المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مالي أسمع جعجعة ولا أرى طحناً


فجر الإنتصار
2013-12-11, 04:08 PM
لقد جاء هذا القول في معرض حادثة حصلت مع قبيلة بني ثعلبة حيث إن مجموعة من البدو الرحّل عندما جفت المياه في باديتهم وقرروا أن يرحلوا عنها وبعد التشاور فإذا بأحدهم يقول: نرحل إلى ديار بني ثعلبة فعندهم بئرين من الماء فننزل عند أحد البئرين ونترك لهم الآخر، فقال أحدهم: ولكن بني ثعلبة أولي بأس شديد، فقال صاحب الاقتراح: هذا عندما يكون سيدهم بينهم، أما إذا غاب عنهم فإنهم لا حيلة لهم ولا قوة، وفعلا أغار القوم على بني ثعلبة واحتلوا أحد البئرين وأقاموا عنده خيامهم، وأنزلوا رحالهم وتركوا ماشيتهم، ولم يصنع بنو ثعلبة شيئا حتى جاء سيدهم وقصوا عليه قصتهم، فقال لهم: وماذا صنعتم؟ فقالوا: انتظرناك حتى تعود، قال: ها أنا قد عدت فماذا أنتم فاعلون؟
قال أحدهم: أما أنا فسأنزل إلى السوق لأشتري سيفا، وقال آخر: وأنا سأبيع ما عندي من كذا وكذا وأشتري به سيفا، وقال آخر: وأنا عندي عصا سآتي بها.. ومضت أيام دون أن يحدث شيء، فدعاهم سيدهم مرة أخرى وقال لهم: ماذا صنعتم؟ فقالوا مثلما قالوا في المرة الأولى، فقال: ما لي أسمع جعجعة ولا أرى طحنا؟!

فجر الإنتصار
2013-12-11, 04:10 PM
وهذا حالنا اليوم في العراق نسمع جعجعة ولا نرى طحناً..

فلقد سئمنا سماع صوت المطحنة، وإننا لفي شوق لرؤية الطحين.

ولقد مللنا سماع صوت المعاصر وقد آن أوان رؤية العصير.

ولقد مللنا الشعر يكتب عن نكبتنا، وإننا لفي انتظار وشوق للكتابة عن النصر والتمكين والتغيير..

مناي رضا الله
2013-12-11, 05:48 PM
فعلاً هذا حالنا اليوم..!!

بارك الله فيكِ اختي قصه تحمل في طياتها عبره رائعه

فجر الإنتصار
2013-12-11, 09:28 PM
فعلاً هذا حالنا اليوم..!!

بارك الله فيكِ اختي قصه تحمل في طياتها عبره رائعه


حياكِ الله أختي الكريمة
بارك الله فيكِ ووفقكِ

الحياة أمل
2013-12-11, 11:46 PM
الله المستعآن أخية !
نسأل الله أن يكون الفرج قريبآ
وليس بعد العسر إلآ اليُسر

فجر الإنتصار
2013-12-12, 11:20 AM
الله المستعآن أخية !
نسأل الله أن يكون الفرج قريبآ
وليس بعد العسر إلآ اليُسر




اللهم آمين

حياكِ الله أخية وبياكِ وسدد خطاكِ

محب العراق
2013-12-12, 11:24 PM
وهذا حالنا اليوم في العراق نسمع جعجعة ولا نرى طحناً..

فلقد سئمنا سماع صوت المطحنة، وإننا لفي شوق لرؤية الطحين.

ولقد مللنا سماع صوت المعاصر وقد آن أوان رؤية العصير.

ولقد مللنا الشعر يكتب عن نكبتنا، وإننا لفي انتظار وشوق للكتابة عن النصر والتمكين والتغيير..



................................

بارك الله فيكم - إنتقاءٌ رائع - وشعورٌ صادق

فجر الإنتصار
2013-12-15, 12:09 PM
وهذا حالنا اليوم في العراق نسمع جعجعة ولا نرى طحناً..

فلقد سئمنا سماع صوت المطحنة، وإننا لفي شوق لرؤية الطحين.

ولقد مللنا سماع صوت المعاصر وقد آن أوان رؤية العصير.

ولقد مللنا الشعر يكتب عن نكبتنا، وإننا لفي انتظار وشوق للكتابة عن النصر والتمكين والتغيير..



................................

بارك الله فيكم - إنتقاءٌ رائع - وشعورٌ صادق



وبكم يبارك الله
جزيل الشكر لكم أخي الكريم على التعقيب القيّم