المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عدد القتلى 8127 عراقي خلال هذا العام 2013


العراقي
2013-12-02, 09:50 PM
احصائية عدد القتلى والجرحى في العراق لعام 2013 حسب احصائيات بعثة الامم المتحدة يونامي
ويستمر مسلسل القتل منذ 2013 ولحد هذا اليوم وبتزايد مستمر دون تحريك اي ساكن من قبل الحكومات المتعاقبة على العراق
فهل دم العراقي اصبح بهذا الرخص حتى يراق بهذه الكمية يوميا ؟


أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، اليوم الاثنين، عن انخفاض ضحايا العنف في العراق خلال تشرين الثاني المنصرم، مقارنة بسابقه، وفي حين بينت أن عدد أولئك الضحايا يبلغ 8127 شخصاً غالبيتهم العظمى من المدنيين، أعربت عن قلقها من ارتفاع عدد الجثث مجهولة الهوية، التي قتلت باسلوب "مروع"، وحثت الحكومة العراقية على "التحرك بسرعة" للقبض على الفاعلين وجلبهم للمساءلة.
وقالت بعثة الأمم المتحدة في العراق، بحسب ما أوردت وكالة الاسوشييتد برس الأميركية ap، واطلعت عليه (المدى برس)، إن "عدد القتلى انخفض في تشرين الثاني المنصرم، إلى 659، بعد أن بلغ في تشرين الأول الماضي، 979"، مشيرة إلى أن "عدد الجرحى نتيجة هجمات الشهر المنصرم انخفض هو الآخر إلى 1373 مقارنة بسابقه الذي شهد جرح 1902".
وذكرت الوكالة، أن "بغداد والمناطق المجاورة لها، تعتبر الأسوأ من بين المحافظات، إذ تعرضت تشرين الثاني المنصرم، للعدد الأكبر من الهجمات التي أودت بحياة 224 شخصاً تليها نينوى،(مركزها مدينة الموصل، 405 كم شمال العاصمة بغداد)، حيث سقط فيها 107 قتيلاً".
وأضافت يونامي، أن "المجموع الكلي من الضحايا للمدة من كانون الثاني وحتى الآن يبلغ 7175 قتيلاً من المدنيين فضلاً عن 952 من عناصر الأمن".
وأعرب المبعوث الخاص للأمم المتحدة، نيكولاي ميلادينوف، بحسب ap، عن "القلق من ارتفاع معدلات العثور على جثث تظهر عليها آثار الاطلاقات النارية في الرأس وأنحاء الجسم، باسلوب الإعدام"، حاثاً الحكومة العراقية على ضرورة "التحرك بسرعة للقبض على الفاعلين وجلبهم للمساءلة".
ونقلت الوكالة، عن ميلادينوف، قوله لقد "اضطربت بشكل كبير إزاء ارتفاع حالات القتل باسلوب الإعدام التي وقعت مؤخراً، التي تم ارتكابها باسلوب مروع لا يمكن التحدث عنه".
وشهدت مناطق متفرقة من بغداد، خلال المدة الماضية، عودة ظاهرة الجثث مجهولة الهوية، كان آخرها، الجمعة الماضي،(الـ29 من تشرين الثاني 2013)، حين عثرت قوة أمنية على 16 جثة من أهالي منطقة الطارمية، شمالي بغداد، بعد 24 ساعة على اختطافهم، على يد مسلحين مجهولون الهوية، يرتدون زيا عسكريا في المنطقة ذاتها.
يذكر أن الخط البياني لأعمال العنف في العراق يواصل ارتفاعه، وسط تفاقم الأزمة السياسية المزمنة في البلاد، واستمرار تردي الخدمات، والحراك المناوئ للحكومة في المناطق ذات الغالبية السنية، منذ أكثر من 11 شهراً من دون أن تلوح في الأفق بارقة لحل.

ـآليآسمين
2013-12-02, 10:16 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل في ـآلذين رخصوا دمـ أهل ـآلسنة
صدق رسولنا الكريمـ حين قال : بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل

جنه
2013-12-02, 10:32 PM
يعطيك العافية على نقل الخبر

الحياة أمل
2013-12-02, 11:59 PM
حسبنآ الله ونعم الوكيل
وعند الله يجتمع الخصوم !