المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سبحانهُ ذو الجودِ والألطافِ


ـآليآسمين
2013-02-04, 07:37 PM
:111:

أكرمتُ نفسي بالحجاب الضافي :: وشربتُ من حوض المعين الصافي
ورضيتُ حكم اللهِ -جلّ جــلالُهُ- :: سبحانهُ ذو الجودِ والألطافِ

وسترتُ عن ولغِ العيون أنامل :: وبنيتُ أمجادي وصنتُ عفافي
والوحي نبراس الثبات، وإن بدا :: خور الصديق أو استطال الجافي..

من أمهاتِ المؤمنين شريعتي :: عصماء من سفهٍ وعن إسفاف ِ
ونسجتُ من آي الكتابِ حصانتي :: من خدعة التغريبِ والإرجاف ِ

ووجدت في نهجِ الإلهِ صيانتي :: كالدرّة الحسناء في الأصدافِ
أنا مــا فُتنتُ بمــرأةٍ غربيّــة ٍ. :: مكشوفة الساقين والأعطــاف ِ

أنا لستُ في سوق النخاسةِ سلعـةً :: أو صورةً راجت على الأصنافِ
أنا ما لبستُ عبــاءةً شفّافـــــةً :: ما لي ومـــا للمئزرِ الشّفَّافِ

لم أخترم طُهــــرَ العفاف بزينة :: تُغري القلوبَ وتجتلي أوصافي
لا أكتسي اللبس الصفيقَ فربمــا :: كان الهوى في الخصرِ والأكتاف ِ

أنا نخلةٌ .. أنا قلعـــةٌ.. أنا أمّــة :: أبني النفوس على هدى الأسلاف ِ
ما غرّني زيفُ الحياةِ ولهوهــا :: فحياتُنا طيفٌ من الأطيــافِ

أمضي وفي الفردوس تعتلجُ المنى :: أنعم بها وبعيشهـا الرفراف ِ
وأسيرُ والآياتُ تمـــلأ خافقي :: والقلبُ مثلُ الطائرِ الرفّاف..

"إياك نعبدُ " في الحياة رسالتي :: "والله أكبرُ " في الوجودِ هُتافي
أحيا بأنوار الكتـــاب ِ شريفة ً.. :: زوج الشريف.. ومرضعُ الأشرافِ

أسبلتُ جلبابي.. وصنتُ سريرتي :: والله لايخفى عليه الخافي
لا أنحني.. فاللهُ مولاي الــذي :: ملأت محبتُهُ شغاف شغافي

دع عنك دعوى المرجفين فإنمــا :: شرُّ النباتِ أتى بشرِّ قطافِ..
قد أشربوا دنيا تهافت زيفهـــ :: واستسلموا للغربِ كالأخفــافِ

مُسخوا.. فما تبعوا شريعتنا ولا :: ورثوا بقايا غيرة ابنِ مناف ِ
كم مجدّوا بنت السفورِ ودبّجــوا :: بيت القصيدِ وسجعة العَــرّافِ

وتنكبوا سبل الرشادِ فما دعوا :: إلا بدعوى فرقة ٍ و خلافِ
أرأيتِ بنتَ الغرب في سفسافها :: حلوى السفيهِ.. ومتعة المصطافِ

أرأيتِها لحما تطايرُ حولــه.. :: فوج الذُبابِ الفاتكِ المتلافِ
أرأيتها بين الذئــاب سبيــَّـــة ً :: والعرضُ دامٍ في يد الأجــلافِ

أرأيتِها قيثارةً تذكي الخنـــــا.. :: وترفُّ قسـرا في يدِ العُزافِ!!
أرأيتِهـا زهرا تبدّدَ في الضحى :: داست عليه سنابك القطّافِ!!

بصقوا عليها إذ تقـــادم حسنُهـا :: جسدا بليدا كالضريح العافي!!
ضحك الجُناةُ على مشاهـدِ موتها ::لم تبكها عينُ الكنــودِ الجافي!!

بنتَ التقى هذا وسامُكِ فاشمخي :: شرفا بدين العدل والإنصــافِ!!
الكعبةُ الغـــــرّاءُ في جلبابهــا :: مهوى النفوس وقبلةُ الطــوّاف ِ!!

أنتِ سويداءُ القلوب، وبؤب :: في العين يجمع كل حسنٍ وافي!!
ما أرخص الدنيا بغير مباديء :: كسفينة تجري بلا مجــــدافِ..

:111:

مــ / ن

نسائم الهدى
2013-02-06, 03:49 PM
قصديده جميله وكلمات رائعه

جزاكم الله خيرا

طوبى للغرباء
2013-02-06, 08:55 PM
بارك الله بك اختي الكريمه على القصيده المميزه

الحياة أمل
2013-02-19, 03:27 AM
[...
قمة في الجمآل
أسعدك الله عليهآ
::/