المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عمـل الســـوء بجهــالــة


الأمل
2013-12-03, 03:46 PM
http://im38.gulfup.com/syosl.gif



عمـل الســـوء بجهــالــة

===============

https://ci5.googleusercontent.com/proxy/wO9Zq15N2pGNug_12H5vtb0CRnTxQMfSqY7A6tJCpOHnsEcxwp uIJrKFDPNvZC5jmxydnJyc=s0-d-e1#http://im37.gulfup.com/zQM95.jpg

قال تعالى: {إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة
ثم يتوبون من قريب فأولئك يتوب الله عليهم وكان الله عليما حكيما }سورة النساء:17

توبة الله على عباده نوعان‏:‏
توفيق منه للتوبة، وقبول لها بعد وجودها من العبد،
فأخبر هنا ـ أن التوبة المستحقة على الله حق أحقه على نفسه، كرما منه وجودا،
لمن عمل السوء أي‏:‏ المعاصي ‏{‏بِجَهَالَةٍ‏}‏
أي‏:‏ جهالة منه بعاقبتها وإيجابها لسخط الله وعقابه، وجهل منه بنظر الله ومراقبته له،
وجهل منه بما تئول إليه من نقص الإيمان أو إعدامه،
فكل عاص لله، فهو جاهل بهذا الاعتبار وإن كان عالما بالتحريم‏.‏
بل العلم بالتحريم شرط لكونها معصية معاقبا عليها
‏{‏ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ‏}‏
يحتمل أن يكون المعنى‏:‏ ثم يتوبون قبل معاينة الموت،
فإن الله يقبل توبة العبد إذا تاب قبل معاينة الموت والعذاب قطعا‏.‏
وأما بعد حضور الموت فلا يُقبل من العاصين توبة ولا من الكفار رجوع،
كما قال تعالى عن فرعون‏:‏ ‏{‏حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ‏}‏ الآية‏.‏

وقال تعالى‏:‏ ‏{‏فَلَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا قَالُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْنَا بِمَا كُنَّا بِهِ مُشْرِكِينَ
فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ‏}‏
قد يوفق الله عبده المصر على الذنوب عن عمد ويقين لتوبة تامة
‏[‏التي‏]‏ يمحو بها ما سلف من سيئاته وما تقدم من جناياته،
ولكن الرحمة والتوفيق للأول أقرب، ولهذا ختم الآية بقوله‏:‏ ‏{‏وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا‏}
فمِن علمه أنه يعلم صادق التوبة وكاذبها فيجازي كلا منهما بحسب ما يستحق بحكمته،
ومن حكمته أن يوفق من اقتضت حكمته ورحمته توفيقَه للتوبة،
ويخذل من اقتضت حكمته وعدله عدمَ توفيقه‏.
والله أعلم‏.‏
من تفسير السعدي رحمه الله
https://ci4.googleusercontent.com/proxy/dBazzOtqkP-jKg5eLVGJKcmTzHK3bBMSO-ERfcZo6SzIaLYxw8Hxgkf0P-PiFpFa_2W2W5a5=s0-d-e1#http://im31.gulfup.com/RRR01.gif
وقال ابن كثير في تفسير هذه الآية:
إنما يقبل الله التوبة ممن عمل السوء بجهالة ثم يتوب ولو بعد معاينة الملك لقبض روحه قبل الغرغرة .
قال مجاهد وغير واحد : كل من عصى الله خطأ أو عمدا فهو جاهل حتى ينزع عن الذنب .
وقال ابن جريج أخبرني عبد الله بن كثير عن مجاهد قال : كل عامل بمعصية الله فهو جاهل حين عملها .
وقيل عن ابن عباس من جهالته عمل السوء .
بتصرف من تفسير ابن كثير
https://ci5.googleusercontent.com/proxy/8ATwfrKcUnzu4HKZnWlDFmXiy8pbOtW05F19Gp8NvxRqSdAH4d spqdBBEFzb0ve7vsTTk_o4=s0-d-e1#http://im39.gulfup.com/SeeNi.gif

ـآليآسمين
2013-12-03, 04:27 PM
اللهمـ اغفر لنا خطايانا
واجهلنا واسرافنا في أمرنا وما انت اعلمـ به منا
اللهمـ آمين .. آمين
باركـ الله فيكـ أخية
:111:

الحياة أمل
2013-12-03, 08:23 PM
بآرك الرحمن فيك على جميل الطرح
وفقك ربي لمآ يُحب ويرضى ...~

فجر الإنتصار
2013-12-03, 09:24 PM
أسأل الله تعالى ان يغفر لنا ولكم
بارك الله فيكِ أختي الكريمة وأحسن اليك

الأمل
2013-12-04, 12:10 AM
اللهمـ اغفر لنا خطايانا

واجهلنا واسرافنا في أمرنا وما انت اعلمـ به منا
اللهمـ آمين .. آمين
باركـ الله فيكـ أخية

:111:

اللهم آمين
وفيك بارك الله
شكرا أخيه على طيب مرورك

أبو صديق الكردي
2013-12-04, 04:01 AM
جزاك الله خيراً
ورحم الله الشيخ السعدي