المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حميد الهايس يهدد بفض الاعتصامات في الانبار خلال 48 ساعة


العراقي
2013-12-09, 02:07 PM
امهل رئيس مجلس إنقاذ الأنبار حميد الهايس، اليوم الاثنين، المعتصمين في مدينتي الرمادي والفلوجة 48 ساعة لتسليم قتلة ابن شقيقه ليث الهايس الذي قتل، أول أمس السبت، بهجوم مسلح وسط الرمادي
فيما هدد بـ"رفع الخيام وفض الاعتصامات بالقوة".
وقال حميد الهايس في حديث إلى (المدى برس)، إن "امام المعتصمين 48 ساعة لتسليم قتلة ابن شقيقي ليث الهايس ومرتكبي جرائم القتل والاغتيال والخطف والتهديد ضد الابرياء والا سنرفع الخيام بالقوة"
مؤكدا أن "الساعات القليلة المقبلة ستشهد ملاحقة المطلوبين ودحر اوكارهم اينما كانوا وعلى المعتصمين تسليم قتلت الابرياء قبل فوات الاوان".
واضاف الهايس أن "محافظ الانبار احمد الذيابي ومجلس المحافظة وجميع مسؤوليها ابلغوا بقرارنا هذا"


عندنا مثل يقول ( ابوي ما يقدر بس على امي )
كلما حصل تفجير او قتل شخص في العراق , قالوا بسبب ساحات الاعتصام
ولو كانوا رجال لذهبوا الى صحراء الانبار



اللهم اخزِ الحزب الاسلامي والصحوات
اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك

محب العراق
2013-12-09, 02:10 PM
https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/1450839_595842483784127_915052503_n.jpg
..........................
بغداد
أتهم زعيم مجلس إنقاذ الانبار حميد الهايس، الاثنين، من وصفهم بـ"إرهابيين" متواجدين داخل ساحة اعتصام الرمادي "بالتورط في عملية اغتيال ابن شقيقه أول أمس السبت مع احد مرافقيه، فيما هدد باقتحام الساحة في حال لم يتم تسليم القتلة إليه وخلال مهلة قدرها مع انتهاء استقبال المعزين.

وقال الهايس في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قتلة ابن شقيقي ارهابيون مجرمون يتخذون من ساحة اعتصام الرمادي مكانا لهم ووكر لانطلاق أعمالهم الإجرامية"، مضيفا "انذرنا مجلس محافظة الانبار ومحافظ الانبار ومجلس عشائر الانبار العام مهلة تنتهي مع انتهاء مراسم استقبال العزاء بولدنا".

واوضح أنه "في حال لم يتم تسليم القتلة او رفع الخيام سنقتحم الساحة بالقوة ولن نتركها حتى نفككها ولو استغرق ذلك كرات وكرات أخرى"، مبينا أن "المحافظ أبدى امتعاضه وحزنه وأسفه للحادث ووعد مع قائد الشرطة بالقبض على القتلة بأسرع وقت ممكن".

وكان مسلحون مجهولون أطلقوا النار، مساء السبت (7 كانون الاول الحالي)، من أسلحة رشاشة تجاه ليث محمد الهايس نجل شقيق رئيس مجلس انقاذ الانبار حميد الهايس وشرطي كان برفقته، وسط الرمادي، مما أسفر عن مقتلهما في الحال.

.........................

إذا كان الهايس والحزب الإستسلامي وأحمد أبو ريشة وغيرهم من الإنتهازيين رجالا

فليذهبوا إلى جزيرة الأنبار ليقاتلوا الأسود هناك لكي يجنّبوا أهل السنة الفتنة والشقاق لأنّ بقاءهم في الجحور وحماية سوات المالكي لا ينفعهم

ولو كانوا رجالاً لانتفضوا لصرخات النساء التي تغتصب في سجون الروافض الأنجاس في بغداد

فالمالكي قد نجح في جعل الصراع سنيّاً سنيّاً بفضل هذه الإمعات المذكورة أعلاه

وهم على درايةٍ أن فعل الأسود سوف لا يوقفه المجوس و الإنتهازيون من أذناب الروافض

العراقي
2013-12-09, 03:40 PM
رئيس مجلس محافظة الانبار يتوصل الى اتفاق تهدئة بين حميد الخايس رئيس الصحوة والمعتصمين في الانبار في محاولة لتجنيب المحافظة اي خطوة ممكن ان تقود الى فتح حرب في المحافظة