المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هي الأمانة التي عرضت على الأنسان فحملها؟


الأمل
2013-12-05, 10:21 PM
http://im31.gulfup.com/pKeko.gif



ما الأمانة التي عرضت على الأنسان فحملها؟

==============================

http://www3.0zz0.com/2013/12/05/19/354722948.jpg

قال تعالى : { إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا
وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا} (72) سورة الأحزاب

التفسيــر

الأمانة هي حق الله على عباده وما شرعه لهم من توحيده والإخلاص له، وسائر ما أوجب عليهم من صلاة وغيرها،
وترك ما حرم الله عليهم، وهكذا حقوق العباد من حق الوالدين، وحق الرحم وغير ذلك،
فالأمانة ما أمر الله به، وما أوجبه على عباده، يجب أن يؤدوا هذه الأمانة على الوجه المشروع، كما قال تعالى:

{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا }(58) سورة النساء.
ويقول سبحانه: {وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ }(8)سورة المؤمنون.

ويقول سبحانه: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ }(27) سورة الأنفال.

http://www.al-wed.com/pic-vb/924.gifhttp://www.al-wed.com/pic-vb/924.gifhttp://www.al-wed.com/pic-vb/924.gif
فالمؤمن إذا أحرم هذا الإحرام يعني: -إحرام عام- ينبغي له أن يجتهد في أداء ما فرض الله عليه،
وإذا دخل في الصلاة يؤدي ما أوجب الله عليه، وإذا دخل في الصوم يؤدي ما أوجب الله عليه،
وفي الزكاة يؤدي ما أوجب الله عليه، وهكذا كلها أمانات،

فالحج أمانة والصوم أمانة، والزكاة أمانة والصلاة أمانة، وبر الوالدين أمانة، وترك المحارم أمانة،
فالواجب أداؤها بنفس وإخلاص ورغبة بما عند الله، فإذا دخل في الصلاة دخلها بانشراح صدر،
ورغبة بما عند الله حتى يؤديها كاملة، وهكذا يخرج الزكاة عن طيب نفس يرجو ما عند الله،
وهكذا يصوم رمضان صياماً شرعياً بعيداً عما حرم الله،
وهكذا إذا حج يصون حجه عما حرم الله عليه، وهكذا بقية الأمور.

http://www.al-wed.com/pic-vb/924.gifhttp://www.al-wed.com/pic-vb/924.gifhttp://www.al-wed.com/pic-vb/924.gif

فإن هذه الأمانة لا يساويها شيء، بل هي الأمانة العظمى وهي دين الله -جل وعلا- ولهذا قال الله:
{إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا..}(72) سورة الأحزاب.
لعظم شأنها.
فالواجب على المكلف من بني آدم أن يعتني بها وأن يؤديها كاملة،
على وجه الإخلاص لله في فعل الواجبات وفي ترك المحارم، يرجو ثواب الله, ويخشى عقاب الله سبحانه. جزاكم الله خيراً.

الشيخ ابن باز رحمه الله
http://im31.gulfup.com/OxbK9.gif


وفي تفسير ابن كثير

عن ابن عباس يعني بالأمانة الطاعة عرضها عليهم قبل أن يعرضها على آدم فلم يطقنها فقال لآدم :
إني قد عرضت الأمانة على السماوات والأرض والجبال فلم يطقنها فهل أنت آخذ بما فيها ؟
قال يا رب وما فيها ؟ قال إن أحسنت جزيت وإن أسأت عوقبت فأخذها آدم فتحملها فذلك قوله تعالى :
" وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا "

وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس : الأمانة الفرائض
عرضها الله على السماوات والأرض والجبال إن أدوها أثابهم وإن ضيعوها عذبهم فكرهوا ذلك
وأشفقوا عليه من غير معصية ولكن تعظيما لدين الله أن لا يقوموا بها
ثم عرضها على آدم فقبلها بما فيها وهو قوله تعالى :
" وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا " أي غرا بأمر الله .
(مختصر من تفسير ابن كثير)
http://im31.gulfup.com/0xNtR.gif

الحياة أمل
2013-12-05, 11:36 PM
جزآك ربي خيرآ على هذآ التوضيح والنقل
جعلك الله مبآركة حيث حللت ...~

صقر العتيبي
2013-12-06, 11:00 PM
بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك

الأمل
2013-12-10, 10:17 PM
جزآك ربي خيرآ على هذآ التوضيح والنقل
جعلك الله مبآركة حيث حللت ...~

وجزاك خيرا أخيه
اللهم آمين وياك يآرب

الأمل
2013-12-10, 10:19 PM
بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك
جزاك الله خيرا

العراقي
2013-12-10, 10:19 PM
بارك الله فيكم
اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

جزاكم الله خيرا اختنا الفاضلة

مناي رضا الله
2013-12-10, 10:39 PM
جزاك الله خير

الأمل
2013-12-13, 11:25 PM
جزاكم الله خيرا إخوتي على طيب مروركم