المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيخ (عبد الملك السعدي ) يدعو أهل السّنة إلى النفير والدفاع عن أنفسهم 2013/12/28


محب العراق
2013-12-28, 07:21 PM
بيان الشيخ عبد الملك السعدي حول اعتقال الدكتور احمد العلواني



https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/1545992_584279218307598_333990632_n.jpg

سماحته يدين الاعتداءعلى منزل الدكتور أحمد العلواني واعتقاله وقتل شقيقه، ويدعو الجميع إلى التوحد والاستعداد للدفاع عن المحافظة، كما ويدعو علماء الدين وشيوخ العشائر والوجهاء إلى عقد اجتماع عاجل طارئ للنظر في هذه التحديات التي تحصل على المحافظة والاستهوان بها؛ ولأجل توحيد الصف والكلمة بينهم للوقوف ضدها بشجاعة...



بسم الله الرحمن الرحيم

بيان رقم (38)

دعوة علماء وعشائر الأنبار وأهاليها إلى الاستعداد والاستنفار التام للدفاع عن محافظتهم

الحمدلله الذي لا يحمد على مكروه سواه، والصلاة والسلام على سيدنا محمد مصطفاه، وعلى آله وأصحابه ومن تبع هداه.

أمَّا بعد: فيقول الله تعالى: (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) آل عمران: 169.

فنرجو الله سبحانه وتعالى أن يحتسب الشهيد (علي سليمان العلواني) ومن معه منهم، وأن يسكنهم فسيح جناته ويسبغ عليهم الرحمة والرضوان.

كما أتوجَّه إلى أسر الشهداء جميعا وإلى قبائلهم وأهل الأنبار والسنة جميعا بأحر التعازي، سائلا المولى جلَّ شأنه للجميع الصبر، وأن يُعجِّلَ في الثأر لهم ممن قام باغتيالهم ومهاجمتهم على أساس طائفي مقيت ومُفرِّق، وأن يمنَّ على الجرحى بالشفاء العاجل وبالفرج القريب عن الدكتور أحمد.

كما أستنكر (بل أدين) الاعتداء على دار الدكتور أحمد سليمان العلواني وعلى منطقة (ألبو علوان) من قبل القوات الحكومية واعتقاله العاري عن المشروعية السماوية والوضعية.

وهذا العمل الإجرامي إن دلَّ على شيء فإنما يدل على أنَّ الحكومة لا تستسيغ المطالبة بالحقوق؛ لتبقى متمادية في إجراءاتها التعسفية والتهميشية مع هذا المكوِّن من العراقيِّين، وإنَّ من يطالب بحقه أو حق المظلومين مصيره الموت على أيد ميليشيات الحكومة التي تقوم بالارهاب المسموح به نحو هذا المكوِّن دون تصدٍّ لها من قبل الدولة.

لذا أُحذِّرها بقوَّة الله الجبَّارة، وأنَّه جلَّ شأنه يُملي للظالم ولا يهمله، وإنَّ بطشه لشديد إن كانوا يؤمنون بوجوده تعالى وأن له يوما آخر.

كما أُوجِّه ندائي للسنة وللساحات ولأبناء الرمادي خاصة بأن يُصِرُّوا على المطالبة، لأنَّ من يموت يموت بأجله شهيدا.

وإن قوتلتم فدافعوا عن أنفسكم وعرضكم بكل ما أوتيتم من قوة وإستطاعة، وكونوا يدا واحدة أمام كل عدوان، وأدعو لكم بالثبات على الحق، وأدعو الله أن يحميكم من أهل الشر والعدوان الذي لا يريدون للعراق الاستقرار والأمان؛ ليتخذوا من أعمالهم هذه دعاية انتخابية عند أتباعهم، وما علموا أنَّ الشعب العراقي لا يكون ساذجا ويعرف ما عليه السلطة اليوم.

وأرجوه جلَّ شأنه أن يحفظ المطالبين بالحقوق والثابتين على ذلك من كل عدوان.. إنه سميع مجيب.

وأقول للحكومة: أوقفي الاعتداء ونزيف الدم فورا، وانظري إلى الشعب نظرة واحدة ولا تكيلي بمكيالين.

كما أدعو جميع علماء الدين وشيوخ العشائر والوجهاء إلى عقد اجتماع عاجل طارئ؛ للنظر في هذه التحديات التي تحصل على المحافظة والاستهوان بها؛ ولأجل توحيد الصف والكلمة بينهم للوقوف ضدها بشجاعة، وكنت أتمنى أن أشاركهم في الاجتماع لو سمح ظرفي الصحي لقطع هذه الكيلوات من الأمتار ولكن فيهم الكفاية إن شاء اله9 تعالى للحفاظ على محافظتم.

والله الناصر والمعين ،،،

24/صفر/1435هـ

28/12/2013م

محب العراق
2013-12-28, 07:31 PM
اللهمّ يا جبّار احفظ أهلَّ السّنة في الأنبار

..........................