المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصةٌ و عِبَر ( إبليس والرجل الغاضب )


محب العراق
2013-12-22, 11:40 PM
قصة معبّرة من كتاب تلبيس ابليس ( لابن الجوزي) وأظنّ الكثير سمعها أو قرأها ولكن للذكرى ..

نسأل الله تعالى أن نستفيدَ منها جميعا ..

عن الحسن البصري قال .. " كانت شجرة تعبد من دون الله فجاء اليها رجل فقال :
لأقطعنَّ هذه الشجرة ,

فجاء ليقطعها غضبا لله فلقيه إبليس في صورة إنسان , فقال : ماتريد ؟


قال : أريد ان أقطع هذه الشجرة التي تعبد من دون الله .

قال : إذا أنت لم تعبدها فما يضرك مَن عبدها ؟


قال : لأقطعنها , فتشاجرا و تماسكا و تصارعا , فغلبه الرجل و صرعه ,

فقال له الشيطان : هل لك فيما هو خير لك ؟

لا تقطعها و لك ديناران كل يوم إذا أصبحت عند وسادتك , قال : فمَن لي بذلك ؟

قال : أنا لك , قال : فرجع فأصبح فوجد دينارين عند وسادته ,

ثم اصبح بعد ذلك فلم يجد شيئا ,

فقام غضبا ليقطعها فتمثل له الشيطان في صورته ,

وقال : ماتريد ، قال : اريد قطع هذه الشجرة التي تعبد من دون الله تعالى ..

، قال : كذبت , مالك إلى ذلك من سبيل .

فذهب ليقطعها فتشاجرا فتماسكا متنازعين ,

فغلبه ابليس و صرعه بالأرض و خنقه حتى كاد يقتله ثم قال له :

اتدري مَن أنا ؟

انا الشيطان ، جئت أول مرة غضبا لله فلم يكن لي عليك سبيل فخدعتك بالدينارين فتركتها فلما جئت غضبا لدينارين سلطت عليك .


الفوائد :
------
- القوة و الغلبة و النصر في إخلاص العمل لله .

- فساد النية من مداخل الشيطان و تسلطه على العبد .

- الحرص و الطمع و الميل و تغليب الدنيا على مقاصد الشرع باب واسع للمفاسد و الهزائم .

- العمل للدين شرف و فخر و العمل بالدين رذيلة و خسارة .

............................

الحياة أمل
2013-12-23, 09:10 AM
نسأل الله لنآ ولكم السلآمة والعآفية
وفيهآ دوآم المحآسبة على الأقوآل والأفعآل
وأن الإنسآن يُؤتى من قِبل نفسه !
كتب الرحمن لكم جزيل الأجر والثوآب ...~

مناي رضا الله
2013-12-23, 10:38 PM
جزاك الله خير