\2013

مناي رضا الله
2013-10-27, 07:30 PM
قصه رائعه وجميله

بوركتي بوركتي

بشائر الامل
2013-10-27, 08:19 PM
انتي اجمل ماما
نورتي

ـآليآسمين
2013-10-29, 01:27 AM
وكأني اتابع رسومـ [ حكايات عالمية ] ^^
قصة لطيفة و ممتعة ونهاية سعيدة
:111:
..
باركـ الله فيكـ عزيزتي بشائر
بانتظار قصصكـ ـآلجميلة
..

أبو صديق الكردي
2013-10-29, 07:31 AM
جزاك الله خيراً وبارك فيك

بشائر الامل
2013-10-29, 08:51 AM
وكأني اتابع رسومـ [ حكايات عالمية ] ^^
قصة لطيفة و ممتعة ونهاية سعيدة
:111:
..
باركـ الله فيكـ عزيزتي بشائر
بانتظار قصصكـ ـآلجميلة
..




وبيك حبيبتي
الياسمين شكر موصول لكِ على حسن المتابعة

بشائر الامل
2013-10-29, 08:57 AM
وكأني اتابع رسومـ [ حكايات عالمية ] ^^
قصة لطيفة و ممتعة ونهاية سعيدة
:111:
..
باركـ الله فيكـ عزيزتي بشائر
بانتظار قصصكـ ـآلجميلة
..




وبيك حبيبتي
الياسمين شكر موصول لكِ على حسن المتابعة

بشائر الامل
2013-10-29, 12:02 PM
جزاك الله خيراً وبارك فيك


واياك
شكرا على المرور