المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتل أكثر من 300 جندي وضابط من النظام.. والثوار يسيطرون على طريق استراتيجي


ابو بكر
2014-01-05, 10:28 AM
مقتل أكثر من 300 جندي وضابط من النظام.. والثوار يسيطرون على طريق استراتيجي بـ"القنيطرة"
2014-01-04 --- 3/3/1435

http://www.almokhtsar.com/sites/default/files/styles/fornt/public/141414414_43.jpg


ذكرت مصادر لـ"زمان الوصل" أن الجيش الحر مازال يسيطر على أوتستراد "السلام" الذي يصل القنيطرة بباقي المحافظات، مشيرة إلى أن قوات النظام تقوم بتدعيم المناطق المتبقية لديها والتي انسحبت إليها بما تبقى لها من آليات.
وكانت العملية التي توجت بالسيطرة على الأوتستراد بدأها الثوار منذ أسبوع بعملية تفجير سيارة مفخخة أسفرت بحسب المصادر عن مقتل ما يزيد أكثر من 300 جندي وضابط من قوات النظام.
وأكدت المصادر أن بين القتلى العميد في قوات النظام "شريف يزبك مرتضى" وضابط برتبة ملازم آخر كان يتعمد مضايقة النساء في المنطقة، إضافة إلى ناشط إعلامي وضابط من جانب الثوار.
وأشارت إلى تدمير دبابتين وعربتي (بي ام بي) وعربة (شيلكا) وسيارتي (زيل) وباص قادم للمؤازرة ومدفع على "تل اللابوسية"، لافتة إلى أن اغتنام دبابة وعربة (شيلكا)، وعربتي (بي ام بي) وبضع آليات أخرى ومحروقات وذخيرة وأسلحة خفيفة.
وأوضحت المصادر أن النظام لجأ إلى البراميل المتفجرة واستهداف المدنيين بسبب عدم قدرته السيطرة على المنطقة وخسارته نقطة هامة هي أوتوستراد السلام، ما خلف عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين، الأمر الذي تسبب بضغط كبير على المشافي الميدانية في المنطقة التي تعاني نقصا في المواد الطبية.
وبحسب المصادر، لازالت المنطقة تشهد منذ أربعة أيام انقطاعا في الاتصالات والكهرباء عن معظم مناطق الريف الغربي والقنيطرة.

http://www.youtube.com/embed/zrttLh9mvfE?rel=0



20 قتيلا من قوات الأسد في هجوم بحماة
احتدمت المعارك، السبت، بين الجيش السوري الحر في ريف دمشق وحماة بينما استمر في ريف حلب الاقتتال بين عدة تيارت من المعارضة المسلحة، حسب ما ذكر ناشطون.
وقال "مركز حماة الإعلامي" المعارض إن 20 عنصرا من القوات الحكومية قتلوا في عملية شنها الجيش الحر واستهدفت حاجزا للجيش في وادي عذيب بريف حماة الشرقي.
وفي موازاة ذلك، تعرضت قرى وبلدات في ريف حماة إلى قصف مصدره مدفعية القوات الحكومية المتمركزة في عقيربات وقرية رسم أبو وردان، وفقا لمركز حماة.
أما في ريف دمشق، فقد قالت "شبكة سوريا مباشر" إن الجيش الحر يخوض مواجهات مع القوات الحكومية في درايا بالتزامن مع قصف تتعرض له المناطق الواقعة شرقي البلدة.
كما استهدفت القوات الحكومية مجمع حي القدم الصناعي في العاصمة دمشق، في حين شهد حي العسالي اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين الأطراف المتنازعة، حسب ناشطين.
وفي ريف درعا، عمد الجيش إلى تفجير "عدة منازل محيطة بفرع الأمن العسكري" في مدينة نوى، في حين رد الجيش الحر باستهداف رتل عسكري للقوات الحكومية على طريق الشيخ مسكين- نوى.
في غضون ذلك، قالت "شبكة سوريا مباشر" إن "لواء أحرار سوريا" التابع للجيش الحر يحاصر عناصر من تنظيم "ّالدولة الإسلامية في العراق والشام" المتحصنين في معمل "آسيا للأدوية" في كفر حمرة بريف حلب.
بدوره، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن العشرات من عناصر هذا التنظيم قتلوا في مواجهات مع فصائل عدة من المعارضة المسلحة في ريفي حلب وإدلب شمال البلاد.
وأضاف أن مقاتلين من "جبهة ثوار سوريا" اقتحموا مقرات تنظيم "ّالدولة الإسلامية في العراق والشام" في بلدة تلمنس بريف إدلب، وأسروا بعض عناصر التنظيم، بحسب المرصد.
جدير بالذكر أن "جيش المجاهدين"، الذي تشكل أخيرا، كان قد أعلن الحرب على "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وجماعات معارضة أخرى، في بيان نشر الجمعة.