المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفرق بين ( نغفر لكم خطاياكم و نغفرلكم خطيئاتكم ) في القران الكريم


محب العراق
2014-02-13, 05:54 PM
جاء في سورةالبقرة58(( نغفر لكم خطاياكم ))/وفي سورة الأعراف161(( نغفر لكم خطيئاتكم )) ؛ فهل هما بالدلالة نفسها ؟

لنتتبع الأمر مع ما لخصناه لكم من شرح مقتبس لأستاذنا الدكتور ( فاضل السامرائي ) في هذه المسألة ( مع الإيضاح القليل والتصرف ) .

ففي الآية الأولى( نغفر لكم خطاياكم ) فخطاياكم : جمع تكسير وهو يدلّ على ( الكثرة ) وفي الآية الثانية قال ( نغفر لكم خطيئاتكم ) وخطيئاتكم جمع مؤنث سالم والجمع السالم يدل على ( القلة ) والعلّة في هذا الإستعمال مرّةً في كثرة وأخرى في قلة هي لدلالة بلاغية تناسب المقام الذي وردتْ فيه وكم يأتي تفصيله :


1) ففي البقرة قال ( وإذْ قلنا )فاضاف القول له تعالى ( قلنا ) وهذا مقام تعظيم وتفضيل /أما في الاعراف فقال تعالى( وإذا قيل ) فهو قول مبني لفاعل مجهول .

2)أضاف في سورة البقرة (( رغداً )) واسقطها في الاعراف .

3)قال في البقرة (( ادخلوا هذه القرية فكلوا )) فهم يدخلون فيعقبه مباشرةً الأكل لوجود الفاء مع الفعل ( فكلوا ) زيادةً في الإكرام ومناسبةً لـ ( رغداً ) .

وفي الاعراف(( اسكنوا هذه القرية وكلوا ) فهم سكنوا وبعد زمن غير محدد يأكلون لوجود الواو لا الفاء ( وكلوا ) .
..............

نلاحظ أنّ ما اقتضاه السياق وما فيه من قرائن جعل استعمال الكثرة في موضع والقلة في موضع آخر ((علماً انّ القصة واحدة في بني إسرائيل)) .

إذن استعمال الكثرة والقلة في القرآن الكريم له دلالة بلاغية تنبع من تعبير متكامل ووفق خصوصية تناسبه.

عبدالرحمن
2014-02-13, 09:30 PM
جَزآكُمْ اللهُ خَيراً

ياسمين الجزائر
2014-02-14, 01:08 AM
إذن استعمال الكثرة والقلة في القرآن الكريم له دلالة بلاغية تنبع من تعبير

متكامل ووفق خصوصية تناسبه.

سبحان الله ،كل شيء في القرآن له دلالة بلاغية حتى القلة و الكثرة

شكرا أستاذنا الفاضل على كل ما تقدمون

بارك الله فيكم

الحياة أمل
2014-02-14, 08:18 AM
فتح الله عليكم ونفع بكم
بوركتم ...~