المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحرب على أهل السنة في عقر دارهم !


العراقي
2013-12-11, 01:51 PM
محافظ الأنبار "معقل السنة" قائد لمليشيا "حماس العراق" الجناح العسكري للحزب المسمى "إسلامي" وهو مسؤل "الشؤون" سابقا في الرمادي , وصولات مليشاته المندمجة في الشرطة المحلية معروفة على كل من خرج من معتقل "بوكا" أيام الخطف والقتل بدون مذكرات ولا قاضي ...

هذا الأخير يهدد بقصم ظهور قادة الحراك لموقفهم الأخير بشأن الدفاع عن أعراضهم وأنفسهم , متبجحا بشرطته التي ما هي إلا ذيل وحارسة لطريق سوات في مداهماتها الإجرامية في المحافظة كما اثبتت الأيام القلائل الماضية.

أما أمس فقد اغتيل أحد صناديد المجاهدين المناهضين للإحتلال الأمريكي الصليبي في محله وسط الرمادي وارتقى شهيدا _نحسبه ولا نزكيه_ على يد أنجس من اليد التي كان يقاتلها ...

مصادرنا الخاصة تبينت من عدة امور تحف العملية الإجرامية منها:
-إستخبارات المالكي المجرمة في المحافظة تعتقل الشهيد قبل خمسة أيام من اغتياله.
-كما قامت الأخيرة بالسؤال عنه في منطقته "الثيلة" قبل يوم من اغتياله بحسب أهالي المنطقة.
-عملية الإغتيال تمت بسيارة فورد تحمل وسم رسمي.
-وأخيرا تداهم المنطقة اليوم وتعتقل أحد الشباب وتقتاده لجهة مجهولة.

إن الحرب اليوم على أهل السنة من عدوين ...

فعدوا غريب يهاجم ويقتل ويختطف ... وعدو يروض ويتستر ويمهد كالمحافظ وزبانيته من الشرطة المحلية..

وان الحرب هذه راح في ضحيتها الشباب والشيوخ وقادة الحراك وعامة أهل السنة , فلا أحد سيتقي شرها مادام ليس على مرام وكلاء الحكومة الصفوية في المحافظة وبالتالي ليس على مرام الحكومة الصفوية الموكلة.

فيا أهل السنة السلاح السلاح ... الإقدام الإقدام

بندقيتك بيدك , فإما قاتل للعدو وإما رصاصة ترقد بها عند الله شهيد , خيرا من ذل سجونهم وتعذيبهم والموت بالكهرباء !

يا ابناء السنة مادمتم في العراق .. فأنتم في السفينة , فخذوا على أيدي المجرمين ولا تتاونوا في ذلك فمن في أعلى السفينة كمن في أسفلها , ان نجوا نجوا جميعا وإلا غرقوا جميعا.

اللهم أبرم لنا أمر رشد , يعز فيه أهل طاعتك ويذل فيه أهل معصيتك.

ر.1
https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc3/1457592_659844667388211_1579083459_n.jpg

الحياة أمل
2013-12-11, 02:03 PM
اللهم أبرم لنا أمر رشد , يعز فيه أهل طاعتك ويذل فيه أهل معصيتك.



اللهم آمين .. اللهم آمين
كآن الله في عونكم يآ أهل السنة
اللهم انصرهم على من عآدآهم