المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير [ تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ ...]


الحياة أمل
2012-12-27, 09:43 PM
http://im16.gulfup.com/rPrm1.png


..{ آية وتفسير }..

قال تعالى [ تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ ] سورة القصص / 83

( تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ ) التي أخبر اللّه بها في كتبه وأخبرت [بها] رسله، التي [قد] جمعت كل نعيم، واندفع عنها كل مكدر ومنغص،
( نَجْعَلُهَا ) دارا وقرارا ( لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأرْضِ وَلا فَسَادًا ) أي: ليس لهم إرادة، فكيف العمل للعلو في الأرض على عباد اللّه، والتكبر عليهم وعلى الحق ( وَلا فَسَادًا ) وهذا شامل لجميع المعاصي،
فإذا كانوا لا إرادة لهم في العلو في الأرض والإفساد، لزم من ذلك، أن تكون إرادتهم مصروفة إلى اللّه، وقصدهم الدار الآخرة، وحالهم التواضع لعباد اللّه، والانقياد للحق والعمل الصالح.
وهؤلاء هم المتقون الذين لهم العاقبة، ولهذا قال: ( وَالْعَاقِبَةُ ) أي حالة الفلاح والنجاح، التي تستقر وتستمر، لمن اتقى اللّه تعالى، وغيرهم -وإن حصل لهم بعض الظهور والراحة- فإنه لا يطول وقته، ويزول عن قريب.
وعلم من هذا الحصر في الآية الكريمة، أن الذين يريدون العلو في الأرض، أو الفساد، ليس لهم في الدار الآخرة، نصيب، ولا لهم منها نصيب .

(تفسير السعدي) رحمه الله تعالى

http://im16.gulfup.com/ov9D3.png

العراقي
2012-12-28, 02:01 AM
بارك الله فيك
نسأل الله ان يجعلنا من اهل الجنة

ياس
2016-04-27, 08:03 PM
كل انسان اكرمه الله لذة القرب منه والاتصال به،،يستغني عن مديح الناس وحب الظهور
فمتى ماابتعد الانسان عن طاعة الله واراد الظهور والجاه والسلطان!!
فاعلم انه ممن اراد علوا في الارض!

بارك الله باختي الحياة
جزاك الله خيرا لطيب النقل

Perwer90
2016-05-02, 03:45 PM
شكرا .....