المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم مشاركة اهل السنة في طقوس ومواكب الشيعة - الشيخ طه الدليمي


العراقي
2013-12-23, 01:55 PM
فتوى الدكتور طه الدليمي بخصوص مشاركة بعض ابناء السنة في الشعائر الشيعية المجوسية المسماة (الشعائر الحسينية)

نص الفتوى :
مشاركة الشيعة في شعائرهم اتقاء شرهم عمل باطل.. فمن وجد نفسه مضطراً لذلك فليتبع الحل الذي بينه الله تعالى في سورة (النساء):
[إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا (97)].

فمن فتن في دينه أو عرضه وما شابه ذلك من ضرورات الدين والدنيا، فعليه الهجرة. وهذا ما فعلناه لله الحمد. ولا يحل له الاستجابة لدواعي الفتنة بأي حجة.

إلا من لا يمكنه الهجرة بأي حال من الأحوال، كما قال تعالى تماماً على الذي سبق: [إِلَّا الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ لَا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلَا يَهْتَدُونَ سَبِيلًا (98) فَأُولَئِكَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوًّا غَفُورًا (99)].

ومن تعلل بالرزق والمسكن، أو أنه يكون في مكانه خيراً لنفع المسلمين مع فتنته في الدين، فقد تكفل الله له بوسائل كثيرة لمراغمة العدو وبالسعة في الرزق فقال بعدها: [وَمَنْ يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الْأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (100)].

والله أعلم
https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/1509043_376803445799248_1909617519_n.jpg

الحياة أمل
2013-12-24, 01:53 AM
بآرك الرحمن في الشيخ طه ونفع به
نسأل الله أن يحفظ المسلمين من كل شر وبلآء
جزآكم ربي خيرآ على النقل المهم ...~

ـآليآسمين
2013-12-24, 02:57 PM
نسأل الرحمن أن يحفظ أهل ـآلسنة في ـآلعراق خاصة وـآلعالمـ اجمع
من أهل ـآلبدع وـآلضلـآل
..
حفظكمـ الرحمن وباركـ في عمركمـ
:111: