المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حجبه اللهُ عنّا كان أعظم ! !


محب العراق
2013-12-02, 11:19 PM
" خرج رجل ٌ في سفر مع ابنه إلى مدينه تبعد عنهم قرابة يومين وكان معهما حماراً وضعا عليه الأمتعه وكان الرجل يردد

دائما قول : ما حجبه الله عنّا كان أعظم !

وبينما هما يسيران كسرت ساق الحمار في منتصف الطريق

فقال الرجل ː ما حجبه الله عنا كان أعظم ! فأخذ كل منهما متاعه على ظهره وتابعا السير بعد مدة تعثر الرجل بحجر أصاب رجله فأصبح يجر

رجله جراً فقال ː ماحجبه الله عنا كان أعظم ! فقام الإبن وحمل متاعه ومتاع أبيه على ظهره . . وانطلقا يكملان مسيرهما وفي الطريق لدغت الإبن أفعى فوقع على الأرض وهو يتألم ... فقال الرجل ما حجبه الله عنا كان أعظم !

وهنا غضب الإبن وقال لأبيه ː أهناك ماهو أعظم مما أصابنا ؟؟؟

وعندما شُفي الإبن أكملا سيرهما فوصلا إلى المدينة فإذا بها قد أزيلت عن بكرة أبيها بسبب زلزال أبادها بمن فيها..

فنظر الرجل لإبنه وقال له ː أنظر يا بني لو لم
يُصبنا ما أصابنا في رحلتنا لكنا وصلنا في ذلك اليوم ولأصابنا ما هو أعظم وكنا مع من هلك في هذه المدينة !!!!

.................................

ليكن هذا منهجاً لحياتنا اليومية لكي تستريح القلوب من القلق والتوتر! نعلم أن ما أصابنا من حزن وهم هو خيراً لنا ((كلام مريح للقلب ))

لآ تنتظر السعادة حتى تبتسم.. ولكن إبتسم حتى تكون سعيد.. لماذا تدمن التفكير والله ولي التدبير..

ولماذا القلق من المجهول وكل شيء عند الله معلوم .. لذلك إطمئن فأنت في عين الله الحفيظ.. وقل بقلبك قبل لسانك

« فوضت أمري إلى الله »

يقول آلشَيخّ خآلِد آلجبيرِ : كرَرواَ " آسّتغَفرَاللّه آلذّي لّآ إلّه إِلآ هُوَ الحّي القُيومَ وأتُوبَ إلّيهَ "

سترون عجبآ مَنّ تفريجٍ آلهم وتيسير آلآمر لآ تَحتّفظ فِيهَآ أرسُلهَآ لأعِز النآسَ عِندك كل دقَيقَه .. مَنْ عّمَرْناَ .. انَفآسّ لآ تّعَودْ .. فلتكَنْ لأنفْآسَك .. حلآوة بالإستِغفَآر

...........................

منقولٌ بتصرّف
...................................

الحياة أمل
2013-12-03, 07:27 AM
قصة معبّرة !
لآ يُقدر الله شيئآ إلآ لحكمة .. سوآء علمهآ العبد أو جهلهآ !
بآرك الرحمن فيكم .. وحفظكم من كل سوء ...~