المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تواضع الرسول _صلى الله عليه وسلم_ لربه عند النصر


ابو العبدين البصري
2013-12-12, 12:38 PM
لما خرج رَسُول الله من حصر الْعَدو دخل فِي حصر النَّصْر فعبثت أَيدي سراياه بالنصر فِي الْأَطْرَاف, فطار ذكره فِي الْآفَاق فَصَارَ الْخلق مَعَه ثَلَاثَة أَقسَام:

* مُؤمن بِهِ.

* ومسالم لَهُ.

* وخائف مِنْهُ.

ألْقى بذر الصَّبْر فِي مزرعة: ( فَاصْبِرْ كَمَا صَبر أولو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ ) (الاحقاف:35), فَإِذا أَغْصَان النَّبَات تهتز بخزامى ( وَالْحُرُمَاتُ قصاص ), ( البقرة:194), فَدخل مَكَّة دُخُولا مَا دخله أحد قبله وَلَا بعده حوله الْمُهَاجِرُونَ وَالْأَنْصَار لَا يبين مِنْهُم إِلَّا الحَدَقُ , وَالصَّحَابَة على مَرَاتِبهمْ, وَالْمَلَائِكَة فَوق رؤوسهم, وَجِبْرِيل يتَرَدَّد بَينه وَبَين ربه, وَقد أَبَاحَ لَهُ حرمه الَّذِي لم يحله لأحد سواهُ, فَلَمَّا قايس بَين هَذَا الْيَوْم وَبَين يَوْم ( وَإِذْ يمكر الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يخرجوك ),( الانفال:30), فأخرجوه ثَانِي اثْنَيْنِ, دخل وذقنه تمس قربوس سَرْجه خضوعا وذلا لمن ألبسهُ ثوب هَذَا الْعِزّ الَّذِي رفعت إِلَيْهِ فِيهِ الخليقة رؤوسها, ومدت إِلَيْهِ الْمُلُوك أعناقها, فَدخل مَكَّة مَالِكًا مؤيدا منصورا, وَعلا كَعْب بِلَال فَوق الْكَعْبَة بعد أَن كَانَ يجر فِي الرمضاء على جمر الْفِتْنَة, فنشر بزاً طوي عَن الْقَوْم من يَوْم قَوْله: أحد أحد, وَرفع صَوته بِالْأَذَانِ فأجابته الْقَبَائِل من كل نَاحيَة, فَأَقْبَلُوا يؤمُّونَ الصَّوْت, فَدَخَلُوا فِي دين الله أَفْوَاجًا وَكَانُوا قبل ذَلِك يأْتونَ آحادا.

فَلَمَّا جلس الرَّسُول على مِنْبَر الْعِزّ _وَمَا نزل عَنهُ قطّ_ مدت الْمُلُوك أعناقها بالخضوع إِلَيْهِ, فَمنهمْ من سلم إِلَيْهِ مَفَاتِيح الْبِلَاد, وَمِنْهُم من سَأَلَهُ الْمُوَادَعَة وَالصُّلْح, وَمِنْهُم من أقرّ بالجزية وَالصغَار, وَمِنْهُم من أَخذ فِي الْجمع وَالتَّأَهُّب للحرب! وَلم يدر أَنه لم يزدْ على جمع الْغَنَائِم وسوق الْأُسَارَى إِلَيْهِ.

تكامل النصر, وتزين الجنان:

فَلَمَّا تَكَامل نَصره وبلّغ الرسَالَة وَأدّى الْأَمَانَة وجاءه منشور:{ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُبِيناً لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تقدم من ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْراً عَزِيزاً}( الفتح:3), وَبعده توقيع:{إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ الله أَفْوَاجًا},( النصر:1), جَاءَهُ رَسُول ربه يُخبرهُ بَين الْمقَام فِي الدُّنْيَا وَبَين لِقَائِه, فَاخْتَارَ لِقَاء ربه شوقا إِلَيْهِ, فتزينت الْجنان ليَوْم قدوم روحه الْكَرِيمَة لَا كزينة الْمَدِينَة يَوْم قدوم الْملك.

إِذا كَانَ عرش الرَّحْمَن فقد اهتز لمَوْت بغض أَتْبَاعه فَرحا واستبشارا بقدوم روحه, فَكيف بِروح سيّد الْخَلَائق ؟!
فيا منتسبا إِلَى غير هَذَا الجناب وَيَا وَاقِفًا بِغَيْر هَذَا الْبَاب ستعلم يَوْم الْحَشْر أَي سريرة تكون عَلَيْهَا ( يَوْمَ تبلى السرائر ), (الطارق:9) !

فوائد الفوائد: (ص311).

الحياة أمل
2013-12-12, 10:12 PM
صلى الله وسلم عليه
وجزآه خير مآ جزى نبي عن أمته
بآرك الرحمن فيكم .. وكتب أجركم ...~

ابو العبدين البصري
2013-12-13, 08:08 PM
صلى الله وسلم عليه
وجزآه خير مآ جزى نبي عن أمته
بآرك الرحمن فيكم .. وكتب أجركم ...~


بارك الله فيكم.

ـآليآسمين
2013-12-15, 06:52 AM
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلمـ
أحسن الله إليكمـ في ـآلدنيا وـآلـآخره
جزاكمـ ربي خيرا
:111:

ابو العبدين البصري
2013-12-23, 06:37 PM
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلمـ
أحسن الله إليكمـ في ـآلدنيا وـآلـآخره
جزاكمـ ربي خيرا
:111:

بارك الله فيكم.

ابو العبدين البصري
2014-06-23, 08:10 PM
يرفع...............

ابوعبدالرحمن عراقي
2014-06-23, 10:55 PM
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
جزاكم الله خيراً

ابو العبدين البصري
2014-07-18, 11:00 PM
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
جزاكم الله خيراً

وجزاك مثله أخي الحبيب.

بنت بلادي
2014-07-18, 11:25 PM
الف الصلوات عليك ياحبيب الله محمد

وصايف
2016-07-14, 04:05 PM
http://files2.fatakat.com/2015/5/14309276931324.gif
http://www3.0zz0.com/2016/07/14/16/469606113.png
http://www13.0zz0.com/2016/07/14/16/397659874.gif
http://files2.fatakat.com/2015/5/14309277281233.gif