المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفرق بين ( الإملاء و الإستدراج )


محب العراق
2014-01-22, 05:49 PM
الفرق بين الاملاء والاستدراج :

الاملاء : هو الامهال والتأخير ، قال تعالى: " وأملي لهم إنّ كيدي متين " جاء في التفسير الميسّر (وأمهل هؤلاء الذين كذبوا بآياتنا حتى يظنوا أنهم لا يعاقبون، فيزدادوا كفرًا وطغيانًا، وبذلك يتضاعف لهم العذاب )
.

و الاستدراج : هو أنّه كلما جدّد العبد خطيئةً جدد الله له في النِعم والرزق إغراءً لحين عقابه ، وأنساه الاستغفار إلى أن يأخذه قليلا فقليلا .
وروي في تفسير قوله تعالى: " سنستدرجهم من حيث لا يعلمون " الأعراف 182.

قولهم : " هو العبد يذنب الذنب فيجدد له النعمة معه، تلهيه تلك النعمة عن الاستغفار من ذلك الذنب "وجاء في التفسير الميسّر ( سنفتح لهم أبواب الرزق ووجوه المعاش في الدنيا، استدراجًا لهم حتى يغتروا بما هم فيه ويعتقدوا أنهم على شيء، ثم نعاقبهم على غِرَّة من حيث لا يعلمون
).

ومِن الآيتين الكريمتين نجد أنّ ( الإملاء ) كان بطلب من الله تعالى لنبيه ليقوم به ( أيْ : أنت فقط أمهلهم فيما هم فيه ، والذي يمهلهم هنا النبي الكريم لما فيه من معنى الخصوصية ؛ أمّا الإستدراج فهو من صلاحيات الله تعالى لأنّ فيه عمومٌ في المعنى ويتطلّبُ فسحة في الرزق والإغراء إلى أنْ يحين وقت العقاب ، لذا قال ( سنستدرجهم ) ولم يقل ( إستدرجهم )

وعلى هذا فهما عموم وخصوص ،فالإستدراج فيه العموم في الإمهال والتأخير ويكون في فسحة من الوقت مع الإغراء و الإملاء هو خصوص أقلّ وقتاً وإمهالاً ، إذ كل استدراج إملاء وليس كل إملاء استدراجا.

ياسمين الجزائر
2014-01-23, 12:20 AM
جميييييل
دائما موفق استاذي الكريم
شكرا على كل ما تقدمه لنا من روائع اللغة
بارك الله فيك و نفع بك

الحياة أمل
2014-01-23, 09:49 AM
أحسن الله إليكم وأثآبكم
دُمتم موفقين ...~