المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفريغ مادة [ حب الله ] للشيخ صالح بن عواد المغامسي


ياسمين الجزائر
2014-01-23, 12:43 AM
تفريغ مادة للشيخ صالح بن عواد المغامسي
حب الله


قال الله تعالى: (وينجي الله الذين اتقوا بمفازتهم لا يمسهم السوء ولا هم يحزنون (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=4266&idto=4266&bk_no=50&ID=4306#docu))

و قال: (ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1305&idto=1305&bk_no=61&ID=1318#docu)الذين آمنوا وكانوا يتقون (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1305&idto=1305&bk_no=61&ID=1318#docu)لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم) (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1305&idto=1305&bk_no=61&ID=1318#docu)

الانسان إذا جمع ثلاثاً محبة الله، فلا يقع في قلبه أحداً يحبه أعظم من الله و خوفه من ربّه و وجله من خالقه و يقابل هذا طمعه و رجاؤه في رحمة ربّه.

فاذا وقعت منه الطّاعة، غلّب جانب الخوف رجاء أن لا تقبل طاعته.

و إذا وقعت منه الخطيئة، غلّب جانب الرّجاء و الطمع حتى لا ييأس من روح الله.

و هو في كلا الحالتين محبًّ لله معظّم له.

قال ربّنا: (ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله) (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=80&idto=80&bk_no=51&ID=79#docu).

فكلما كان الانسان أشدّ حبّاً و إجلالاً لله كان أقرب الى رضوانه و مثل هذه العطايا العظام و المنح الجليلة، لا تنال إلا بقلب صدقت نيته و خلصت سريرته و أقبل على الله تبارك و تعالى بقلبه يرجو رحمة خالقه و يخاف غضب و سخط مولاه.

إذا رزق العبد هذا فهو على خير عظيم و أمر جليل.
http://www.youtube.com/embed/4nxOOD5xejM?rel=0





قام بتفريغ المادة الأخت: ياسمين الجزائر، عضو منتدى أهل السنة في العراق.

الحياة أمل
2014-01-23, 08:04 AM
اسأل الله لنآ ولك من فضله
بآرك الرحمن فيك على النقل النآفع والتفريغ الطيب
جعله ربي في ميزآن حسنآتك ...~