المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطيب الفلوجة : يادعاة الوطنية إذا أُحتل شبر من أرض المسلمين وجب على المسلمين الجهاد


محب العراق
2013-11-08, 02:19 PM
ساحة العزة والكرامة _ الفلوجة ...


https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/1395395_561452233923630_1753949854_n.jpg

.................................................. ........

جمعة ثباتكم فضح الطغاة...

خطيب الجمعة الموحدة الشيخ مصطفى مخاطبا المتظاهرين ...

يا دعاة الوطنية الاسلام قال كلمتة قال اذا احتل شبر من أرض المسلمين وجب على المسلمين الجهاد ..



يادعاة الوطنية بوطنيتكم ضاعت بلاد الاندلس وضاعت فلسطين وضاع العراق وانتم تتبجحون بوطنيتكم


ادعوكم الى الثبات ياحراس العقيدة ويا اتباع الحبيب فانتم في رباط وليس هناك اعظم ثواب واجر من ساحات الرباط والنبي عليه الصلاة والسلام هو واصحابه ثبتو ثبات الرواسي الجبال..

انا اذكركم يا أهل الفلوجة بصبركم وثباتكم بمعركة الفلوجة الاولى والثانية التي اصبحت رمزل للثبات ,,وأذقتم الامريكان ويلات الهزيمة والخذلان ,,




خطيب الفلوجة : هناك مخطط خبيث لجعل القتال سنيا - سنيا.

اعلن خطيب جمعة "ثباتكم فضح الطغاة" في الفلوجة أن هناك "مخطط خبيث" لجعل القتال في المحافظات الست المنتفضة "سنيا سنيا"، داعيا الى الوحدة ورص الصفوف بوجه من وصفهم "بالاعداء".

واكد الشيخ مصطفى الطربولي أن ثبات المعتصمين وصبرهم جعل الحكومة "تتوسل" على أعتاب البيت الابيض للبقاء في مناصبهم، مؤكدا على ان الاستمرار بالثبات "سيركع الطغاة".

وأشار الطربولي الى ان الدين والعقيدة أغلى من الأوطان، مخاطباً من وصفهم " بدعاة الوطنية" قائﻻ: نحن ﻻ ننكر أن حب الاوطان من الايمان، ولكن ماذا جنيتم من وطنيتكم غير الضعف والذل والهوان؟؟ مضيفاً: إن وطناً ﻻ نصون فيه ديننا وعقيدتنا فنحن بريئون منه، ﻷن الدين أغلى من الوطن.
ولفت الطربولي إلى ان اطﻻق الحكومة يد الميليشيات لتستأسد على النساء والأطفال هو "وصمة عار" في جبينها.

وأضاف الطربولي : في الوقت الذي "لنا الشرف" فيه ان خرجنا لساحات العزة والكرامة لنقول للظالم قف كفى ظلما، فإننا نحذر فيما لو استمر الظلم "فإننا سنأتيكم برجال يحبون الموت كما يحبون الحياة".

وذكر الطربولي أهالي الفلوجة بصبرهم وثباتهم أمام الاحتلال الامريكي، داعيا اياهم الى الصبر والثبات حتى إسترداد الحقوق.
مما دعا الطربولي المصلين الى هجرة المعاصي والذنوب ﻷنها تؤخر النصر، وتمكن العدو.


..............