المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصائدُ الإمامِ عليٍّ رضي الله عنه / في النُّصحِ والحِكَم


محب العراق
2013-11-14, 08:20 PM
قال الإمام علي ٌّ رضي الله عنه / في النّصح والحكم

أما والله إنّ الظَّلم شؤمٌ ...... ولا زال المسيءُ هو الظّلومُ

إلى الدّيان يوم الدين نمضي .....وعند الله تجتمع الخصومُ

ستعلم في الحساب إذا التقينا ..غداً عند المليك من الملومُ

ستنقطع الّلذاذةُ عن أناسٍ .... من الدُّنيا وتنقطع الهمومُ

لأمرٍ ما تصرّمتِ الليالي ....... لأمرٍ ما تحرّمت النّجومُ

سلِ الأيّامَ عن أممٍ تقضّتْ ... ستنبيك المعالم والرُّسومُ

ترومُ الخلدَ في دار الدّنايا ....... فكم قد رامَ غيرك ما ترومُ

تنامُ ولم تنمْ عنك المنايا ..... تنبّه للمنيّة يا نؤومُ

لهوت عن الفناء وأنتَ تفنى ... فما شيءٌ من الدُّنيا يدومُ

تموت غداً وأنت قريرُ عينٍ ... مِن الشهواتِ في لُجَجٍ تعومُ

.................................

وقال أيضاً

عليك ببّر الوالدين كليهما .......... وبرّ ذوي القربى وبرّ الأباعد

ولا تصحبن إلاّ تقيّا مهذباً .......... عفيفاً ذكياً منجزاً للمواعد

وقارن إذا قارنتَ حرّاً مؤدباً .. فتى من بني الأحرار زين المشاهد

وكفّ الأذى واحفظ لسانك واتّق ..فديتك في ودّ الخليل المساعد

ونافس ببذل المال في طلب العلى .. بهمّة محمود الخلائق ماجد

وكن واثقاً بالله في كل حادثٍ .. يصنكَ مدى الأيام من شرّ حاسد

وبالله فاستعصم ولا ترجُ غيره .. ولا تكُ في النّعماءِ عنه بجاحد

وغضّ عن المكروه طرفك واجتنبْ .. أذى الجارِ واستسمك بحبل المحامد

ولا تبينِ في الدُّنيا بناءَ مؤمل .... خلوداً فما حيَّ عليها بخالد

.............................

وقال أيضاً

قدَّم لنفسك في الحياة تزوَّداً ...... فلقد تفارقها وأنت مودّع

واهتم للسّفر القريب فإنه ..... أنأى منَ السَّفر البعيد وأشنعُ

واجعل تزودُّدك المخافة والتُّقى ..فلعلّ حتفك في مسائك أسرعُ

واقنع بقوتك فالقناع هو الغنى ...... والفقر مقرون بمن لا يقنع

وأحذر مصاحبة اللئام فإنهم .... منعوك صفو ودادهم وتصنّعوا

أهلُ المودّة ما أنلتهمُ الرَّضا .... وإذا منّعت فسمُّهم لك منقّع

لا تفش سراً ما استطعت إلى امرئ . يفشى إليك سرائراً يستودع

فكما تراه بسّرٍ غيرك صانعاً .. فكذا بسرّك لا محالة يصنع

لا تبدأن بمنطق في مجلس ... قبل السُّؤال فإن ذلك يشنع

فالصمت يحسنُ كل ظنّ بالفتى ... ولعلهُ خرقٌ سفيهٌ أرقع

ودع المزاحَ قربَّ لفظةِ مازحٍ .... جلبت إليك بلابلاً لا تدفع

وحفاظَ جارٍ لا تضعهُ فإنه .... لا يبلغُ الشرفَ الجسيمَ مضيّع

وإذا استقالك ذو الإساءةِ عثرةً ... فأقلهُ إن ثواب ذلك أوسع

وإذا ائتمنت على السّرائر فاخفها خرقُ الرّجال عن الحوادث يجزع

وأطعْ أباك بكل ما أوصى به ..... إن المطيع أباه لا يتضعضعُ

.....................................

وقال أيضاً

صن النّفس واحملها على ما يزينها . تعشْ سالماً والقول فيك جميلُ

ولا تريَّن الناسَ إلا تجملاً ............. نبا بك دهرٌ أو جفاك خليل

وإن ضاق رزق اليوم فاصبر إلى غدٍ ... عسى نكبات الدّهر عنك تزول

يعزُّ غنيُّ النّفس إن قلّ مالهُ ............ويفنى غنيُّ المال وهو ذليل

ولا خير في وُدّ امرئٍ متلونٍ ...... إذا الرّيح مالت مال حيث تميل

جوادٌ إذا استغنيت عن أخذِ مالهِ .... وعند احتمال الفقر عنك بخيل

فما أكثر الأخوان تعدُّهم ...... ولكنّهم في النائباتِ قليل

........................

أم سيرين
2013-11-14, 09:51 PM
رضي الله عنه وأرضاه

بارك الله فيك انتقاء مميز جدا

فجر الإنتصار
2013-11-14, 11:00 PM
رضي الله عنه وارضاه
بارك الله فيكم اخي الفاضل

الحياة أمل
2013-11-15, 06:30 AM
أبيآت فيهآ من النصح والحِكم الشيء الكثير
رضي الله عنه وأرضآه
وكتب أجركم على جميل الاختيآر ...~

ابو العبدين البصري
2013-11-15, 01:13 PM
بارك الله فيك أخي الفاضل.

لكن تخصيص علي بالإمام دون غيره لوثة رافضية اعاذنا الله وإياكم منها.

ويكفي قول علي _رضي الله عنه_, إلا إذا قلنا: الإمام ابو بكر, والإمام عمر, والإمام عثمان.

وجزاكم الله خيرا.

محب العراق
2013-11-15, 08:37 PM
أخي ( أبو العبدين البصري ) بارك الله فيك وجزاك كلَّ خير

نحن عندما قلنا ( رضي الله عنه ) التي هي عبارة دعاءٍ عامّةٍ للصحابة وقد وردت بهذا اللفظ في القرآن الكريم ذهبت شبهة تشبّهنا بالروافض في كون ( الإمامة خاصّة ) ب( عليٍّ ) دون غيره

لأنّ الروافض لايقولون رضي الله عنه أبداً وإنّما دائماً ( عليه السلام )


والله أعلم بالسرائر وما نُخفي و ما نُعلن

...........................

ـآليآسمين
2013-11-16, 03:05 PM
رضي الله عنه وارضاه
ورضي عن ابا بكر وعمر وعثمان وـآلصحابة اجمعين
..
سلمتمـ ع جميل ـآلطرح
حفظكمـ ربي ورعاكمـ
:111: