المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أخبار الإمام الشافعي رحمه الله


الحياة أمل
2014-01-28, 12:47 AM
http://im16.gulfup.com/rPrm1.png
- كان محمد بن إدريس الشافعي رحمه الله
من زهاد الفقهاء ، روي عنه أنه قال :
ما حلفت بالله قط لا صادقاً ولا كاذباً !!

- قال الشافعي: ما شبعت منذ ستة عشرة سنة، لأن الشبع يثقل البدن،
ويزيل الفطنة، ويجلب النوم، ويضعف صاحبه عن العبادة

- سئل الشافعي عن مسألة فسكت
فقيل له: ألاتجيب رحمك الله ؟
فقال: حتى أدري الفضل في سكوتي أو في الجواب !

- كان الشافعي مضرب المثل في الانصاف والعدل وعدم الانتصار للنفس
فيقول:ما كلمت أحد قط وأنا أبالي أن يبين الله الحق على لساني أو على لسانه!

- روي عن ذكائه أنه كان ذاتَ مرةٍ جالساً مع الحميدي ومحمد بن حسن يتفرسون الناس،
فمر رجل فقال محمد بن الحسن: «يا أبا عبدالله(الشافعي) انظر في هذا»،
فنظر إليه وأطال، فقال ابن الحسن: «أعياك أمره؟»
قال: «أعياني أمره، لا أدري خياط أو نجار»،
قال الحميدي: فقمت إليه.
فقلت له: «ما صناعة الرجل؟»،
قال: «كنت نجاراً وأنا اليوم خياط» !

- قال الشافعي : كنت يتيما في حجر أمي ، ولم يكن لها ما تعطيني للمعلم ،
وكان المعلم قد رضي مني أن أقوم على الصبيان إذا غاب، وأخفف عنه !

- قال الصدفي : مارأيت أعقل من الشافعي
ناظرته في مسألة ثم افترقنا ولقيني ، فأخذ بيدي
ثم قال : ياأباموسى ألا يستقيم أن نكون إخوانا وإن لم نتفق في مسألة

- قال معمر بن شبيب : سمعت المأمون يقول : قد امتحنت محمد بن إدريس الشافعي في كل شيء ، فوجدته كاملا !

- قال رجل لـ الشافعي : تأخذ بهذا الحديث ياأباعبدالله ؟
فقال : متى رَويتُ عن رسول الله حديثا صحيحا ولم آخذ به، فأشهدكم أن عقلي قد ذهب!

- قال ابن عبدالحكم : كان الشافعي أسخى الناس بما يجد ، وكان يمر بنا ، فإن وجدني ،
وإلا قال : قولوا لمحمد إذا جاء يأتي المنزل ، فإني لاأتغدى حتى يجيء.

- قال عبد العزيز بن أبي رجاء سمعت الربيع يقول مرض الشافعي فدخلت عليه فقلت: يا أبا عبد الله قوى الله ضعفك
فقال يا أبا محمد والله لو قوى الله ضعفي على قوتي أهلكني
قلت يا أبا عبد الله ما أردت إلا الخير
فقال لو دعوت الله عليّ لعلمت أنك لم ترد إلا الخير.

- كان الشافعي يحبب الصغار في العلم :
قال الحميدي: « كان الشافعي ربما ألقى علي وعلى ابنه أبي عثمان المسألة
فيقول: «أيكما أصاب فله دينار» !

- قال الشافعي رحمه الله:
لا أزال أحب حماد بن أبي سليمان
لشيء بلغني عنه، و" ذلك " أنه كان يوماً
راكباً حماراً له فحركه فانقطع زرّه،
فمرّ على خياط فأراد أن ينزل إليه يسوي زره.
فقال الخياط: والله لا نزلت،
وقام إليه وسوى زره، وهو راكب،
فأخرج إليه صرة فيها عشرة دنانير،
فسلمها إلى الخياط واعتذر إليه من قلتها.

- قال الشَّافعيُّ
مَن تَعَلَّمَ القُرْآنَ؛ عَظُمَتْ قِيمَتُهُ. ومَن نَّظَرَ في الفِقْهِ؛ نَبُلَ مِقْدَارُهُ. ومَن تَعَلَّمَ اللُّغَةَ؛ رَقَّ طَبْعُهُ.
ومَن تَعَلَّمَ الحِسَابَ؛ جَزُلَ رَأْيُهُ. ومَن كَتَبَ الحَدِيثَ؛ قَوِيَتْ حُجَّتُهُ. ومَن لَّمْ يَصُن نَّفْسَهُ؛ لَمْ يَنفَعْهُ عِلْمُهُ.
«مِفتاح دارِ السَّعادةِ»: (1/503)

- يقول الامام الشافعي :
توّكلت في رزقي على الله خآلقي
وأيقنت أن الله لاشك رآزقي
وما يك من رزقي فليس يفوتني
ولو كآن في قآع البحآر العوامقِ

- إذا شئتَ أن تحيا سليماً من الأذى
ودينك موفورٌ وعرضك صينُ
لسانُك لا تذكرْ به عورةَ امرئٍ
فكلُّك عوراتٌ وللناس ألسنُ
وعينُك إن أبدت إليك مَعايباً
فصُنْها وقلْ يا عينُ للناس أعينُ
وعاشر بمعروفٍ وسامح من اعتدى
ودافعْ ولكنْ بالتي هي أحسنُ

- قال تعالى: ﴿وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ﴾
قال الإمام الشافعي-رحمه الله تعالى-: "لو ما أنزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم"

- قال الشافعي: "إذا كان لك صديق -يعينك على الطاعة-
فشد يديك به؛ فإن اتخاذ الصديق صعب ومفارقته سهل"

- عن أيوب بن سويد الرملي أنه قال لما رأى الشافعي: «ما ظننت أني أعيش حتى أرى مثل هذا الرجل قط».
وقال يحيى بن سعيد القطان : «إني لأدعو الله عز وجل للشافعي في كل صلاة، أو في كل يوم»

:111:
http://im16.gulfup.com/ov9D3.png

فجر الإنتصار
2014-01-30, 11:11 PM
رحمه الله
نفتقد لامثاله ..
بارك الله فيكِ أخية ووفقكِ