المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صورة علي مهنّا العلواني بعد مقتله والتمثيل بجثته


العراقي
2013-12-28, 09:58 PM
بعد ان قاوم قوات سوات القذرة ودافع عن نفسه وعرضه وماله اصيب بجروح ونفدت ذخيرته
فقام المجرومون الايرانيون (سوات) باعدامه والتمثيل بجثته والتفاخر بذلك

انه الشهيد البطل باذن الله ( علي سليمان مهنّا العلواني ) شقيق النائب احمد العلواني - في الرمادي

رحمة الله عليك ايها البطل
يحاولون اذلال جسدك الطاهر
ولكن الروح في حواصل طير خضر في جنان الخلد باذن الله
ومتى كان همنا الاجساد والدماء
فمن رزقه الله الشهادة لا يبالي ان بقي من جسده شيء ان دنسوه او داسوا عليه
نسأل الله ان يجعلك من الفائزين ويجمعنا بك وبمن سبقك في جنان الخلد

https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc3/1536577_221974224648847_800266146_n.jpg

بطل ابو حمزه
ان ضاع دمك في الدنيا فلن يضيع عند الله عز وجل

ـآليآسمين
2013-12-28, 10:08 PM
لَا بَارِكَ اللَّهُ فِيهِمْ لَا وَلَا بَقِيَتْ ... مِنْهُمْ بِحَضْرَتِنَا أُنْثَى وَلَا ذَكَرُ
حسبنا الله ونعمـ الوكيل
نعمـ المولى ونعمـ النصير

السلمي
2013-12-28, 10:11 PM
(إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ )

التفوا على العلماء المجاهدين ترك الجهاد ذلة

العراقي
2013-12-28, 10:19 PM
يا اهل السنة تذكروا غزوة الاحزاب وتكالب القبائل على النبي صلى الله عليه وسلم
وقد وصف الله لنا ذلك المشهد فقال : {إذا جاءوكم من فوقكم و من أسفل منكم و إذا زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا * هنالك ابتلي المؤمنون و زلزلوا زلزالا شديدا } .
فظن المنافقون ان المشركون سينتصرون
و ظن اهل الايمان ان الله سينصرهم فهو القادر على كل شيء

حتى قال تعالى : { و ردّ الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيرا } .

اللهم انهم قد تجمعوا لضرب سنة نبيك صلى الله عليه وسلم
اللهم فخذهم اخذ عزيز مقتدر

ـآليآسمين
2013-12-28, 11:07 PM
اللهم انهم قد تجمعوا لضرب سنة نبيك صلى الله عليه وسلم

اللهم فخذهم اخذ عزيز مقتدر



اللهمـ فاستجب .. اللهمـ فاستجب .. اللهمـ فاستجب

ابو عائشة
2013-12-29, 11:43 AM
اللهم عليك بأعدائنا أعداء الدين والعقيدة
وارحم قتلانا ونحسبهم عند الله شهداء