المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متى يكتمل إيمانك؟


الأمل
2014-02-10, 11:03 PM
http://www10.0zz0.com/2013/10/31/21/497239286.gif



متى يكتمــل إيمــانك؟

=================

http://www11.0zz0.com/2014/02/10/10/901605779.jpg

عن أنس رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
" لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه" متفق عليه

شــرح الحــديــث
عن أنس بن مالك رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
" لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه"
لا يؤمن : يعني لا يكون مؤمناً حقاً تام الإيمان إلا بهذا الشرط؛
أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه من الخير، وما يحب لنفسه ، من ترك الشر،
يعني ويكره لأخيه ما يكره لنفسه، هذا هو المؤمن حقاً

وإذا كان الإنسان يعامل إخوانه هذه المعاملة فإنه لا يمكن أن يغشهم أو يخونهم ، أو يكذب عليهم ،
أو يعتدي عليهم ، كما أنه لا يحب أن يُفعل به مثل ذلك .


http://www.al-wed.com/pic-vb/924.gifhttp://www.al-wed.com/pic-vb/924.gif http://www.al-wed.com/pic-vb/924.gif
وهذا الحديث يدل على أن من كره لأخيه ما يحبه لنفسه أو أحب لأخيه ما يكره لنفسه
فليس بؤمن، يعني ليس بمؤمن كامل الإيمان.

ويدل على أن ذلك من كبائر الذنوب إذا أحببت لأخيك ما تكره لنفسك، أو كرهت له ما تحب لنفسك.

http://www.al-wed.com/pic-vb/924.gifhttp://www.al-wed.com/pic-vb/924.gif http://www.al-wed.com/pic-vb/924.gif

وعلى هذا فيجب عليك أخي المسلم أن تربي نفسك على هذا ،
على أن تحب لإخوانك ما تحب لنفسك حتى تحقق الإيمان، وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
" من احب أن يزحزح عن النار ويُدخل الجنة، فلتأته منيته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر ،
ويحب أن يأتي إلى الناس ما يؤتى إليه "رواه مسلم

الأول حق الله ، والثاني حق العباد،

تأتيك المنية وأنت تؤمن باليوم الآخر

- نسأل الله أن يجعلنا وإياكم كذلك-

وأن تحب أن يأتي لأخيك ما تحب أن يُؤتى إليك.

شرح رياض الصالحين(لابن العثيمين رحمه الله)

عبدالرحمن
2014-02-10, 11:13 PM
جَزآكُمْ اللهُ خَيراً

( صَّلَ اللهُ عَليهِ وَسَّلَمْ ... عَددَ مآ كآنْ ... وَعَددَ مآ سَيَكونْ ... وَعَددَ الحَركآتِ وَالسُكونْ )

الحياة أمل
2014-02-11, 08:52 AM
جعلنآ الله وإيآك منهم بفضله وكرمه
طبت وطآب طرحك .. أسعدك ربي ...~

ـآليآسمين
2014-02-11, 03:34 PM
أحسن ربي إليكـ في ـآلدارين
جزاكـ الله خيرا
:111: