المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة القواعد الفقهية وتطبيقاتها.... القاعدة رقم (27)


ابو محمد العراقي
2013-12-27, 10:45 PM
]كل عقد فاسد، وكل شرط فاسد، وكل عبادة فاسدة، فإنه يحرم المضي فيها( 1)

يتبيَّن من القاعدة: أنَّ كل عقدٍ فاسد من أصله أو طرأ عليه الفساد، وكذلك الشروط الفاسدة، أو وقوع العبادة على وجه فاسد، فإنه يحرم المضي فيها؛ لأنَّ المضي بالفاسد مضادة لله ؛ ولأنَّ الله تعالى إنما حرم هذا الشيء وأفسده لئلا يرتكبه الناس، والمضي فيه ارتكاب له(2 ).
فالفاسد من العبادات: هي كل عبادة لم يسقط القضاء بفعلها لمخالفتها الأمر الشرعي(3).
والفاسد من العقود: عدم ترتب الأثر المقصود من العقد(4 ).
والشرط الفاسد: هو كل شرط اشترطه العبد على نفسه أو على غيره في العبادات أو العقود وهو مخالف للشرع.
والدليل: قوله : «كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل، وإن كان مائة شرط( 5)»، وقوله : «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ( 6)»
قال الحافظ ابن رجب –رحمه الله-: "فهذا الحديث يدلُّ بمنطوقه على أنَّ كلَّ عملٍ ليس عليه أمر الشارع، فهو مردود، ويدلُّ بمفهومه على أنَّ كلَّ عمل عليه أمره، فهو غير مردود، والمراد بأمره هاهنا: دينُه وشرعُه(7 )".إهـ
والنصوص التي تدل على الفساد في العقود والعبادات أو تدل على صحتها لم تأتِ بلفظ (الصحة والفساد) وإنما هذه عبارات أحدثها علماء الأصول والفقه، قال شيخ الإسلام: "فإن الشارع لم يدل الناس قط بهذه الألفاظ التي ذكروها، ولا يوجد في كلامه شروط البيع والنكاح؛ كذا، وكذا، ولا هذه العبادة، والعقد صحيح، أو ليس بصحيح، ونحو ذلك مما جعلوه دليلا على الصحة والفساد، بل هذه كلها عبارات أحدثها من أحدثها من أهل الرأي والكلام . وإنما الشارع دل الناس بالأمر والنهي، والتحليل والتحريم، وبقوله في عقود : هذا لا يصلح علم أنه فساد، كما قال في بيع مدين بمد تمرًا: «لا يصلح». والصحابة والتابعون وسائر أئمة المسلمين كانوا يحتجون على فساد العقود بمجرد النهي، كما احتجوا على فساد نكاح ذوات المحارم بالنهي المذكور في القرآن، وكذلك فساد عقد الجمع بين الأختين(8)".إهـ
تنبيه:
الأول: كل فاسد هو محرم وليس كل محرم فاسداً، فمثلاً: الظهار محرم، والدليل قوله تعالى: وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنْكَرًا مِنَ الْقَوْلِ وَزُورًا(9 )، لكنه ليس بفاسد؛ لأنه يترتب عليه أحكامه؛ فلا يحلُّ له أن يمسها حتى يكفِّر(10 ).
الثاني: يستثنى من هذه القاعدة الحج والعمرة، فمن فسد حجه أو عمرته، فيلزمه الإتمام وعليه القضاء(11 ).
تطبيقات فقهية على القاعدة:
المثال الأول: بطلان الصلاة بمرور المرأة والحِمار والكلب الأسود، لثبوت دليل البطلان عن النبيِّ ، ويجب على المصلي أن يستأنف الصلاة، ولا يجوز أن يستمرَّ بها؛ حتى لو كانت الصلاة نَفْلاً؛ لأنه لو استمرَّ، لاستمرَّ في عبادة فاسدة، والاستمرار في العبادات الفاسدة محرَّم، ونوع مِن الاستهزاء بالله عزّ وجل؛ إذ كيف يتقرَّب إلى الله بما لا يرضاه( 12).
المثال الثاني: جعل بعض الشروط للمسح على الخف، كاشتراط البعض أن يكون صفيقاً لا يشف، وأن لا يكون مخرقاً، وكل هذه الشروط ونحوها لم تثبت في السنة، وهي خلاف التيسير الذي جاءت به الرخصة.
________________________________________
( 1) الشرح الممتع (1/65).
(2 ) أنظر: شرح منظومة أصول الفقه وقواعده (224).
(3 ) أنظر: معالم أصول الفقه (318)، والأصول من علم الأصول (14).
(4 ) معالم أصول الفقه (318).
(5 ) أخرجه البخاري، رقم (2561)، ومسلم، رقم (1504) من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما.
(6 ) أخرجه مسلم، رقم (4590)، من حديث عائشة رضي الله عنها.
(7 ) جامع العلوم والحكم (59).
(8 ) مجموع الفتاوى (29/282).
(9 ) سورة المجادلة (2).
(10 ) شرح منظومة أصول الفقه وقواعده (224).
(11 ) أنظر الموسوعة الفقهية للشيخ حسين العوايشة (4/295).
(12 ) أنظر: الشرح الممتع (1/736)[/color]

ابو محمد العراقي
2013-12-27, 10:46 PM
صلاح المعتقد صلاح للعبد في دنياه وأخراه

الحياة أمل
2013-12-28, 03:58 AM
كتب الله أجركم على الطرح النآفع
وجعله في ميزآن حسنآتكم ...~

أبو صديق الكردي
2013-12-28, 07:09 AM
جزاك الله خيرا ونفع بك

محب العراق
2013-12-28, 10:32 AM
جزاكم الله خيرا

جهدٌ متميّز لسلسلةٍ مفيدة

فجر الإنتصار
2013-12-28, 10:33 AM
بورك المداد
جزاكم الله خيراً وأحسن اليكم

ـآليآسمين
2013-12-28, 03:28 PM
جزاكمـ الله خيرا ونفع بعلمكمـ
اثابكمـ ربي خيرا
:111:

أم سيرين
2013-12-28, 06:05 PM
بارك الله فيك ونفع بك

مناي رضا الله
2013-12-28, 07:33 PM
يارك الله فيك

عاتكة
2013-12-28, 10:01 PM
مشكور اخي الله يجازيك خير في ميزان حسناتك

ابو محمد العراقي
2013-12-29, 07:06 PM
بارك الله فيكم جميعا وأحسن إليكم