المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حلف الغادرين في الانبار - لا دين لهم


العراقي
2014-01-12, 08:56 PM
حلف الغادرين ... لا دين لهم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الغادر يرفع له لواء يوم القيامه يقال هذه غدرة فلان ابن فلان) رواه البخارى
و إن الغادر مذموم في الدنيا ، وهو كذلك عند الله تعالى، وسيفضحه على رؤوس الخلائق يوم القيامة
فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لكل غادر لواء يوم القيامة يرفع له بقدر غدره، ألا ولا غادر أعظم غدرًا من إمام عامة). رواه مسلم.


https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/1546318_626877347372668_720679067_n.jpg

هؤلاء الموجودة صورهم بالتصميم
هم حلف الغادرين
حميد الهايس + محمد خميس ابو ريشه + احمد ابو ريشة + المحافظ احمد الذيابي + رافع عبد الكريم (ليس له صورة حاليا)
الذين شكلوا الصحوات
وطالبوا المالكي بارسال قوات عسكرية الى الانبار

محب العراق
2014-01-12, 10:17 PM
أخزاهم الله في الدنيا وفي الآخرة

........................
https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/t1/58867_444167182351976_2097748332_n.jpg

أبو عبد الله المسلماني
2014-01-12, 10:39 PM
العلاج مع هؤلاء هو الحل الرباني لا سواه

( يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون (http://www.sunnti.com/vb/#docu)( 24 ) واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب (http://www.sunnti.com/vb/#docu)( 25 ) )

قوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول (http://www.sunnti.com/vb/#docu)) يقول أجيبوهما بالطاعة ، ( إذا دعاكم (http://www.sunnti.com/vb/#docu)) الرسول - صلى الله عليه وسلم - ، ( لما يحييكم (http://www.sunnti.com/vb/#docu)) أي : إلى ما يحييكم . قال ابن إسحاق : هو الجهاد أعزكم الله به بعد الذل .

وقال القتيبي : بل الشهادة قال الله تعالى في الشهداء : " بل أحياء عند ربهم يرزقون (http://www.sunnti.com/vb/#docu)" ( آل عمران 169 ) .

قوله تعالى : ( واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه (http://www.sunnti.com/vb/#docu)) قال سعيد بن جبير وعطاء (http://www.sunnti.com/vb/showalam.php?ids=16568): يحول بين المؤمن والكفر ، وبين الكافر والإيمان

وقيل : هو أن القوم لما دعوا إلى القتال في حالة الضعف ساءت ظنونهم واختلجت صدورهم فقيل لهم : قاتلوا في سبيل الله واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه فيبدل الخوف أمنا والجبن جرأة . ( وأنه إليه تحشرون (http://www.sunnti.com/vb/#docu)) فيجزيكم بأعمالكم .

واتقوا فتنة (http://www.sunnti.com/vb/#docu)) اختبارا وبلاء ( لا تصيبن (http://www.sunnti.com/vb/#docu)) قوله : " لا تصيبن (http://www.sunnti.com/vb/#docu)" ليس بجزاء محض ، ولو كان جزاء لم تدخل فيه النون ، لكنه نفي وفيه طرف من الجزاء كقوله تعالى : " يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده (http://www.sunnti.com/vb/#docu)" ( النمل - 18 ) وتقديره واتقوا فتنة إن لم تتقوها أصابتكم ، فهو كقول القائل : انزل عن الدابة لا تطرحنك ، فهذا جواب الأمر بلفظ النهي ، معناه إن تنزل لا تطرحك

وقال ابن عباس : أمر الله - عز وجل - المؤمنين أن لا يقروا المنكر بين أظهرهم فيعمهم الله بعذاب يصيب الظالم وغير الظالم .

أخبرنا محمد بن عبد الله بن أبي توبة ، أنا أبو طاهر الحارثي ، أنا محمد بن يعقوب الكسائي ، أنا عبد الله بن محمود ، أنا إبراهيم بن عبد الله الخلال ، ثنا عبد الله بن المبارك (http://www.sunnti.com/vb/showalam.php?ids=16418)، عن سيف بن أبي سليمان ، قال : سمعت عدي بن عدي الكندي يقول : حدثني مولى لنا أنه سمع جدي يقول : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : "إن الله لا يعذب العامة بعمل الخاصة حتى يروا المنكر بين ظهرانيهم وهم قادرون على أن ينكروه فلا ينكروه ، فإذا فعلوا ذلك عذب الله العامة والخاصة " . وقال ابن زيد : أراد بالفتنة افتراق الكلمة ومخالفة بعضهم بعضا .

أكثروا من قول حسبنا الله ونعم الوكيل