المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفرق بين حب أبي بكر للنبي صلى الله عليه وسلم وحب أبي طالب له


ابو الزبير الموصلي
2014-01-18, 10:10 PM
الفرق بين حب أبي بكر للنبي صلى الله عليه وسلم وحب أبي طالب له

قال شيخ الإسلام ابن تيمية _ رحمه الله _ :
وَمِمَّا يُبَيِّنُ الْحُبَّ لِلَّهِ وَالْحُبَّ لِغَيْرِ اللَّهِ : أَنَّ أَبَا بَكْرٍ كَانَ يُحِبُّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُخْلِصًا لِلَّهِ وَأَبُو طَالِبٍ عَمُّهُ كَانَ يُحِبُّهُ وَيَنْصُرُهُ لِهَوَاهُ لَا لِلَّهِ . فَتَقَبَّلَ اللَّهُ عَمَلَ أَبِي بَكْرٍ وَأَنْزَلَ فِيهِ : { وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى } { الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى } { وَمَا لِأَحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى } { إلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى } { وَلَسَوْفَ يَرْضَى } وَأَمَّا أَبُو طَالِبٍ فَلَمْ يُتَقَبَّلْ عَمَلُهُ ؛ بَلْ أَدْخَلَهُ النَّارَ ؛ لِأَنَّهُ كَانَ مُشْرِكًا عَامِلًا لِغَيْرِ اللَّهِ . وَأَبُو بَكْرٍ لَمْ يَطْلُبْ أَجْرَهُ مِنْ الْخَلْقِ لَا مِنْ النَّبِيِّ وَلَا مِنْ غَيْرِهِ ؛ بَلْ آمَنَ بِهِ وَأَحَبَّهُ وَكَلَأَهُ وَأَعَانَهُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ مُتَقَرِّبًا بِذَلِكَ إلَى اللَّهِ وَطَالِبًا الْأَجْرَ مِنْ اللَّهِ .اهـ [ مجموع الفتاوى(ج 3 / ص 38) ]

زهرة الاوركيد
2014-01-18, 10:14 PM
جزاك الله خيرا ونفع بك
وجزل لك الاجر والمثوبه
وفي موازين حسناتك ان شاء الله

الحياة أمل
2014-01-27, 08:40 AM
أحسنتم .. أحسن الله إليكم
وفقكم ربي لمآ يُحب ويرضى ...~

ياسمين الجزائر
2014-01-31, 12:23 AM
رضي الله عن ابي بكر و عن الصحابة اجمعين
اللهم ارزقنا الاخلاص في القول و العمل
بوركت أخي أبى الزبير الموصلي