المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محاور خطبة جمعة ( دماء شهدائنا طريق نصرنا ) 22-11-2013


العراقي
2013-11-21, 08:34 PM
جمعة دماء شهدائنا طريق نصرنا (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=12161)

http://sphotos-h.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/1453309_552981878114968_1723500713_n.jpg
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المحور الأول ....
طريق الدعوات مفروش بالتضحيات الجسام والدماء ولم يكن يوما مفروشا بالورود..وهو طريق الأنبياء ...فهنيئا للشهيد .بإذن الله ..الشيخ قاسم المشهداني ..
تقبله الله في الشهداء وغفر له ذنبه والبسه ثوب كرامته.....

المحور الثاني....
في استهداف الشيخ المشهداني رسالة من الحكومة ومليشاتها أن الحراك الشعبي السني مستهدف بكل أفراده وبالأخص قياداته وناطقيه...
فندعو ناطقيه وناشطيه إلى اخذ الحيطة والحذر لقوله تعالى (خذوا حذركم) فالغدر شيمة الجبناء...
ونقول للحكومة لن نتراجع أو نخاف سنبقى مطالبين بحقنا والله معنا ولن يترنا أعمالنا.

المحور الثالث....
حراكنا سلمي على فتوى علمائنا في المجمع الفقهي وعلمائنا في الخارج....مع وجوب الحضور بالصلاة الموحدة من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورغم ذلك ولابد لحال أهل السنة من تغيير ....
أما أن نبقى على حال واحد بلا تغيير حقيقي على ارض الواقع فهذا انتحار وأما أن يفتي بعض العلماء بحرمة الإقليم وحرمة الذهاب للانتخابات وماهو البديل؟؟؟ ....
فهل نبقى لنذبح واحد تلوالأخر...لا يجوز أن يفتى العالم بشيء بدون أعطاء البديل....

أقول مصاب أهل السنة كان كبيرا في سياسييهم وممثليهم في السنوات السابقة قرابة 80 من أعضاء البرلمان من المكون السني العربي ولكنهم غثاء كغثاء السيل لا خير فيهم لقضية أهل السنة في العراق سوى إفراد قلائل وقفوا معنا في حراكنا ورفعوا صوتهم بمظلومة سنة العراق ...
فعلينا أن نغير الفاشلين والضعفاء والفاسدين ...ونأتي بالنزيه الشجاع وهذا هو التغيير السلمي وإذا تركناه فليس أمامنا إلا القتال والحرب الأهلية التي يحاول الحراك وقادة أهل السنة تجنبها
ولكن الحكومة ومليشيتها تدفع باتجاهها بقوة باستهداف أهل السنة بهذا الشكل السافر لذا اتفق المجمع الفقهي العراقي مع أئمة وخطباء بغداد على غلق مساجد بغداد من بعد صلاة الجمعة والى إشعار أخر ردا على استهتار المليشيات في استهدف المساجد والمصلين والعلماء اغتيال الشيخ والاعتقالات المتكررة لشباب أهل السنة وكان أخرها اغتيال الشيخ قاسم المشهداني والشيخ ثابت الخزرجي والشيخ علي الشماع في الموصل لينظموا إلى موكب الشهداء ....
وليجتمع أهل الحراك وعلمائنا الإجلاء في الداخل والخارج
والسياسيين السنة وليتخذوا قرارا صريحا في خلاص أهل السنة مما هم فيه