المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع الأطفال


الأمل
2014-01-10, 11:00 PM
http://im38.gulfup.com/syosl.gif
الــرحمــ المهــداة ـــــة

وتعـامله مـع الأطفـال

http://forum.muslimh.net/pimg/28afc8f24bd7f716385f47e20d741f31.jpg

عن أنس ـ رضي الله عنه ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال:

( إني لأدخل في الصلاة وأنا أريد إطالتها، فأسمع بكاء الصبي،

فأتجوز في صلاتي(أي أسرع) مما أعلم من وجد أمه من بكائه )( البخاري ).

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRaC_a7ayUtFq6_Wco5S1LfGOikblPWw whOaupaJUO_PdQl5ydY

وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ يلاعب ويداعب أبناء الصحابة، ويدخل السرور عليهم..

فعن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال:
( كان لي أخ يقال له أبو عمير ، كان إذا جاءنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ

قال: يا أبا عمير ، ما فعل النغير ) ( البخاري )، النغير: طائر صغير كالعصفور.

إن ملاعبة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ للأطفال وملاطفته لهم، والترويح عن أنفسهم

ـ وهو من هو ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علو منزلته وعظم مسؤولياته،

تبين لنا مدى اهتمامه ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالطفل ..

ومع اهتمامه ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالناحية النفسية للأطفال ومداعبته لهم،

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRaC_a7ayUtFq6_Wco5S1LfGOikblPWw whOaupaJUO_PdQl5ydY

فإنه كان لا يترك فرصة أو موقفا، يحتاج الطفل فيه إلى تعليم أو تأديب، إلا أرشده ووجهه برفق وحب..
فعن عمر بن أبي سلمة قال:
( كنت غلاماً في حجر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكانت يدي تطيش في الصحفة،
فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : يا غلام، سم الله، وكل بيمينك، وكل مما يليك، فما زالت طعمتي بعد )( البخاري )..
طعمتي بعد: طريقة أكلي بعد ذلك .
ومن مظاهر اهتمام النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالطفل، تأكيده على إعطائه حقه،
ليشعره بقيمته في الحياة، ويعوده على الشجاعة في أدب،
ويؤهله مستقبلا أن يعرف حقه ويطلبه ولا يتعداه، ومن ثم يحافظ على حقوق الآخرين ..

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRaC_a7ayUtFq6_Wco5S1LfGOikblPWw whOaupaJUO_PdQl5ydY

عن سهل بن سعد ـ رضي الله عنه ـ :
( أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أُتِيَ بشراب فشرب منه، وعن يمينه غلام،
وعن يساره أشياخ، فقال للغلام: أتأذن لي أن أعطي هؤلاء؟، فقال الغلام: لا، والله لا أوثر بنصيبي منك أحدا،
قال: فتلَّه (وضعه في يده) رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ )( البخاري )..

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRaC_a7ayUtFq6_Wco5S1LfGOikblPWw whOaupaJUO_PdQl5ydY

وقد يغضب الأب أو الأم على طفله وولده فيدعو عليه، وفي ذلك خطورة عليه، فقد تُستجاب الدعوة،

ومن ثم أغلق رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ هذا الباب على الوالدين،

شفقة ورحمة بالطفل ووالديه، فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ :

( لا تدعوا على أنفسكم، ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعوا على أموالكم،
لا توافقوا من الله ساعة يُسأل فيها عطاء فيستجيب لكم ) ( مسلم )..

إن الناظر في سيرته وأحاديثه ـ صلى الله عليه وسلم ـ يجد أنه أعطى الطفل نصيبا من وقته،
وجانبا كبيرا من اهتمامه، فكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع الأطفال أباً حنونا،
ومربياً حكيما، يداعب ويلاعب، وينصح ويربي ..

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRaC_a7ayUtFq6_Wco5S1LfGOikblPWw whOaupaJUO_PdQl5ydY

فكان جل همه واهتمامه ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن يصنع رجالا، وأن يبني أمة، وبمثل هذه التربية،
والتوجيهات القولية والفعلية من النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنشأ جيلاً مثالياً في إيمانه وعباداته،
وأخلاقه ومعاملاته، وظهرت فيه أسماء كثيرة من الأطفال الأبطال،
كان لهم تأثيرهم الواضح في المجتمع الإسلامي الأول، مثل:
عبد الله بن الزبير، وعبد الله بن عمر، ومعاذ بن جبل، ومعاذ بن عفراء، ومعاذ بن عمرو بن الجموح،
وسمرة بن جندب، ورافع بن خديج والحسن والحسين ـ رضي الله عنهم ـ ..
الذين كانت لهم مشاركة فعَّالة في الدفاع عن الإسلام ، وكانوا نماذج تُحْتذى لكل أطفال المسلمين ..

من كتاب زاد المعاد (للإمام ابن القيّم رحمه الله )

ياسمين الجزائر
2014-01-11, 12:16 AM
اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد

عليه أفضل الصلاة والسلام

الحياة أمل
2014-01-12, 07:50 AM
صلوآت ربي وسلآمه عليه
طبت وطآب طرحك
حفظك ربي ...~

الأمل
2015-01-21, 01:09 AM
شكرا لجميل مروركم
جزاكم الله خيرا