المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العلم النوراني الجذاب المؤيد من رب الكون


الحياة أمل
2014-01-25, 05:34 PM
http://im16.gulfup.com/rPrm1.png
... العلمُ جذَّاب ...

والعالمُ المخلصُ الواثقُ من علمهِ يصيرُ جذَّابًا، مهيبًا، ذا جلالة.
ولو لم يكنْ جميلَ الصورة، أو مقبولها.

فقد كان التابعيُّ الجليلُ عطاءُ بنُ أبي رباحٍ مولًى أسودَ شديدَ السواد،
أعورَ، أصلعَ، أفطسَ، أشلَّ، أعرج، ثم عمي!
وكان ثقةً فقيهًا عالمـًا كثيرَ الحديث.
قصدَهُ طلبةُ العلمِ والعلماءُ من أنحاءِ العالمِ الإسلامي.
فكانوا يتحلَّقونَ حولهُ وينهلونَ من علمهِ الجمّ.
وقد روى عنه خَلقٌ كثيرٌ حديثَ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم خاصة.
والفقهَ وغيرَهُ من علومِ الشرع.
وقد عُمِّرَ مائةَ عام.
وانتهتْ إليه فتوى أهلِ مكة.
وما بقيَ على ظهرِ الأرضِ أحدٌ أعلمَ منهُ بمناسكِ الحجِّ في زمانه.
ولمـّا قدمَ عبدالله بنُ عمرَ إلى مكة، فسألوه، قال: أتجمعونَ لي يا أهلَ مكةَ المسائلَ وفيكم ابنُ أبي رباح؟
ولمـّا جاء الخليفةُ عبدالملك بن مروان إلى مكة وحواليه الأشرافُ من كلِّ بطن.
زارهُ عطاء لينصحه.
فقامَ إليه وأجلسهُ معه على السرير.
وقعد بين يدي عطاء!

وفي عصرنا العلاّمةُ الشيخُ محمد متولي الشعراوي رحمهُ الله مثلاً.
لم يكن جميلَ الصورة.
ولكنْ كانت تمتدُّ إليه الأعناق.
وتشتدُّ إليه العيونُ والقلوبُ بالملايين.
ولا تملّ..
إنه العلمُ النورانيُّ المؤيَّدُ من ربِّ الكون.

أ/ محمد خير رمضان

:111:
http://im16.gulfup.com/ov9D3.png