المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة [ نَم يابنيّ ] لـ عبدالرحمن العشماوي


نعمان الحسني
2013-11-20, 06:56 AM
.: نَمْ يَا بُنَيّ :.

نَمْ يابُنيّ هنا فقومُك نائمونْ
يتسامرون ويلعبونْ
وعلى طرائف ذُلِّهم يتضاحكون...

نَمْ يابنيّ فإن قومك سادرون
هم في خيام ضلالهم يتثاءبونْ
وعلى موائد غيّهم يتحلّقونْ
هم جاهلونَ بما دهاك وعالمونْ

نم يابنيّ هنا فقومك غائبون
لكنهم عند التخاذُل حاضرونْ
هم دون طلعتك البريئة واقفون
لكنّهم نحوَ الأعادي راكضونْ

نم يابنيّ كما تشاءُ، كما يكونْ
في قطعةِ "الكرتونِ" نَمْ
فالقوم حولك تائهونْ
يتجاذبونَ بُنودَ مؤتمراتهم
يتبادلونْ

نم يابنيّ فإنهم يتحاورونْ
يتخاصمون على التذَلّل للعدا
يتخاصمونْ
يتوافقونَ
على امتهان شعوبهم يتوافقونْ

نَمْ يابُنيّ على الرصيف أمامَ
منزلك الحزينْ
وعلى طريق العابرين

نم عند أقدام الطّغاة الغاشمينْ
نم إنّ قومك نائمون

عُذْراًإليك بُنيّ إنا في التخاذل ضالعونْ
الشام ينهش لحمهاالمتآمرونْ
وعراقنا يختال فيهاالغاصبونْ
والقوم قومك غافلونْ

نم يابني فإنهم متناحرون
عنكم وعن أحوازنا
متشاغلون
وعن الأسى في بورمامتخاذلون
يتساكبون الذل في أكوابهم
ويعاقرون

نم يابنيّ فإن ربّك لاينامْ
فهو الذي -سبحانه-
يجلو الظلام
وهو الذي سيهزّ أركان اللئامِ
وما بناه الظالمونْ

نم يابني ودعك مما يصنعون
فلأنت أكرم يابني من الذين يُهَمْلِجون
ومن الذين على الأرائك يجلسون
يتجاذبون غرورهم ويدخنون

ولأنت أكرم يابني من الذين يصفّقون
ومن الذين يدلّسون
ومن الذين "يُهَذْرِفونَ"ولايَعون
يتعالمون وإنهم لايفقهون

ولأنت أكرم يابنيّ من الذين يبحلقونْ
لكنهم لا يبصرون
ومن الذين على المنابر يخطبون
ومن الذين "يغرّدون"
ومن الذين يسطّرون مقالةً ويحبّرون
ومن الذين بلكنةٍ غربيةٍ يتحدّثون
ومن الذين بذيل أمريكا الهوى
يتعلّقون

أبشرْ بُنيّ فللجهادِ يدٌ أناملُهامُزون
في الشام ملحمةٌ سيقصر دونها
المتطاولون
أبشر سيمحوالله ماكتب الطغاة
ويكتبونْ

عبدالرحمن العشماوي
الرياض ١٤٣٥/١/١٦

فجر الإنتصار
2013-11-20, 03:57 PM
نم يابنيّ كما تشاءُ، كما يكونْ
في قطعةِ "الكرتونِ" نَمْ
فالقوم حولك تائهونْ
يتجاذبونَ بُنودَ مؤتمراتهم
يتبادلونْ

شاهدت قبل فترة طفل ينام في علبة كارتون !
ربما كتب هذه القصيدة لما رأى هذه الحادثة !
..
قصيدة مؤثرة
بوركتم أخي الكريم

الحياة أمل
2013-11-21, 07:55 AM
صدق فيمآ قآل ووصف !
نسأل الله أن يكون لأهلنآ في الشآم وفي كل مكآن
بآرك الله فيكم على النقل ...~