المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مكافأة لكل من يقوم بالقتل


العراقي
2014-02-21, 01:27 PM
وتسمي نفسها حكومة! حكومة دولة القانون!
عندما تعلن جهة ما عن مكافأة لمن يقتل بلا ضوابط فاعلم أنها عصابة ليس إلا.
بالأمس أعلنت وزارة دفاع حكومة المالكي عن مكافأة بعشرين مليون دينار لكل من (يقتل إرهابيا أجنبيا- عربي أو غيره- من داعش والقاعدة، و30 مليون لمن يلقي القبض على إرهابي منهم).
بغض عن النظر عن مدلولات هذه الدعوة من الهزيمة والانكسار الذي تعانيه وزارة دفاع المالكي، فإن هذا الإعلان دعوة للقتل.
من هو الداعشي ومن هو عنصر القاعدة وما الضوابط التي تحدد ذلك؟
من خلال جولة سريعة في عالم الإنترنت تجد أن الآلاف من أبناء الجنوب يسمون أهل الأنبار بالدواعش ويطلقون هذا الوصف على كل مخالف وعلى كل فرد من أهل السنة.
بل والشارع العراقي مليء بحوادث القتل الطائفي يوميًّا على الهوية بلا رادع.
وبعد أن تم شحن نفوس الناس ضد أهل السنة باعتبارهم (داعش) جاءت هذه الدعوة لتكون تحريضًا على القتل وإغراءً بالمال على القتل، والقتل الموجه ضد أهل السنة فقط.
إن هذه الحكومة بعد أن شحنت نفوس أبناء الطائفة التي تنتمي لها هاهي تدعوهم وتغريهم لتنفيذ عمليات قتل وتطهير عرقي وإن كانت الدعوة مقنعة بقناع (قتل داعش والقاعدة).
فلا تستغربوا بعد اليوم إذا سمعتم ورأيتم من خلال وسائل الإعلام عن حالات القتل الطائفي وتبويب ذلك في باب قتل عناصر داعش، ولا تستغربوا إذا رأيتم الكثير من حالات قتل أبناء السنة وتمجيد القاتل وتكريمه على اعتبار أنه بطل قتل عنصراً أجنبيا من داعش! فمن يستطيع أن ينفي وأين الشهود وأين المحكمة والقضاء والدفاع والادعاء؟
إنها قتل بلا قانون.
إنها دعوة لقتل أهل السنة.
ودعوة لقتل كل عربي سني يدخل العراق مهما كان سبب وجوده، فالتهمة جاهزة.
في الوقت الذي يسرح فيه الآلاف من الإيرانيين وغيرهم في الجنوب بلا رقيب، بل ويشترون ويتملكون وينعمون بخيرات العراق في الوقت الذي يُحرم أهله منه.
وأما من يعتقل فإن صعقه بالكهرباء يكفي لجعله يعترف لا بأنه عنصر سعودي في داعش فحسب، وإنما يعترف بأنه شمر اللعين الذي قتل سيدنا الحسين.
وفوق ذلك كله يسمون أنفسهم حكومة!
بل دولة القانون!نعم إنها دولة القانون...
قانون الغاب...

واليوم في ناحية سليمان بيك في صلاح الدين
تم حرق 5 مساجد
وعشرات المنازل
بالاضافة الى قتل عدد كبير من شباب اهل السنة بحجة مكافحة الارهاب

الجيش الحكومي يقتل الطفل (عمر قاسم محمد) في ناحية سليمان بيك، والبالغ من العمر (14سنة) ويلتقط الصور فوق جثته
وهذا الطفل ليس له علاقة بامور المسلحين ابدا
https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc1/t1/1920422_722120341140047_404439768_n.jpg

الحياة أمل
2014-02-21, 04:13 PM
ويبقى الحزن يسألني
أليس لدمعنآ آخر ؟!
فكيف أجيب أحزآني
وإخوآني بلآ نآصر !

حسبنآ الله ونعم الوكيل

ام سيف
2014-02-21, 07:47 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل
الله ينتقم منهم الظلمه الا مايخافون الله
اللهم انصر أهل السنه في كل مكان

ابو اوس السلفي
2014-02-22, 05:16 PM
والله ان هذا يعني انهم قد افلسوا وفشلواوخسروا كل شي
لقد باعوا اخلاقهم فلا اخلاق لهم ولادين ولاضمير
فاي قانون يريدون ويتبعون دمرهم الله