المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وأنتـم تفلتـون مـن يـدي


الأمل
2013-12-24, 12:42 AM
http://im40.gulfup.com/epznO.gif



وأنتـم تفلتـون مـن يـدي

=====================

http://im40.gulfup.com/HO1rJ.jpg


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( مثلي ومثلكم كمثل رجل أوقد نارا . فجعل الجنادب والفراش يقعن فيها . وهو يذبهن عنها .
وأنا آخذ بحجزكم عن النار . وأنتم تفلتون من يدي)) رواه مسلم

الجنادب : نحو الجراد والفراش ، هذا هو المعروف الذي يقع في النار ،
و الحجز : جمع حجزة ، وهي معقد الإزار والسراويل .
شــرح الحــديــث

(مثلي ومثلكم كمثل رجل أوقد ناراً )
أراد النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ بهذا المثل أن يبين حاله مع أمته عليه الصلاة والسلام ،
وذكر أن هذه الحال كحال رجل في برية ،أوقد ناراً ،فجعل الجنادب والفراش يقعن فيها .
والجنادب : نزع من الجراد ، أما الفراش فمعروف ،
(يقعن فيها ) لأن هذه هي عادة الفراش والجنادب والحشرات الصغيرة ،
إذا أوقد إنسان ناراً في البر؛ فإنها تأوي إلى هذا الضوء .
قال: (وأنا آخذ بحجزكم )يعني لأمنعكم من الوقوع فيها ، ولكنكم تفلتون من يدي.

http://im39.gulfup.com/WPzPn.jpg


ففي هذا دليل على حرص النبي صلى الله عليه وسلم ـ جزاه الله عنا خيراً ـ على حماية أمته من النار ،
وأنه يأخذ بحجزها ويشدها حتى لا تقع في هذه النار ، ولكننا نفلت من ذلك ، ونسأل الله أن يعاملنا بعفوه .
فالإنسان ينبغي له أن ينقاد لسنة النبي صلى الله عليه وسلم ، وأن يكون لها طوعاً ؛
لأن الرسول صلى الله عليه وسلم إنما يدل على الخير واتقاء الشر ، كالذي يأخذ بحجزة غيره ، يأخذ بها حتى لا يقع في النار ،
لأن الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ كما وصفه الله في كتابه :
( لقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ) (التوبة:128) ،
صلوات الله وسلامه عليه.
http://im38.gulfup.com/5CuFj.gif

ومن فوائد هذا الحديث : أنه ينبغي للإنسان ـ بل يجب ـ أن يتبع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم في كل ما أمر به ،
وفي كل ما نهى عنه ، وفي كل ما فعله ، وفي كل ما تركه ،
يلتزم بذلك ، ويعتقد أنه الإمام المتبوع صلوات الله وسلامه عليه
،لكن من المعلوم أن من الشريعة ما هوواجب يأثم الإنسان بتركه
،وما هومحرم يأثم بفعله ، ومنها ما هومستحب ؛ إن فعله فهو خير وأجر ، وأن تركه فلا أثم عليه .
وكذلك من الشريعة ما هومكروه كراهة تنزيه ؛ إن تركه الإنسان فهو خير له ، وإن فعله فلا حرج عليه ،
لكن المهم أن تلتزم بالسنة عموماً ، وأن تعتقد أن أمامك ومتبوعك هو محمد صلى الله عليه وسلم
وأنه ليس هناك سبيل إلى النجاة إلا باتباعه ، والسير في طريقه ، والتمسك بهديه .


http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS_7lCaHxuocdWoL8iK8ZcJgKVV6oU-U_LxZntAxJ1WD04MCO2LHA


ومن فوائد هذا الحديث : بيان عظم حق النبي صلى الله عليه وسلم على أمته ،
وأنه كان لا يألو جهداً في منعها وصدها عن كل ما يضرها في دينها ودنياها ،
كما يكون صاحب النار التي أوقدها وجعل الجنادب والفراش تقع فيها وهو يأخذ بها .
وبناءً على ذلك ، فإذا رأيت نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن شيء ؛ فأعلم أن فعله شر ،
ولا تقل هل هو للكراهة أم هو للتحريم ، اترك ما نهى عنه ، سواء كان للكراهة أو للتحريم ،
ولا تعرض نفسك للمساءلة لأن الأصل في نهي الرسول صلى الله عليه وسلم أنه للتحريم ،
إلا إذا قام دليل على أنه للكراهة التنزيهية.
وكذلك إذا أمر بشيءٍ ، فلا تقل هذا واجب أو غير واجب ، افعل ما أمر به ، فهو خير لك ،
إن كان واجباً فقد أبرأت ذمتك ، وحصلت على الأجر ، وإن كان مستحباً فقد حصلت على الأجر ،
وكنت متبعاً تمام الاتباع للرسول صلى الله عليه وسلم ،
نسأل الله أن يرزقنا وإياكم إتباعه ظاهراً وباطناً .

شرح رياض الصالحين لابن العثيمين

http://im38.gulfup.com/ghP1D.gif

فجر الإنتصار
2013-12-26, 08:35 AM
وانتم تفلتون من يدي !!

يا حبيبي يا رسول الله

:
أثر فيّ هذا الطرح كثيراً بارك الله فيك

ـآليآسمين
2013-12-26, 10:38 AM
نسأل الرحمن أن يجعلنا وإياكمـ
وجميع ـآلمسلمين من أهل ـآلجنة ونعيمها
أحسنت أخية .’
وفقكـ ربي وحفظكـ
:111:

الحياة أمل
2013-12-26, 08:54 PM
كتب ربي أجرك .. وغفر ذنبك
أحسنت .. أحسن الله إليك ...~