المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف يُتصرف مع ظاهرة وحم الحامل !


الحياة أمل
2013-10-29, 09:16 PM
http://im16.gulfup.com/rPrm1.png


...[ كيف يُتصرف مع ظاهرة وحم الحامل ! ]...

الوحم الذي يصيب المرأة الحامل ، وخاصة أول حملها : ثابت طبيّاً كأحد أعراض الحمل ، واسمه بالإنجليزية " longing " ،
وهو ثابت في واقع حال كثيرات ، وللنساء الحوامل طبائع غريبة في تلك الفترة ، فمنهنَّ من تأكل الثلج ، ومنهن من تأكل الفحم ! وتعدى الأمر ذلك إلى قضم الأحذية الرياضية للأطفال !
وهكذا في طبائع غريبة كثيرة يصعب حصرها .

وقد حيَّر هذا الوحم من النساء الحوامل الأطباء ، فذهبت بهم الأقوال يمنة ويسرة ، ولم يستطيعوا فهم هذه الظاهرة ،
والوقوف على حقيقتها ، ويذكر بعض الأخصائيين ما يمكن أن يكون بعض علاج لهذه الحالة ،
وهو : " تجنب التفكير الدائم أو توقع الوحم " .

وعلى كل حال : فهذا أمر واقع لا يُنكر في حياة النساء الحوامل ، ولا في واقع الطب ، وعلى أهل البيت أخذ التدابير المناسبة لوحم المرأة الحامل ، مع التنبيه لعدم تمكينها من أكل المحرَّم والضار ، كالفحم والشعر والأحذية ! وتحمل تصرفاتها تجاه بعض أنواع الطعام ، أو تصرفاتها مع زوجها وأولادها ، وقد ثبت حصول حالات طلاق كثيرة في هذه الفترة ، وما ذاك إلا لعدم فهم الزوج لطبيعة وحم زوجته ، أو لعدم تحمله لتصرفاتها وأفعالها .

: ثانياً :
خير ما نوصيها به وأهلها علاجاً لهذه الحالة وغيرها من الأمراض النفسية والبدنية : القرآن الكريم ، فقد جعل الله تعالى فيه الهداية ، والشفاء .
قال الله تعالى : ( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَاراً ) الإسراء/ 82 .
قال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله :
"وقوله في هذه الآية ( مَا هُوَ شِفَآءٌ ) يشمل كونه شفاء للقلب من أمراضه ، كالشك ، والنفاق ، وغير ذلك ، وكونه شفاء للأجسام إذا رقى عليها به ، كما تدل له قصة الذي رقى الرجل اللديغ بالفاتحة ، وهي صحيحة مشهورة" انتهى .
" أضواء البيان في تفسير القرآن بالقرآن " ( 3 / 253 )

باختصار وتصرف
من الاسلام سؤال وجواب

:111:
http://im16.gulfup.com/ov9D3.png

ـآليآسمين
2013-10-30, 03:28 AM
أحسنت أختي ـآلكريمة
وفقكـ الله وسدد للخير خطاكـ
:111:

نسائم الهدى
2013-11-01, 03:02 PM
ماشآء الله

احسنتِ اختي الكريمه

توضيح رائع لهذه الظاهرة

باركـ الله فيكِ

مناي رضا الله
2013-11-25, 12:50 PM
احسنتي

جزاك الله خير